التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 09:34 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. تفاصيل افتتاح الكلية الصينية التكنولوجية بالإسماعيلية

افتتح اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية، والدكتور ممدوح غراب رئيس جامعة القناة الكلية المصرية الصينية، بالتعاون مع كلية بكين للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومؤسسة مصر الخير.

حضر الافتتاح الدكتور عمرو عدلي نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ولو شياو بنج عميد كلية بكين للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووليد السيف مدير عام جمعية الشيخ عبد الله النوري الكويتية، وحنان الريحاني رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير، والإعلامية منى الشاذلي سفير التعليم بمؤسسة مصر الخير.

وقال ممدوح غراب، رئيس جامعة قناة السويس، أثناء افتتاح الكلية الصينية التكنولوجية بالإسماعيلية، إن هذا الصرح يستهدف تخريج شباب فني تقني على مستوى عالٍ وقادر على مواكبة التطور التكنولوجي، مؤكدا أن هذا الصرح سيحدث طفرة فى مجال التعليم الفني.

وأوضح "غراب"، أن سوق العمل الحالي يحتاج إلى صناعات متطورة وأيدي عاملة فنية مدربة ومؤهلة، مستكملا، أنه تم إنشاء الكلية بالتعاون مع مؤسسة "مصر الخير" التي تولت عملية التمويل والتأهيل والتدريب، إلى جانب إحدى الجمعيات الكويتية.

وأردف، رئيس جامعة قناة السويس، أن الكلية الصينية ستبدأ الدراسة مطلع العام الدراسي الجديد، مشيرا إلى أن الكلية تضم 3 تخصصات، وستستقبل 100 طالب.

ومن جانبها قالت حنان الريحاني، رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير، إن العمل في تجهيز الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، بدأ منذ عام 2014 ، حيث تم إرسال 70 طالبا إلى كلية بكين للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ليصبحوا نواة المدربين بالكلية التكنولوجية المصرية.

وتابعت أنه فى نوفمبر 2016 تم توقيع الاتفاقية مع كلية بكين للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستفادة من خبراتها التعليمية، ونقل إفادتها لأكبر عدد من الشباب المصرى الملتحق بالكلية المصرية الصينية للتكنولوجية التطبيقية وتخريج أكبر عدد ممكن من الطلاب بما يساهم فى تعزيز الصناعة والاقتصاد بمصر.

وأضافت حنان الريحانى، أن قطاع التعليم بالمؤسسة يولى اهتمام خاص بالتعليم الفنى إيماناً بدوره فى تقدم البلاد وتوفير الأيدى العاملة، والقضاء على البطالة، بجانب إحياء الصناعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، فعملنا على تدريب وتوظيف ما يقرب من 9400 فنى وفنية وتوفير ما يقرب من 1157 بعثة دراسية للطلاب المصريين بالخارج فى محاولة لاستعادة الأمجاد المصرية فى تخريج أمهر الصناع والتقنيين الذين اثروا مصر وغيرها من الدول".

وقال وليد السيف، مدير عام جمعية الشيخ عبد الله النوري الكويتية، أثناء افتتاح الكلية الصينية المصرية بمحافظة الإسماعيلية، إننا ساهمنا مع مؤسسة مصر الخير فى بناء الكلية الصينية المصرية ايمانا منا ببناء الشباب علميا لمواكبة التطور التكنولوجي وسيرا مع متطلبات سوق العمل وياتى هذا ردا للجميل المصرى حينما أرسلت مصر خيرة الدكاترة لتعليم الكويتيين ونحن لا ننسى ذلك حتى أنا أتذكر لهذه اللحظة أسماء الأساتذة الذين تعملت على أيديهم .

وتابع مدير عام جمعية الشيخ عبد الله النورى الكويتية أن مصر سبب رئيسى فى النهضة العلمية فى الثمانينيات بدولة الكويت وها نحن الآن نرد ولو جزء بسيط من الجميل المصرى الكبير.

وأضافت الإعلامية منى الشاذلي، سفير التعليم بمؤسسة "مصر الخير"، إن رغبة التعاون المشترك بين الجانب المصرى والصينى كانت واضحة جدا، فإنشاء هذا الصرح المتمثل فى تدشين الكلية الصينية المصرية التكنولوجية الحديثة داخل جامعة قناة السويس بالإسماعيلية، حدث هام للغاية، مؤكدة أنها ما كانت تصدق إلا أن رأت بعينها.

وتابعت، أن نهضة البلاد الوطن فى حاجة إلى تفعيل هذا الاتجاه العلمى المتخصص والتقنى الذى يعتمد على خريج متمكن من احتياجات السوق بشكل عام فالتعليم الفنى حاليا هو أحد متطلبات سوق العمل ومواكبة العصر، منوهة إلى أننا تربينا على مقولة وحكمة اطلبوا العلم ولو فى الصين وها نحن نأتى بعلم الصين من خلال جامعة بكين فى الإسماعيلية.

ويأتي إنشاء "الكلية المصرية الصينية للتكنولوجية التطبيقية" في ظل تعاون دولي مشترك بين جمهورية مصر العربية، متمثلا في جامعة قناة السويس، ومؤسسة مصر الخير، حيث تولت المؤسسة إجراء الدراسات اللازمة لتنفيذ "الكلية المصرية الصينية للتكنولوجية التطبيقية"، وقدمت الحكومة المصرية كافة التسهيلات لإصدار التراخيص اللازمة للمشروع، وجمهورية الصين الشعبية متمثلا في جامعة بكين الصينية.