التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 06:06 م , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. القمامة تهدد الطريق الدائرى بالجيزة والروائح الكريهة تحاصر الأهالى

قديما كان ظهور طائر أبو قردان الذى يطلق عليه "صديق الفلاح" يؤكد الاقتراب من منطقة زراعية، ولكن بمحافظة الجيزة الوضع يختلف، فالطائر أصبح يشير إلى وجود مقالب قمامة تنتشر بها الحشرات والضفادع التى تتغذى عليها أيضا.

من خلال محور أحمد عرابى الجديد الذى يفصل منطقة المهندسين، عن أكثر المناطق عشوائية من حيث سوء التخطيط أو تراكم أطنان من القمامة وهى قرية بشتيل، يمكن تمييز المنطقة بتواجد طائر أبو قردان وظهور أدخنة حرائق القمامة.

أدخنة متصاعدة من أسفل الطريق الدائرى بمدخل بشتيل، القرية لها عدد من مداخل أسفل الطريق الدائرى تربط القرية بأحياء العجوزة والوراق، ويلاحظ مرتادو الطريق السريع كم القمامة التى يتم التخلص منها عن طريق الحرق.

رائحة روث تنتشر بجوار مركز شباب بشتيل وقمامة تغطى المكان بالكامل، أنفاق تربط قرية بشتيل بحى الوراق مغلقة تماما بالقمامة بسبب إهمال وتقصير الوحدات المحلية من ناحية، ونقص المعدات من ناحية أخرى، بل امتدد الأمر لترميم جزء من جسم الطريق الدائرى، بعد تآكله من الحرق المتكرر للقمامة.

أوضح محمد موسى، أحد السكان بالعقار المطل على النفق المغلق بالقمامة، أن المجلس المحلى للمدينة يرفع القمامة على فترات قليلة بمعدل كل أسبوعين، موضحا أن المأساة طفوحات بالصرف الصحى، التى تختلط بالقمامة وتتسبب فى غلق الشارع أسفل الطريق الدائرى، قائلا: "الحى بيشيل الزبالة كل أسبوع أو أكثر، عربية واحدة بتيجى ترفع الزبالة من الشارع وتحطها على التل الموجود بالفعل"، مستنكرا انتشار "الفريزة" الذين ينبشون القمامة وتسببوا فى تناثرها أكثر من ذى قبل.

وأكمل صاحب العقار الشيخ محمد السيد، أن أزمة الأنفاق بالمنقطة مستمرة منذ 5 أو 6 سنوات، ورفعت المحافظة العام الماضى تلك التلال وبعدها شكرا، لم نرى مثل هذا المشهد من قبل، موضحا أنه لا يليق أن تتواجد تلك التلال من القمامة بجوار مركز شباب بشتيل الذى يقع على بضع خطوات من الأنفاق المغلقة بالقمامة، وأدت إلى انصراف مرتادى المركز من الشباب عن التدريب بسبب الرائحة الكريهة التى تميزت بها المنطقة، خاصة وقت قيام أجهزة الوحدة المحلية برفع القمامة لتنقلب رائحة المكان بالكامل لمقلب عمومى ويشكل خطورة على صحة الأطفال بالمنطقة.

وأضاف ، أننا نضطر فى كثير من الأحيان لتأجير سيارات لرفع القمامة على نفقتنا الخاصة للتخلص منها بأى طريقة، وقمنا بتقديم بلاغات عديدة للوحدة المحلية والمحافظة دون مجيب لنا، وكأننا خارج خريطة محافظة الجيزة، موضحا أننا لا نطالب المسئولين برفع القمامة يوميا ولكن 3 مرات بالأسبوع تكفى لعدم تراكمها ووصولها لارتفاعات بالأمتار، وتخفى خلفها عددا كبيرا من " العربجية" الذين احتلوا جزءا كبيرا أسفل الدائرى وحولوه لأماكن غير آدمية.

وبالانتقال إلى النفق الآخر بمركز بشتيل أيضا، الذى تم تدعيمه منذ أكثر من شهر لإعادة إصلاحه، إلا أن المشهد مزرى للغاية لغرق الأعمدة الخشبية المستخدمة فى عملية الإصلاح بالقمامة.

وأوضح حسام فرج من سكان المنطقة أن الأسوأ هو الصرف الصحى وانتشار العقارات المرتفعة، موضحا أن ذلك الشارع رئيسى بعد شارع القومية وملىء بالقمامة بهذا الشكل، قائلا: "الشارع على طول كدة.. إيه الجديد!! الأنفاق اللى بتوصل بين الأحياء مقفولة تماما بالزبالة، ومفيش يومين وترجع أسوأ من الأول".

 واستنكر عبد الفتاح الدرينى، الانتشار المرعب لـ"النباشين" الذين يحدثون فوضى عارمة بالمكان عند فرزهم القمامة، وإخراج الأشياء الصلبة المفيدة لهم.

ومن جانبه أوضح محمد فرج نائب مدينة أوسيم، أن التراكمات داخل الأنفاق متواجدة منذ سنوات عديدة وليست وليدة اللحظة، وليست ناتجة عن قمامة أهالى فقط ولكن يستغل بعض الخارجين عن القانون من الفريزة بأحياء العجوزة وشمال وأحيانا الوراق لإلقاء ناتج فرز القمامة داخل الأنفاق.

وأوضح نائب المدينة، أن المدينة لا تمتلك إمكانيات لرفع القمامة وفتح تلك الأنفاق، موضحا أننا نحتاج إلى أكثر من 10 سيارات كبيرة ولوادر من هيئة النظافة لمدة أسبوع على الأقل لرفع القمامة بالكامل وإعادة فتح الأنفاق مرة أخرى.

وأوضح أن المدينة تقوم برفع 4 سيارات يوميا ناتج القمامة الخاص بالأهالى بواقع طن ونصف حمولة يوميا وبالرغم من ذلك تتزايد أطنان القمامة داخل الأنفاق.