التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 01:37 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. عايز تؤمن بيتك.. اشترى كاميرا مراقبة منزلية

 فى الوقت الذى الزمت به الحكومة فى الآونة الأخيرة أصحاب المحلات التجارية، بتركيب كاميرات مراقبة، وتعميمها بجميع الشوارع والأماكن العامة للحد من ارتكاب الجرائم وتجنب أخطارها، مايساهم فى شعور المواطن بالأمن والأمان ولمساعدة أجهزة الدولة من تعقب الجناة .

 بدأ عدد من المواطنين فى شراء تلك الكاميرات بدورهم لتأمين منازلهم، قامت كاميرا فيديو " 7 " قناة اليوم السابع المصورة ،  بالتعرف على أراء اصحاب المحلات والشركات وبعض المواطنين بالتزامهم بتركيب الكاميرات المراقبة على أبواب حفاظاً على سلامتهم وممتلكاتهم وضبط الجُناة فى حالة السرقة .

وعند شراء كاميرا مُراقبة يواجه البعض مشاكل نتيجة تعدد أنواعها واستخداماتها واختلاف أسعارها بين محلات بيع كاميرات المُراقبة بـ "وسط البلد" لرصد أفضل أنواع الكاميرات الموجودة بالأسواق وأسعارها.

فى البداية قال "عبد الرحمن محمد صالح "،  احد مستوردى وفنى تركيب كاميرات  باحدى محلات بمنطقة باب اللوق بمنطقة وسط البلد ، إن أفضل أنواع الكاميرات عالميًا هى "هاى فيجان" والتى تبدأ أسعارها من 1500 جنيه ويختلف السعر بحسب جودة الصورة وخامة الكاميرا سواء كانت "معدن أم بلاستيك".

وأضاف "عبد الرحمن " ، إن 'الإقبال على تركيب الكاميرات فى تزايد لدى جميع فئات المجتمع وليس كما كان معهودا فى السابق،

مشيرًا إلى قيام الشركات حاليًا بتحديث كاميراتها من اليدوية إلى الإليكترونية والتى تقدّم وضوح الصورة بجودة عالية، مؤكدًا على إتاحة الكاميرات المخبأة وأجهزة التتبع إلا من خلال ترخيص من الجهات السيادية.

وأشار بان أصحاب المصالح التجارية ينصبون كاميرات المراقبة للحفاظ على النظام ولمنع السرقة، وكذلك لمراقبة العاملين وأجواء العمل فى المصلحة. وهناك من لديهم صراعات ونزاعات مع أشخاص آخرين فينصبون الكاميرات على منازلهم كخطوة وقائية للحفاظ على الأمن والأمان وردع المجرمين

وأكد  " عبد الرحمن "  بعد انتشار وسائل الاعلام المسوموعة والمرئية بزيادة انتشار الجرائم السرقة والخطف الاطفال بالشوارع وشرب المخدرات بامناطق السكنية بداء زيادة الاقبال بشراء الكاميرا المراقبة لتامين الجراجات السيارات ومداخل المنازل والشوارع السكنية لتقيل الجرائم والتعرف على من يقوم بسرقة .

وأوضح الفنى كاميرات أن البوردة هى ما يميز كاميرا عن أخرى بجانب جودة المادة المصنوعة منها وبلد المنشأ لافتًا إلى توفر أنواع بأسعار بسيطة تبدأ من 165 جنيهاً.

وأشار إلى أنه يمكن تصميم نظام مراقبة بداية من 1200 جنيه متكامل يتكون من أربع كاميرات مشتملة السلك ووالباور وجهاز الدفى آر.

وذكر "عبد الرحمن محمد" أن ما يميز الكاميرات الداخلية عن الكاميرات الخارجية لافتاً إلى أن الكاميرات الداخلية تكون بلاستيكية على شكل نصف كرة لا تتحمل العوامل الخارجية كالهواء والأمطار والأتربة أما عن الخارجية فتكون معدن مصنوعة بشكل يحميها من عوامل الطقس.

وأضاف "محمد " أن سعر الكاميرا الداخلية يبدأ من 175 جنياً و250 جنيهاً للكاميرا الخارجية مشيرًا إلى أن أفضل الأنواع هى بيور تيس وهاى فيجان وضاهيا والتى تبدأ أسعارها من 230 جنيهًا  للواحد ميجا بيكسل.

 ويتمنى احد مستورد الكاميرات المراقبة بتعميم فكرة وتركيب الكاميرات بالشوارع الرئيسية والجانبية الإن هناك من يتعمد فى إلقاء القمامة بالشوارع والميادين، مطالبًا المحافظين بوضع كاميرات لمعرفة من يلقى القمامة بالشوارع وإلزامه بعقوبة وغرامة .

كما أكد " أحمد عبد العزيز " احد الموطنين المقبل على شراء كاميرات مراقبة وفى ظل الواقع السائد فى المجتمع العربى من انتشار العنف والإجرام والسرقة، أن تركيب الكاميرات يندرج ضمن التطور التكنولوجى، وهم غالبا لا يحتاجونها لأى غرض،  وأن كاميرات المراقبة أداة تساهم فى ردع المجرمين ومنعهم من تنفيذ جرائمهم نسبيا، وإن كانت لا تمنعها كليا أو تقتلعها من جذورها، لكنها تمنح أيضا شعورا بالأمان والطمأنينة.

 

لمزيد من الفيديوهات الخدمية، المنوعة، الغريبة، الشيقة" زوروا موقعنا على اليوتيوب

https://www.youtube.com/user/MubasherYoum7/videos