التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 11:04 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. قوة خارقة فى جسد امرأة جميلة.. «ريمى» تخلت عن أنوثتها لاستعراض قوتها

أصحاب القدرات الخارقة مختلفون، يمتلكون فى أجسادهم قوة خارقة، وهبهم الله إياها، معظمهم لديهم قدرة مكتسبة بالوراثة، والقليل أكتسبها بعد مرحلة من التدريب.

ودائما ما نشاهد هذه القوة الخارقة عند الرجال، ولكن يصعب أن نرها متمثلة فى جسد امرأة جميلة حرصت على تنمية هذه الموهبة واستغلالها.

ريمى رأفت سورية الأصل، تبلغ من العمر 31 عاماً، تمتلك القدرة على أكل الزلط وشفرات الحلاقة "الموس"، والنوم على الزجاج المكسور وأكله ومسح وجها به.

بدأت قصة ريمى مع القوة الخارقة منذ نعومة أظافرها، حينما اكتشفت أمها أن طفلتها التى لم تبلغ ثلاثة أيام تستطيع أن تمسك ببرونة الأطفال بيدها وتتحكم بها، وفى عمر عام ونصف لاحظت الأم طفلتها تأكل أطراف السرير الخشبى الخاص بها.

وأضافت ريمى، "لما كبرت شوية بدأت أقوم بتكسير الكوبيات الإزاز اللى فى بيتنا وأكلها، وكانت أسرتى بتخاف عليه من ده وتحذرنى وأمى كانت بتشيل الحاجات الزجاجية من قدامى".

وتابعت: "أنا شخصية عنيدة لا استسلم بسهولة وعندى حب التجربة  ومن هنا عرفت أنى امتلك القدرة الإلهية، وبدأت أتشجع وأقوم بتنفيذ ما يفعله أصحاب القوة الخارقة من أكل الزجاج والنوم على بقايا الزجاج المسكور، وتطبيق العملة وأكل أمواس الحلاقة" .

وقالت: "بعد الزواج وأنا حامل ذهبت إلى الطبيب لأطمأن على صحة طفلى نتيجة أكل الازاز والموس وبعد إجراء الكشف والفحوصات أظهرت حالة من التوتر والقلق على وجهة الطبيب ولم يصدق ما افعله" .

واختتمت كلامها: "الناس بتخاف من أصحاب القوة الخارقة، وبيقولوا عليهم مخاوين الجن والعفاريت، ولكنهم يمتلكون قدرة إلهية وهبها الله لبعض البشر دون غيرهم.

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true