التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 11:38 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. عم أحمد: "الأيد قصيرة والرجل مقطوعة ومش لاقى اوكل عيالى"

"الشكوى لغير الله مذلة"، ولكن الوقوف على طريق الموت يحتم علينا أن نستغيث بمن هم أولياء الله عسى أن ينقذوا "عم أحمد" من الموت قهرًا وحزنًا بعد أن ضاق به الحال وتحول حاله من حال إلى حال.. فدوام الحال من المحال.

بدأ عم أحمد حديثه لكاميرا "فيديو 7" باكيا، "أنا كنت منجد أفرنجى والسنة اللى فاتت حصلى وجع فى رجلى وعملت بتر ليها.. وبعدها روحت الضرايب وعملت وقف للنشاط بتاعى بعد العجز اللى حصلى.. وفوجئت أنى عندى ضرايب تقدر بـ9 آلاف جنيه دفعهالى أحد أعضاء مجلس النواب، وكان علينا برضه 2.750 واحد من أولاد الحلال دفعهم.. مكانش لاقيين ناكل وعملت شكوتين لرئيس الوزراء عشان آخد معاش بعد رفض وزارة التضامن.. وعملنا مظلمة وقالوا لأ".

واستكمل قائلاً، " عايز معاش أكل بيه أنا وأولادى ومش هفضل طول الوقت اخواتى يصرفوا عليا وانا عندى 3 بنات منهم واحدة مريضة مدى الحياة عندها أنيميا البحر المتوسط وبتحتاج دم، والتانية عندها حصوات على الكلى.. أنا بكتم فى نفسى عشان أنا حساس دفعت للحكومة تأمينات ومن حقى آخد معاش.. لو مش مأمن على نفسى كانوا هيدونى معاش.. تلتين البلد بتاخد معاش وميستحقوش.. بقالى 6 سنين فى النازل جسمانيا وزادت عليا عملية البتر .. ليه وزيرة التضامن ترفض معاش لواحد يستحق ليه وتقولى قانون 67 بيقول لأ؟."

وأردف، "كل اللى عليا متسدد وعشان أنا كنت صاحب عمل فاكرنى رجل أعمال.. ما بتاع الكشك وبتاع التوكتوك أصحاب أعمال، أنا تعبت من المرض.. عمرى ما مديت إيدى لحد وراضى بقسمة ربنا".

للتواصل مع الحالة.. فاعل خير

01024798014