التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 11:50 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو..انقطاع المياه يهدد المصنع الوحيد لإنتاج البلاط الإسمنتى فى الداخلة

ناشد صاحب مشروع إنتاج بلاط هاردستون، بمركز الداخلة فى محافظة الوادى الجديد، المسئولين بالمحافظة، بالتدخل لإنقاذ مشروعه من التوقف والذى يعتبر المصنع الوحيد على مستوى المحافظة من التوقف نتيجة ضعف كميات المياه المستخدمة للتصنيع بسبب انقطاعها لفترات طويلة خلال اليوم من قبل المحطة الرئيسية بالقرية وضيق المكان المتاخم لمدافن القرية بالقرب من المصارف الصحية والزراعية وبعده عن مدينة موط بمسافة 7 كيلو متر تقريبا مما تسبب فى ضعف فرص التسويق ورؤية المنتج من قبل المشترين.

 

وقال نور الدين عبد اللطيف صاحب المصنع فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن فكرة تنفيذ هذا المشروع هى الأولى من نوعها بمركز الداخلة، حيث إن الهدف منها تشجيع المنتج المحلى للمحافظة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص لتشجيع الاستثمار المحلى والقضاء على البطالة بمنتج عالى الجودة وبأسعار أقل كثيرا عن جهات أخرى مصنعة لنفس الصنف .

 

وأضاف عبداللطيف أنه تقدم منذ عامين تقريبا بملف مستكمل الشروط إلى مكتب الاستثمار لمنحه قطعة أرض بالمدينة الصناعية الجديدة بمدينة موط لإقامة مصنع لإنتاج بلاطات اسمنتية وبندورات رصف الطرق بدراسة جدوى مستوفية الشروط على مساحة 2000 متر لتوسيع رقعة عمله وزيادة نسبة العمالة التشغيلية وضمان جودة الخدمات والمرافق وسرعة التسويق، ولكن لم يتم الرد حتى الآن بشأن موافقة الجهات المختصة وتحديد موعد تسليم الأرض تمهيدا لاستكمال باقى الإجراءات اللازمة لإنشاء المصنع.

 

ورصدت عدسة اليوم السابع مراحل تصنيع البلاطات الأسمنتية والبندورات الكبيرة بخامات بسيطة مكونة من أسمنت ورمل وحصى يتم دمجها داخل خلاطة كهربائية واستخراجها على فورم متعددة الأحجام فى قوالب نحاسية يتم وضعها بطريقة معينة تحت أشعة الشمس لحين جفافها واكتسابها الصلابة المطلوبة بمرور الوقت لمدة لا تزيد عن خمس ساعات متواصلة .

 

ونظراً لضيق المكان وضعف المياه وبشكل أو بآخر لضمان استمرارية العمل وبشكل اضطرارى قام عمال المصنع باستخدام مياه الصرف الصحى من أحد المصارف الزراعية المجاورة للمصنع لحين وصول المياه وذلك لمدة عام منذ بداية العمل والاستعانة أيضا بخزانات عربات الوحدة المحلية المتنقلة خلال فترة انقطاع المياه ولكن تلك المحاولات اليائسة لم تتمكن من القضاء على المشكلة الرئيسية وهى ضيق المكان وندرة المياه وضعف فرص التسويق وقلة العمالة .

 

ومن جانبه، أكد الباحث كمال عبد العزيز رئيس مركز ومدينة الداخلة فى تصريح خاص لــ" اليوم السابع " أنه سيتم التنسيق مع مكتب الاستثمار والمنطقة الصناعية لبحث مشكلة صاحب المصنع والتعرف على أسباب توقف إجراءات تخصيص مساحات جديدة لتوسعة المصنع ودعم نشاطه، خاصة وأن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد يشدد على تيسير كافة الإجراءات الخاصة بالمشروعات الصناعية والزراعية فى سبيل التوسع فى جميع الأنشطة الاستثمارية والخدمية على مستوى كافة مراكز المحافظة .