التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 12:04 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. سبيل الأمير محمد من كتاب لتعليم الأطفال إلى أطلال مهجورة

إذا مررت بشارع الجمالية سيلفت نظرك مبنى أثرى كبير يطل برأسه بين المبانى القديمة المجاورة له، وعندما تقترب منه لتتعرف على تاريخه تجده بدون لافتة تدل على اسمه أو تاريخ إنشائه، وستجد جدرانه مليئة بالشروخ إثر عوامل الزمن وأبوابه الخشبية تآكلت بفعل عوامل الجو، وفناؤه تحول لمقلب قمامة لسكان الشارع.

وعند سؤال أحد السكان عن اسم السبيل، أجاب بأنه سبيل الأمير محمد بن محمد، وبالبحث على شبكة الإنترنت علمنا أن السبيل يرجع تاريخ إنشائه لعام 1014 هجرية و1605 ميلادية، وأنشأه الأمير محمد بن محمد كسبيل مستقل يعلوه كتاب وله شباك واحد لتسبيل مياه الشرب.

تحدث أحد سكان شارع الجمالية عن الكتاب قائلاً: "الكتاب كان شغال من 50 سنة، وكان بيدرس فيه الشيخ على، وكان الشهر بـ15 قرشا أو إعطاء الشيخ أكل زى بيض أو فطير وبعد ما الشيخ أتوفى الكتاب أتقفل.

أضاف: "بعد فترة صغيرة واحدة ست من سكان المنطقة فتحت الكتاب تانى، لكن فى سنة 2000 ومع تجديد شارع المعز وشارع الجمالية اتقفل الكتاب تانى".