التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 08:26 م , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. تعرف على علاقة "حدوة الحصان" بالسحر

"الخيول" كائنات تحتاج إلى لبس ما يحمى حوافرها من الإصابات والجروح، وأحذيتها، هى حدواتها التى صنعها لها الإنسان منذ القدم، لها فوائد ومميزات غير معدودة فهى عند الحصان أهم من المأكل والمشرب.

ويقول "عم جمال" أشهر بيطار بالمنطقة، "إن هذه المهنة موجودة من قديم الأزل واسمها الحقيقى هى البيطار، وإحنا بدل الجزماتى بس احنا تخصصنا حيوانات مش بنى آدمين.. والحدوة كانت من الألومنيوم قديما وكانت بتتركب للخيل السبق".

ويوضح، "أن الحدوة تحمى الحصان من الأسفلت والجروح والخدوش ومن الأجسام الصلبة الموجودة على الأرض، وهى مقاسات تختلف من حصان للآخر".

واستكمل، "فى ناس بتيجى تشترى حدوة يعلقوها على الباب لأنهم بيقولوا أنها بتمنع الحسد.. وشوفت الموت بعينى وانا بركب حدوة لخيل كان شقى وعضنى من إيدى وعملت جرح عميق قعد سنة معايا على ما التأم.. ولما بحس إن الحصان شقى ومشاغب بربط مناخيره برباط لأنها بتعمله بنج طبيعى ومتخليهوش يتحرك".

ويرجع استخدام الحدوة إلى القرن السادس ق. م فقد استخدم الرومان حدوات مصنوعة من الحديد مركبة فى أحذية جلدية. وقد كانت صناعة الحدوات وتركيبها من الحرف المهمة، وكان صانع الحدوات يقوم بعلاج الخيول من أمراضها قبل ظهور الطب البيطرى. ويسمى من يعمل بهذه المهنة بالبيطار، وهو العامل الذى يصنع النعال للخيل، ويقوم البيطار بتصميم الحدوة بحيث تريح الحصان.

 

لمزيد من الفيديوهات المتنوعة زوروا موقعنا على اليوتيوب

https://www.youtube.com/user/MubasherYoum7/videos