التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 03:15 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. نول ساحر يحول الخيوط إلى لوحات فنية يواجه خطر الاندثار

بين حوائطهم الخاوية مازالوا يستندون إلى الأخشاب العتيقة أسفل معالم آلة النول بينما تمر أصابعهم التى حفظت طريقها جيدا بين حبالها الدقيقة تسدها بملايين الخيوط الملونة بإتقان، وتعقد من فوقها عقد الوبر ومنها إلى دق الخيوط وشدها بمهارة لتخرج بعد شهور من الدأب "سجادة" بدرجة "لوحة فنية" مغزولة ببصمة فن النول المصرى المطبوعة فوق أيديهمز منذ نعومة الأظافر ينتقل فن صناعة السجاد اليدوى فى رحلة بين الموزعين ويستقر على حائط معرض ضخم شهور طويلة فى انتظار سائح جذبته أقدامه للعبور بأرض المحروسة، ويعودون هم لغزل لوحة فنيه جديدة محاولين مقاومة الانقراض الذى يضعهم على أبواب رحلة الاختفاء بين كتب التاريخ فى كل يوم تبتعد فيه السياحة عن مصر. يقول السيد عمر، أحد العاملين صناع السجاد بكفر الشيخ، إن صناعة النول تمر الآن بمرحلة نهايتها وبالفعل كادت تندثر، بعد أكثر من 100 سنة، وأكد أن السبب فى اختفاء المهنة هو عدم وجود سياحة والمنتج حتى يصل للسائح يمر على أكثر من يد "بيوصل للزبون سعره عالى". وأضاف أن التصدير انتهى من فترة كبيرة، وتحديدا منذ نصف الثمانينيات.   وأكد أنه فى الثمانينات كانت مدينة الفوة بمحافظة كفر الشيخ تصدر للاتحاد السوفيتى، وأنه كى نحيى هذه المهنة من جديد لابد "إن الواحد يقف يشتغل ويلاقى آخر اليوم ويكفى بيته، وأن الشباب بطل يخشها بسبب قلة الدخل".   وأضاف السيد عمر "لو إن العائد المادى كبير لكانت من أكثر المهن انتشارا ولكن العائد المادى ضعيف جدا".