التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 06:57 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. أقدم مكوجى رجل فى مصر يتحدى الشباب: "بكوى بمكواة 75 كيلو ومحدش بيطلع قميص زيى"

تعتبر مهنة الكى بـ"الرجل" من أقدم المهن الموجودة فى مصر والتى قاربت على الاندثار رغم أنها الأداة الأقوى فى الكى، وعلى الرغم من ذلك مازال هناك الكثير يحرصون على كى ملابسهم عند "مكوجى الرجل" حتى الآن.

 

وعلى الرغم من التقدم الكبير الذى شهدته مهنة المكوة حديثًا بعد ظهور الكى بالبخار والآلات الحديثة التى يستخدمها المكوجى الحديث، إلا أن أصحاب تلك المهن مازالوا متمسكين بها برغم قلة دخلهم، وأصبحت محال مكوى الرجل مثل العملة النادرة.

 

ويقول عم رفعت محمود إسماعيل أقدم "مكوجى رجل" فى مصر، والموجود بمنطقة الجمالية، "اللى علمنى الصنعة توفى من زمان، انا اشتغلت فى المهنة وانا عندى 6 سنين وشغال فيها بقالى 66 سنة وشوفت فيها الأمرين، يعنى عشان تتعلم الصنعة مش بالساهل وتعليمها زى اللى داخل أولى ابتدائى بالظبط، فالصنيعى الماهر هو الذى يتحكم فى درجة حرارة المكواة المناسبة لكل قماشة بداية من الحرير والقطان والقطن والصوف إلخ".

 

واستكمل، "مفيش حد جه اشتغل وعرف يمشى على النهج بتاعى بتاع زمان، الواحد لما بيفتح الصبح لازم يقعد ساعتين يحضر فى المكواة، كنت بنزل اشتغل من الساعة 6 الصبح لما كان القميص بقرش تعريفة، وكنت بعمل 90 قميص بـ45 قرش، انا كويت الجبة القفطان والعباية بتاع سيدى سلامة بتاع طريقة الحامدية الشاذلية".

 

وأوضح، "الفرق بين المكوة الرجل والبخار ان اللى بيكوى بالبخار ده متعلمش يعنى ايه كوى، والشاب مش هيصبر على الشغلانة ديه، الصنعة بتنقرض والمكواة ديه وزنها 75 كيلو واتحدى اى شاب يكوى بيها، المكواة الرجل ليها زبونها وناس مراكز كبيرة بتجلنا لانها تعرف قيمة المكواة الرجل، أديله 100 جنيه اى واحد بيكوى بالبخار من الشباب لو عرف يكوى بنطلون جينز زى اللى بنكويه".

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true