التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 03:20 م , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. قبطى يقصف جبهة الإرهاب بمائدة رحمن بالقليوبية

مشهد قد يكون عجيب فى بعض الدول ولكن فى مصر أصبح الأمر عادياً ففى إحدى قرى القليوبية وتحديداً فى شبين القناطر يجلس حليم ميخائيل على مائدة الرحمن ليفطر مع الصائمون مشهد لم يره الكثيرون رجل قبطى يفطر مع المسلمون وربما يظن البعض أن الأمر بالغ الغرابة عندما يعلموا أن المائدة يقيمها المعلم حليم كما يناديه أهالى منطقته كل عام ليُفطر أخوانه المسلمين ويُفطر معهم.

اللى مش شايف ان فيه وحدة وطنية يجى يفطر معانا عبارة كانت لسان حال كل الموجودين حول حليم ميخائيل أثناء إفطاره فالمسلمين حوله أكثر من الأقباط وحالة من الحب والسلام والأُلفة تسود بين الجميع ولافتة كبيرة تدعو المسلمين كتب عليها،المعلم حاليم ميخائيل يهنئ المصريين بحلول شهر رمضان الكريم وكل عام وأنتم طيبين.

أقام حليم ميخائيل سرادقا كبيرا  بمنطقة سيارات "سكة التل" بشبين القناطر في محافظة القليوبية ليجهز طعام الإفطار في أيام رمضان داخل مائدة الرحمن التى يقيمها على نفقته الخاصة لإفطار المسلمين طيلة الشهر الكريم.

يقول حليم  إنه اعتاد إقامة المائدة منذ حوالى ثلاث سنوات، مؤكدا أن فعل الخير لا يفرق بين مسلم ومسيحي في النهاية هو خير يفعل من أجل الله وهو ما يقوى العلاقة بين المسلمين والأقباط وهو الأمر الذى ينفى أى وجود لفتن طائفية أو أى شيئ يردده أعداء مصر.

يؤكد ميخائيل ان المائدة تقابل بحب وسلام لكل الناس ومهما يعملوا مش هايقدرو يفرقو بين مسيحى ومسلم واحنا بلد واحد واللى مش مصدق يجى يفطر معنا يشوف الحب اللى مابينا.

يقول أحمد محمد أحد أصدقاء حليم أنى كمسلم أقف كل عام معه لإقامة المائدة وانا سايب بيتى عشان أفطر معاه مفيش فرق بين حليم وأحمد ومحمد واللى عايز يتفرج على الفتنة الطائفية يجى يقعد معنا كل الموجودين أقباط بيخدموا المسلمين.

وقال محمد رجب محمد أن المعلم حليم ربنا يبارك فيه كل سنة بيعمل المائدة كل سنة فى رمضان غير الخير اللى بيعمله ومفيش فرق بينا فى أفرحنا وأحزنا كلنا واحد وهو نوع من ا لتآلف وأكبر دليل على الوحدة الوطنية الحب اللى احنا فيه عشان لو فيه كره بين المسلمين والمسحيين ماكنتش هاتلاقى واحد مسلم بيفطر على مائدة واحد مسيحى إحنا اتربينا على كدة الدين لله والوطن للجميع.

وتستمر الحياة فى قرية شبين القناطر بحب أهلها وتآلفهم والتربية التى نشئوا عليها فالدين لله والوطن للجميع.