التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 03:23 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو..مهندس بترول مصرى يزرع سطح اول ناقلة بترول في العالم بالخضروات والنباتات العطرية

عمر الديب :3 ألاف جنيه تكلفة بسيطة لنشر ثقافة اللون الاخضر و زراعة خضروات اورجانيك  و توفير حوالي 90% من المياهعلى عمق أكثر من 50 كيلو فى البحر الأحمر بالزعفرانة، إستطاع مهندس بترول مصرى، أن يحول ناقلة بترول إلى جنة خضراء بنظام الهيدروبونيك أو الزراعة بدون تربة خلال شهرين فقط، ويزرعها نباتات عطرية وخضروات مساحتها 3،5 متر مربع، كنموذج بئى ناجح، يحارب التلوث يتحمل لـ 10سنوات، بتكلفة مالية بكل مشتملاته و نقله لناقلة الزعفرانة بـ 3000 جنيه فقط، لنشر ثقافة اللون الأخضر و زراعة خضروات أورجانيك، و توفير حوالى 90% من المياه .

المهندس عمر الديب، كتب قصة نجاح مصرية مختلفة، بحلم مختلف لأنه جديد ومفيد، ولم يكن تحقيقة سهل بالتأكيد .

عمر مهندس صحة وسلامة فى شركة بترول مصرية، ورئيس قسم السلامة والصحة والبيئة بكبرى شركات البترول، ليس لديه وقت يعمل أى شيئ فى حياته بسبب عمله وطبيعته، وقرر انه يخرج برة الصندوق بشكل يفيد كل الناس حالياً ومستقبلياً.

عمر كمل وأسس مبادرة "شجرها" و التى الهدف الأساسى منها زراعة مليون شجرة مثمرة خلال عام، بمدينة العبور بالحى التاسع، ونجح فى زراعة منزله، وبمجرد تأسيس المبادرة دعى وزير البيئة السابق الدكتور خالد فهمى لزراعة أول شجرة بالمبادرة بشكل رسمى.

"اليوم السابع" إلتقى المهندس عمر الديب، ليتعرف منه على تجربته فى زراعة الناقلة، وكيف فكر فى تحويل مسار ناقلة بترول يعرف عنها كصناعة إنها ملوثة للبيئة .

وبدء عمر يحكى عن تفاصيل شراء مستلزمات الفكرة، وتفاصيلها ومدى قبولها من مدرائه والمحيطين به، حيث قال عمر، "اشتريت كافة المستلزمات من السبتية و منطقة تحت الربع فى باب الخلق، وهى مواسير صرف 4 بوصة، و كيعان بلاستيك و طبات ، و اكواب بلاستيك خاصة للزراعة، و تربة بيتموس وبيرليت، و محاليل مغذية من المعمل المركزى للمناخ بالدقى، و بذور و شتلات خضروات و نباتات عطرية ونقلتها من القاهرة للزعفرانة".

ويكمل عمر، الشركة بعد ما كانت بتتريق على اللى بعمله أو بعض المديرين، أصبحوا مشجعين لى بعد مالقونى ناجح فى زراعة الاف الأشجار و البلكونات و الأسطح، و عملت العديد من الندوات و تعاون وزير البيئة السابق فى أكتر من فعالية لى، ولم يتطلب الأمر بعدها الحصول على أى موافقات، والشركة قالتلى "شجرها ياعمر براحتك"، وساعدنى رئيس الشركة و مدير العمليات، و مدير الحقول، و زملائى فى شركة "جمسة" للبترول و أعضاء فريق شجرها.

وعن فلسفة عمر فى اللون الأخضر وثقافته، وإيمانه بنشر الفكر الإيجابى، بعيدا عن الدوران فى دائرة التخصص، قال، "انا خريج هندسة بترول السويس تخصصى مهندس سلامة و صحة مهنية، و حماية البيئة، وإيمانى بحل مشكلة التلوث الذى أصبح بلا حدود، و مشاكله كبيرة جدا، و للاسف الثقافة البيئية تقريبا منعدمة عند معظمنا، و تلوث الهواء من أخطر الأنواع، أنا عندى ولد إسمه "ريان" عنده سنتين و نص، كنت زارع بيتى بنظام الهيدروبونيك، و كان ممتاز فى الحى التاسع، لحماية مستقبل إبنى ومستقبل بلدى، لان البداية الحقيقة لابد أن تكون مننا كأفراد، ولا ننتظر حلول تهبط من السماء فجميعنا شركاء فى المسؤلية والبحث عن حلول.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true