التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 08:40 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. ملابس العيد للفرجة فقط.. احجام المواطنين عن الشراء بسبب غلاء الأسعار

تشهد أسواق الملابس بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية ارتفاعا شديدا فى الأسعار مقارنة بالأعوام السابقة مما جعل الأهالي يحجمون على شراء ملابس العيد لهم ولأطفالهم بسبب الأرتفاع الغير مبرر فى الأسعار وجعلهم يرفعون شعار العودة إلى القديم الموجود بالمنزل للاستفادة به.

وتشهد اسواق تجارة الملابس على مستوى المحافظة وخاصة بمدينة المحلة قلعة الصناعة المصرية وقلعة صناعة الملابس ارتفاعا شديدا بصورة غير مسبوقة فى شارع العباسي وسوق الجمعة والثلاثاء ومحلات الملابس بصفة عامة والأطفال بصفة خاصة.

فى الوقت الذي كان فيه الأهالي بمعظم القرى والمدن المجاورة تتجه انظارهم لمدينة المحلة لشراء كل احتياجتهم من الملابس بجميع مستوياتها من الملابس الشعبية إلى المتوسطة إلى الملابس ذات القيمة العالية، إلا ان الارتفاع الجنوني فى الأسعار جعل اسواق الملابس تلقى كسادا كبيرا، مما عرض اصحاب المحلات لخسائر جراء احجام المواطنين على الشراء.

ولجأ اصحاب المحلات إلى عمل عروض تخفيضات لجذب المواطنين للشراء ولكن غلاء الاسعار وضيق ذات اليد جعل المواطنين يكتفون بالمشاهدة فقط ومتابعة المعروض دون القدوم على الشراء.

 

يقول احمد عبد الجيد لـ"اليوم السابع" ينزل إلى شارع العباسي بالمحلة الكبرى كل عام لشراء الملابس لأولاده للاحتفال بالعيد، مبينا  أن الأسعار مرتفعة بصورة كبيرة عن العام الماضى.

وأضاف أن السوق به المحلات التي تبيع بأسعار مرتفعة ولها زبائنها، ومحلات متوسطة وتعرض ملابس لمحدودي الدخل وهناك اصحاب الفروشات الذين يلجأ لهم عدد كبير من المواطنين سواء متوسطي الدخل أو الفقراء.

وأشار أنه العام الماضي اشتري 3تيشرتات و3بناطيل لنجله العام الماضي وهذا العام اكتفي بشراء تيشرت وبنطلون نظرا لارتفاع الأسعار، موضحا أن الملابس المعروضة بالفروشات تعتبر أسعارها فى متناول المواطنين عن مثيلتها بالمحلات.

ويضيف ابراهيم عبد التواب مواطن أن محدود الدخول هو أكثر شخص متضرر من غلاء الأسعار وعدم استطاعة المواطنين على شراء قطعة واثنين من الملابس، قائلا" اشتريت كام حتة  هدوم لولادي بـ2000جنيه ولسه مجبتش الجزم والأسعار نار ومش عارف اعمل اية".

وأشار أن غلاء الأسعار يدفع التجار لزيادة اسعار المعروضات وهو ما يصيب المواطن البسيط بالإحباط ويجعله يحجم عن الشراء.

اما محمد جاد الله صاحب محل عبايات فقال "ربنا يكون فى عون المواطن وعونا بسبب غلاء الاسعار"، موضحا أن غلاء الاسعار دفعنا لرفع سعر البضاعة المعروضة وهو ما يواجهه المواطنين بالرفض ويلجأون للفصال فى محاولة للشراء بسعر فى متناول يدهم.

وأضاف ان الاسعار تختلف كل عام عن الأخر وهذا العام الاسعار مرتفعة عن العام الماضي وهو ما يؤدي إلى انخفاض حركة البيع والشراء.

​اخبار مصر, اخبار المحافظات, اخبار محافظه الغربيه, ملابس العيد, المحله