التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 03:47 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. الحاجة شادية اشتغلت جزارة وطباخة علشان تربى عيالها بالحلال وتحلم بـ"كشك"

  عيون سوداء ووجه أبيض وجسد نحيل من كثرة الصراعات مع الحياة والمرض كل ذلك عنوان لشادية تلك المرأة التى تبلغ من العمر 57 عاماً، رفضت الخضوع لقسوة الزمن ورفعت شعار "العمل شرف"، تحملت زوجها المريض، وعملت جزارة لأكثر من 10 أعوام إلى أن وصل بها المطاف وتعلمت فن الطهى من الألف إلى الياء وبدأت رحلتها مع المطابخ فى المحلات.   تقول شادية جابر فى حديثها لـ"فيديو7": "اشتغلت جزارة كام سنة وبعد كده اتعلمت فن الطهى كله من محاشى ومحمرات ومشويات ومقليات وكمان جميع أنواع الحلويات الشرقية والغريبة، ونزلت أشتغل فى محلات كباب وكفتة ومحلات فول وطعمية، المهم أشتغل وأجيب فلوس بالحلال وما أمدش إيدى لحد".   وتضيف: "بشتغل من أكثر من 40 سنة ومن 35 سنة تقريبا اشتغلت طباخة فى محلات كباب وكفتة، جوزى كان راجل قهوجى على باب الله رزقه يوم بيوم وكان مريض وبيلازم الفراش لفترات طويلة الله يرحمه توفى من سنة ونصف بعد صراع طويل مع المرض". واستكملت: "كنت لازم أنزل أشتغل علشان عيالى لهم طلبات وحقوق علينا، أول شغلانة اشتغلتها كانت جزارة فى محل كبير فى وسط البلد، وبعد كده اتعلمت فن الطبخ على إيد راجل فلسطينى علمنى كل حاجة حتى الحلويات الشرقية والغريبة". وواصلت حديثها لكاميرا فيديو 7، قائلة: "مرتبى باليوم مش بالشهر بشتغل 12 ساعة فى اليوم بـ50 جنيها وطبعا لو تعبت أو أخذت إجازة مليش قبض ورزقى على الله وحده، بعد ما جوزى توفى، أهل الخير ساعدونى أعمل معاش عن طريق ولادى لأن جوزى ملوش معاش وأخذت 270 جنيها شهريا، وطبعا الحياة صعبة والأسعار كل يوم فى زيادة فلازم أشتغل علشان المبلغ ده ما يأكلش عيش حاف". وتابعت القول: "ربنا رزقتى بـ4 أولاد، بنت منهم ماتت وهى عندها سنتين ونصف، والحمد لله ربنا أكرمنى فى الـ3 أولاد، علمتهم تعليم متوسط على قدى بقى، جوزت بنت وولد وفاضل ولد ربنا يساعدنى وأقدر أجوزه زى ما جوزت إخواته". أما عن ما تتمناه الحاجة شادية فقالت: "بتمنى من الله سبحانه وتعالى حد يساعدنى أعمل كشك أبيع فيه حاجة كدة تساندنى فى آخر أيامى، أنا النهاردة واقفة على رجلى لكن بكرة مين عارف يحصلى إيه وأنا مريضة سكر وضغط وذراعى الشمال مش بعرف أحركها بشكل طبيعى، وخلاص قربت على الـ60 سنة ما بقاش فيا صحة زى زمان".