التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 06:58 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو..رضينا بالهم والهم مش راضى بينا..ارتفاع أسعار الدهب الصينى يجبر العرايس على شبكة بـ50 جنيها

ما تزال الأسواق تعانى من أزمة حقيقة تخلق حالة من الركود الدائم بجميع الأسواق وقد انحصرت تلك الأزمة فى أسباب أولاها وأهمها ارتفاع سعر الدولار الذى أصبح سلاحاً قويا لبعض التجار يسيطرون به على الأسواق بكلمة "أصل الدولار رفع" وثانيها موت ضمائر الكثير من التجار بالأسواق وانعدام الرقابة من الحكومة على بالأسواق والتى ساهمت بنسبة كبير فى تفاقم تلك الأزمة. فى البداية تحدث، حسام سيد، بائع ذهب صينى بحى الحسين، عن أزمة ارتفاع سعر الذهب الصينى بعد ارتفاع سعر الدولار لكاميرا "فيديو 7" قناة اليوم السابع المصورة، قائلا: "أنا بقالى خمس سنين بشتغل بائع دهب صينى وحال السوق من ستنين تقريب مش مستقرة تماما ورفعت الأسعار بعد ارتفاع سعر الدولار.. الحاجة إللى كانت بـ5 بقت بـ15 جملة من الصين مش من مصر". وأضاف أن الأسعار ارتفعت بشكل جنونى وفى ازدياد مستمر، ولا يوجد إقبال على الذهب الصينى منذ فترة طويلة إلا على إكسسوارات بسيطة مثل الدبل والتوينزات والخواتم أو السلاسل القصيرة؛ لأن سعرها بسيط لا يتعدى الـ30 جنيها. وعن الشبكة المصنوعة من الذهب الصينى والإقبال عليها، أوضح أنه "ما زال يوجد شباب يقبلون على شراء الذهب الصينى كشبكة بديلة للشبكة الذهبية وذلك بنسبة 75% من الشباب والفتيات". وتابع قوله: "الشباب هتعمل إيه الدهب دلوقتى وصل إلى 300 و400 جنيه هيشتروا إيه واللا إيه فيجوا على اتفاق من العيلتين ويشتروا شبكة كاملة من الدهب الصينى وبيكون فى زغاريد وفرحة كأنهم بيشتروا دهب عادى". واختتم حديثه بقوله: "الشبكة الصينى بتكون عبارة عن طقم خمس قطع كوليه وخاتم وحلق وأنسيال مع دبلة وتوينز وبتكون سعرها حولى 500 جنيه مش بتزيد عن كده، وكمان دلوقتى الناس بيكتفوا بدبلة وتوينز سعرهم حوالى 50 جنيه فقط، بسبب ارتفاع الأسعار".