التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 02:36 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. "فيتيربو" الإيطالية تشهد افتتاح معرض مستنسخات الآثار الفرعونية

 

شهدت مدينة "فيتيربو" التاريخية بإيطاليا حدثاً مهماً بافتتاح جناح للمستنسخات للآثار الفرعونية المصرية بمقر قصر الباباوات، وذلك في إطار برنامج المعرض الثقافي المصري والممتد لمدة 6 أشهر حول المدن الإيطالية.

وأكد السفير هشام بدر سفير مصر في روما أن المعرض يمثل أيقونة للقوة الناعمة المصرية والذي يأتي انطلاقاً من رؤية هدفها توظيف المقومات الحضارية والثقافية في تعزيز العلاقات المصرية الإيطالية ، معتبراً ان تلك الفعاليات تمثل لغة تواصل بين الشعبين نظراً للاهتمام الملموس من جانب الإيطاليين بالمعرض بما يعكس حجم الترابط بين الشعبين وشغف الشعب الايطالي بالحضارة المصرية.

وأشار السفير هشام بدر ان المعرض يضم سلسلة متواصلة من الأحداث الفنية والثقافية أبرزها جناحي للمستنسخات المصرية القديمة الأول خاص بالتاريخ القبطي والثاني بالتاريخ الفرعوني ، كما يزدان المعرض الثقافي بعروض فنية لفرق الفلكلور المصرية ومنها فرقة البالية الفرعوني وفرقة رضا وفرقة التنورة بالإضافة إلى مجموعة من الحضارات حول التاريخ والحضارة المصرية.

ودعا السفير هشام بدر خلال كلمته في حفل تدشين المعرض لتنظيم زيارات لطلاب المدارس والجامعات لهذا المعرض بما يعطي طاقة أمل ، وقدم بدر الشكر للكنيسة القبطية  من خلال ممثليها الداعمين لتنظيم المعرض.

شارك في افتتاح معرض المستنسخات المصرية كل من أسقف "فيتربو" الذي عاد مؤخراً من مصر بعد قيامه برحلة الحج المقدس بدعوة الإيطاليين لزيارة مصر لمشاهدة عن كثب ما تزخر به من تنوع حضاري وثقافي فريد من نوعه ، مؤكداً إن مصر مهد الحضارة الإنسانية وملاذ العائلة المقدسة تنعم بالاستقرار ولا تزال مقصد آمناً لضيوفها الزائرين.

ومن جانبه قدم "أوجينيو بنيديتي" رئيس مؤسسة "بنيديتي" الثقافية الإيطالية الشكر لكل من ساهم في تنظيم معرض المستنسخات المصرية وفِي مقدمتهم السفارة المصرية في روما وعمدة فيتربو والنائب العام فى فيتربو.

وأضاف أوجينيو بنيديتي أن هذا المعرض يمثل رسالة ودعوة للإيطاليين بان يعودوا إلى مصر التي تعتبر بلداً صديقاً.

وأكد رئيس مؤسسة " بنيديتي" أن مصر بلد آمن ، معتبراً ان مصر من الدول التي لم تقم بحروب ضد أي دولة وهي صديقة لكل دول العالم وبها تعدد للديانات ومن الدول المنفتحة علي أوروبا.

وأشار أوجينيو بنيديتي إلي ان معرض الأيقونات القبطية الذي تم افتتاحه قبل معرض المستنسخات الفرعونية لن يعود الي مصر وسوف يتم شرائه ويقوم بجولات في كل الكنائس القبطية بإيطاليا ، مستشهداً بحديث عالم الاثار الدكتور زاهي حواس ان معرض المستنسخات الفرعونية لم يكن له مثيل من قبل بدقة المستنسخات والتي اعتبرها البعض أجمل من القطع الأصلية، مشيرا لوجود نسخ لقطع أثرية لم تخرج من مصر معتبراً أن هذا المعرض يختلف عن جميع متاحف العالم لان الطلاب يمكنهم لمس المعروضات ويحصلون علي هذه الطاقة الخفية

وشهد المعرض إقبالاً مكثفاً مع الساعات الأولى لافتتاحه حيث اهتمام المواطنين الإيطاليين بالآثار المصرية بشكل عام والمعرض المقام في قصر الباباوات والذي يمثل سابقة هي الأولي من نوعها في تاريخ هذا القصر والذي يمثل قيمة دينية مهمة للشعب الايطالي باعتباره آثرياً حيث لم يسبق تنظيم مثل هذه التفاعليات في القصر.

وشهد المعرض شرحاً من الدكتور عمرو الطيبي مدير إدارة المستنسخات بوزارة الآثار حيث بذل القائمون علي المعرض جهوداً ضخمة لإعاد المستنسخات لتطابق الأصلية ، حيث يضم المعرض حوالي 190 قطعة أثرية تضم مستنسخات لأبرز كنوز مقبرة توت عنخ أكون مثل القناع الذهبي والعجلة الحربية وسريره ، ونموذج للمقبرة الموجودة في منطقة وادي الملوك في الأقصر ونماذج لتماثيل رأس نفرتيتي وشيخ البلد

وفِي ختام اليوم الأول للمعرض أُحييت فرقة رضا للفنون الشعبية حفلاً تضمن تقديم الفلكلور المصري وقد تفاعل معها الجمهور الايطالي وقيادات مدينة " فيتيربو " التي حضرت لافتتاح المعرض.

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true