التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 03:11 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. أهالى الوراق يستغيثون: المنطقة بلا مرور.. و"الناس هتقتل بعضها"

  يعد الإهمال واحدا من أهم المشاكل التى تواجه مصر فى تلك الفترة العصيبة التى تمر بها وهى حبلى بأطوار التحديث والتنمية، لكن المعضلة الكبرى أن الإهمال أصبح ظاهرة فى كثير من قطاعات الدولة ويتفشى كالطاعون بين المسؤولين الذين لا يعيرون المواطنين أدنى انتباه إلا فى حالات الزيارات الرسمية من كبار مسؤولى الدولة.   كاميرا "فيديو 7 قناة اليوم السابع" رصدت مشهداً جديدا من إهمال المسؤولين بمنطقة الوراق بمحافظة الجيزة والغريب فى هذا المشهد والجديد فيه أنه يحتوى على سلسلة متصلة من أنماط الإهمال فى آن معا.   حفر على الطريق "الحفر دى بقالها أكثر من شهر والناس مش عارفة تعدى، والمياه بتقطع بسببها اشتكينا كتير ولكن لا حياة لمن تنادى".. بتلك الكلمات الصارخة الحزينة بدأ سكان حى الوراق بمحافظة الجيزة رواية شكاواهم لكاميرا "فيديو 7".   من جانبه يقول محمد عاطف، صاحب توك توك: "أنا بقالى سنين بشتغل سواق على توك توك فين وفين لما بيجى حد من المرور ينظم المرور مع أن المنطقة محتاجة تنظيم من المرور لعدم حدوث خناقات ومشاكل، ومن كام أسبوع تقريبا انفجرت ماسورة مياه أمام وزارة الرى وتسببت فى قطع المياه عن الحى لساعات ومش عارفين نروح لمين يساعدنا".   انفجار ماسورة أمام الرى واستكملت الحديث على السياق نفسه الحاجة أم محمد وهى واحدة من سكان المنطقة قائلة: "أنا من سكان المنطقة بمشى على أقدامى لأن المواصلات بتكون مزدحمة جدا عند خروج الموظفين وخصوصا المنطقة من أمام وزارة الرى إلى الوراق".   وتضيف أم محمد قولها: "الزحمة بتوصل بالساعات بسبب عدم الإسراع فى إصلاح الماسورة وكثرة الحفر على الطريق وإهمال المسؤولين عن المنطقة".   ويتحدث نافع سالم صاحب محل ورد أمام وزارة الرى قائلا: "الناس هتقتل بعضها بسبب الزحمة وضيق الطريق منذ انفجار الماسورة من حوالى شهر تقريبا ولم يتم إصلاحها حتى الآن". ويعرب إبراهيم صالح، سائق مينى باص، عن استيائه، بسبب ترك المسؤولين تلك الحفر بعد انفجار الماسورة وعدم الإسراع فى إصلاحها، قائلا: "أنا علشان أعدى الكام خطوة دى ممكن أستنى ساعة ونص وممكن أكتر".