التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 09:51 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. الرئيس ينتصر لأهالى دار السلام بسوهاج بعد 50 عاما من شرب المياه الملوثة

عشرات السنين قضاها أهالى دار السلام جنوبى شرق محافظة سوهاج يشربون مياه جوفيه ملوثه الأمر الذى عرضهم لعدد كبير من الأمراض المزمنة، التى فى نفس الوقت كلفت الدولة مبالغ كبيرة من أجل علاجهم على نفقتها.

عشرات السنين كان الطلمبات الحبشية ومياه الآبار هى المصدر الوحيد الذى يسد احتياجاتهم اليومية من المياه ومن بعدها كانت المرشحات الأهلية التى تقيمها منظمات المجتمع المدنى لتحلية المياه الجوفية والوقوف فى طوابير طويلة يحملون الجراكن من أجل الحصول على كوب مياه نظيف خالى من الأمراض.

الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، كعادته ينتصر لصالح الأهالى بمركز دار السلام ويصدر التعليمات بسرعة إنهاء المرحلة الأولى من المحطة العملاقة على النيل بقرية أولاد سالم بمركز دار السلام كواحد من أهم المشروعات الخدمية على الإطلاق فى صعيد مصر بصفة عامة ومحافظة سوهاج بصفة خاصة حيث تخدم المحطة 350 ألف نسمة من إجمالى 390 ألف نسمة هم إجمالى أهالى مركز ومدينة دار السلام.

فى البداية يقول المهندس محمود حسن سليم، رئيس فرع مياه الشرب بمركز ومدينة دار السلام، إن إجمالى عدد السكان بمركز ومدية دار السلام يصل إلى حوالى 390 ألف نسمة بعد تشغيل محطة دار السلام السطحية أصبح 350 ألف نسمه من السكان يستفيدون من مياه الشرب المرشحة النقية، وأن قدرة المحطة بالمرحة الأولى 700 لتر ثانيه وأن الطاقة الإنتاجية للمحطة 60 ألف متر مكعب يوميا وأن الشبكات الأرضية غطت 60% من المساحة الكلية لمركز ومدينة دار السلام بطول 55 كيلو متر.

وأضاف رئيس الفرع أن المحطة تخدم 3 مجالس قروية كبرى بها عدد كبير جدا من القرى وهى مجلس قروى أولاد سالم ومجلس قروى الخيام ومجلس قروى الكشح بالإضافة إلى مدينة دار السلام بالكامل ويجرى العمل الآن لتوصيل الشبكات لمجلس قروى أولاد يحيى.

وأكد سليم أن عدد نقاط الربط المخطط لها هى 21 نقطة على مستوى شبكات المياه تم تنفيذ 11 نقطة وجار ربط واستكمال باقى النقاط وأن النقاط التى تم ربط مدينة دار السلام ومجلس قروى الكشح وقرية البلابيش المستجدة وقرية أولاد سالم والبلابيش بحرى وأولاد خلف ونقطة ربط الكشح 2 ونقطة قرية النغاميش والنغاميش 2 والخيام.

أما الدكتور كمال الدين عبد الصبور، مدير إدارة المعامل والجودة بالشركة أن جودة المياه فى الفترة السابقة قبل استلام المحطة المركز كان يتم تغذيته بمياه مرشحة من محطات نقالى وأخرى جوفيه بعضها كان بها زيادة بنسب الأملاح والحديد والمنجنيز، التى أثرت على الطعم، والأهالى دائما كانوا يطالبون بالشرب من مياه النيل وهذه المحطة تخدم من 60 إلى 70 % من الأهالى يشربون مياه نقيه ومطابقة للمواصفات وباقى القرى سيتم قريبا ربطها بطرد المحطة وعندها ستحل مشكلة المياه فى دار السلام بالكامل والمرحلة الثانية ستصل قوة المحطة إلى 1400 لتر ثانية وهذه المحطة من المحطات العملاقة على مستوى الجمهورية، وبلغت التكلفة الإجمالية لها 250 مليون جنيها تقريبا وأن افتتاح المحطة جاء طبقا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة توفير الخدمات اللازمة للمواطنين وخاصة مياه الشرب.

أما المهندس مجدى عزت حماد، مدير إدارة الصيانة بالمحطة مدير إدارة الصيانة بالمحطة أن محطة التى أفتتحها الرئيس السيسي هى أول محطة تعمل بنظام الصيانة المميكنة بدلا من النظام القديم وهو الصيانة الورقية وهذا الأمر سهل جميع الأعمال داخل المحطة الرئيسية وساعد بشكل كبير فى السيطرة على الأعطال التى تحدث بالشبكات بالإضافة معرفة نقاط وقوة ضعف المياه أثناء عملية الضخ وبهذا تكون المحطة هى الأولى من نوعها فى استخدام هذا النظام المميكن.

ويوضح محروس أحمد السمان من أهالى أولاد خلف قائلا: "أنا عمرى الآن 55 عاما وطوال عمرى هذا ونحن نشرب مياه من الطلمبات الحبشية ومن الآبار وبعدها تم عمل محطات ارتوازية وكانت المياه فى كل تلك الحالات السابقة غير صالحة للشرب بالمرة وكانت ضعيفة لا تصل إلا للطوابق الأولى فقط وكنا نستخدم مواتير رفع أما الآن وبعد تشغيل المحطة أصبحت المياه تصل للطابق الرابع وبدون مواتير.

وأضاف أن مركز دار السلام وخاصة قرية أولاد خلف كان بها أعلى نسب للإصابة بمرض الفشل الكلوى بسبب سوء حالة المياه التى كنا نشربها ونحن كأبناء دار السلام نتقدم للرئيس عبدالفتاح السيسى لاهتمامه بالصعيد بصفة عامة وسوهاج بصفة خاصة من خلال المشروعات التنموية والطرق، التى شهدتها المحافظة فى الفترة الماضية بعد أن كانت المحافظة مهمشة طوال السنوات الماضية.

ومن جانبه قال الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، أنه فى إطار اهتمام القيادة السياسية بتنمية محافظات الصعيد عامة وسوهاج خاصة، واستكمالا لمسيرة التنمية التى بدأها الرئيس عبدالفتاح السيسى، تم عبر الفيديو كونفرانس افتتاح محطة مياه دار السلام بتكلفة إجمالية بلغت 255 مليون جنيه.

 

وأوضح عبد المنعم، أن سوهاج شهدت العديد من المشروعات التنموية والقومية خلال الأربع سنوات الأخيرة، حيث تم الانتهاء من عدد من المشروعات بالمحافظة بتكلفة تصل إلى 10 مليارات و339 مليون جنيه، منها افتتاح 5 محطات مياه عملاقة، وعدد من المحاور الرئيسية المهمة، منها محور كوبرى جرجا على النيل، بطول 10 كم وبعرض 21 مترا بنظام الاتجاهين بتكلفة 497.5 مليون جنيه يمثل شريان حيوى لمراكز جنوب المحافظة، ومشروع كوبرى طهطا على السكة الحديد بتكلفة بلغت 80 مليون جنيه بطول 1214 مترا وعرض 16 مترا بنظام الاتجاهين، وكذلك الانتهاء من أعمال ازدواج طريق سوهاج - قنا الصحراوى الغربى بقطاعاته الخمس حتى حدود محافظة قنا بتكلفة بلغت 370 مليون جنيه بطول 145 كم. 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true