التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 06:42 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. «الجباسة» قنبلة عشوائية توشك على الانفجار.. منازل مهددة بالانهيار والثعابين والعقارب تشارك الأهالى مساكنهم

عشوائيات سور مجرى العيون، قنبلة موقوته ممتدة على طول 2200، داخل حى مصر القديمة، تبدأ من منطقة "فم الخليج " وحتى شارع صلاح سالم، خطر الدخول إليها، فقد تجمع فيها كافة الخارجين عن القانون ، تبدأ هذه المناطق بـ"الجباسة ، ثم سكر وليمون ، و يليها حوش الغجر، ثم الجيارة، وعشش القرود ، والعلوية"، جميعها مناطق تنذر بانفجارها فى أى لحظة نتيجة الفقر والجهل المصاحبان لها .

"فيديو7 " كاميرا قناة اليوم السابع المصورة، توجهت إلى منطقة" الجباسة" إحدى تلك المناطق الخطرة لترصد الواقع الأليم الذى يعيش فيه أهل هذه المناطق ، فى البداية التقينا مع محمود عبد الله شاب فى العقد الثانى من العمر، يرى الدنيا سوداء بلا أمل، فى بداية حديثه قال" شباب الجباسه خلاص خلصوا وماتوا معدش فى شباب" وتابع "الناس هنا غلابة على أد حالها كل واحد فيهم بيجرى على آكل عيشه، منهم مبيض المحارة ، والنقاش ، وبياع المخدرات ، بس أنا عايز أعيش عيشة نظيفة وأشتغل شغلانه محترمة ".

والتقط الحديث محمد صادق، الذى أعلن سبب وفاة الشباب فى منطقة "الجباسة" فقال" لازم الشباب تموت احنا عايشين فى أكوام من الزبالة وسط بيوت مهدودة كلها ثعابين وعقارب يناوب عليها تجار المخدارت اللى بيبيع واللى يعرض بضاعته والشاب هنا ضعيف وفقير  ومش متعلم، بعد ده كله لازم يموت".

أما "سيدة توفيق حسين"، فى العقد السادس من عمرها، تعيش بمفرها فى غرفة وسط طلال بيت هدم تقول" بعد ما البيت وقع بيا وانكسرت، كل سكانه مشيوا ما عدا أنا عايشة فيه لوحدى رغم الثعابين والسحالى والحشرات اللى بتطلع عليا لكن هعمل إيه معنديش بيت غيره أربع حيطان لمنى ".

وقالت "نجوى عبد الحميد"، ربة منزل تعيش فى منطقة "الجباسه" منذ 30 عاماً "، كنت همشى من هنا المحافظة أعطتنا شقه لكن بعد الثورة مش عارفة إيه حصل كل ماروح عشان أستلم يقولوا بعدين وأنا ست كبيرة وعنديش صحة لكده هعمل إيه، البيت واقع علينا ومافيش ميه والعيشة صعبة " .

أما "ذكية"، فتعيش فى منطقة  "الجباسة" منذ تهجيرها من مدينة السويس حيث كان لها بيت صغير تعيش فيه مع أبنائها، وبعد هدمه أثر زلزال 91 تعيش فى "عشة" على حافة قضبان مترو الجيزة وهى وأبنائها فقد كبروا وتزوجوا فى نفس "العشة".