التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 08:27 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. شاهد معاناة أهالى شما بالمنوفية لرى اراضيهم بعد جفاف الترعة

فى قرية من قرى محافظة المنوفية، عانى عدد كبير من المواطنين بامتداد ترعة وصل إلى اكثر من نصف كيلو متر بعد أن جفت وأصبحت بلا فائدة بعد دخول الكردون إلى تلك المنطقة وأصبحت دون حاجة إلى تلك الترعة الأمر الذى أصابها بالجفاف، وحرم باقى المواطنين المتواجدين خلف منطقة الكردون من الحصول على المياة إلا بالكاد وبعد إجراء توصيلات من الترعة الرئيسية" ترعة النعناعية " الملاصقة للترعة الصغيرة فى سيناريو من التعب من الفلاحين وأتهامهم للمسئولين بعدم الأهتمام بهم . 

 

ففى قرية شما أحد أكبر قرى مركز أشمون بمحافظة المنوفية، رصدنا الترعة المارة والتى أطلق عليها الأهالى " ترعة جانبية شما بهواش " بالقرية ، والتى تعرضت إلى الجفاف فى الفترة الأخيرة بعد أن تم تطبيق كردون المبانى والذى قلص رقعة الأرض الزراعية بتلك المنطقة وأصبحت بلا حاجة إليها . 

 

فى البداية قال محمد يسرى أحد أهالى القرية، أن الترعة كانت تخدم مساحة كبيرة من الأراضى الزراعية، ويصل طول تلك الترعة الى 500 متر وكانت تمر بالقرية كانت موازية للترعة الكبيرة بالقرية، وكان لها الفتحة الموصلة من الترعة إلى الترعة الجانبية والتى حدث وأن دخلت الكتلة المجاورة لها بكردون المبانى الأمر الذى جعلها ليس لها أى قيمة فى العمل أو الأستمرار .

 

وأضاف محمد على، أحد الأهالى أنهم يعانون المرار فى الرى للأراضى التى تبدأ من بعد الكردون والتى أصبحت محرومة من مياة الترعة والتى لم تعد تسير بها، الأمر الذى أدى إلى التفكير منهم فى الحل عبر أستخدام موصلات يقوموا من خلالها بالنقل للمياة من الترعة الرئيسية " ترعة النعناعية " إلى الأراضى مباشرة بعد إرهاق شديد من العمل، والتعب . 

 

وتابع محمود سمير، أحد الاهالى أنهم لا يجدوا أمامهم سوى الرى بهذه الطريقة والتى ترقهم كثيرا إلا أنهم لم يجدوا أمامهم سواها وإلا يتركوا الأرض تموت من العطش، مؤكدا أنهم تقدموا بالعديد من الطلبات التى تطالب بردم تلك الترعة أو تغطيها أو نقل " فم الترعة " إلى المنطقة التى تخدمها ولكن دون أن يتم تحريك أى ساكن الأمر الذى أدى إلى وجود أزمات بتلك المناطق . 

 

وأستطرد خالد ربيع، أحد الأهالى " أن الترعة أصبحت الأن مرتع للحيوانات والحشرات وغيرها من الحيوانات التى تضر بالمواطنين بتلك المنطقة لأنها لم تعد يصل إليها المياة الامر الذى ادى الى انتشار الامراض بين الاطفال والذين يمرون عليها يوميا فى الذهاب والعودة من مدارسهم . 

 

وقال الأهالى أنهم على أتم الأستعداد أن يقوموا بردم تلك الترعة على نفقتهم الخاصة، ولن يكلفوا الدولة أى شىء، وأنهم يريدون نقل " فم الترعة" بداية عملها من جديد إلى المنطقة التى تخدم الأراضى الزراعية .

 

وأكد مصدر بمجلس مدينة اشمون أنه تم مخطابة مديرية الرى بمحافظة المنوفية، وجاء الرد بأن الترعة لا تنطبق عليها الشروط فى الردم أو التغطية، وشمل الرد أنه فى حالة الضرورة جائز أن يتم تغطية الترعة ولكن لا توجد الميزانية التى تقوم بمثل هذه الأعمال والتى تتخطى المليون جنية.

 

وأكد الأهالى أنهم غير قادرين على التغطية والتى تتكلف تلك المبالغ، مؤكدين أنهم فى حالة الردم سيساهموا فى ردمها وإعادة الفتحة من المكان الجديد لرى أراضيهم أما التحمل الكامل للتغطية فلن يتمكنوا من التحمل له .