التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 11:08 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. بيت أحمد رامى فى أيدى المخربين.. طمس معالمه عمدا

بيت سكنه أحد كبار شعراء العالم العربى وكتب بين أروقته العديد من القصائد التى وثقها له التاريخ، وكل جدار داخل هذا المنزل شاهد على كل مسودة كتبت بل وشاهده على لقاءات عدة مع عمالقة الغناء، مثل أم كلثوم وكبار الملحنين مثل رياض السنباطى والقصبجى، فهنا كتب "جددت حبك ليه، والنوم يداعب جفون حبيبى، على بلد المحبوب" وغيرها وغيرها، فداخل هذا المنزل خرجت الكتابات الجميلة، فهنا كان يقطن الشاعر الكبير أحمد رامى، الذى إذا خرج من قبره ليشاهده على وضعه الذى أصبح عليه لمات عشرات المرات تحسرا وحزنا على مصير جدرانه التى خربت على أيدى البشر الذين لا يقدرون التراث. بعد تداول عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" عددا من الصور التى تشير إلى تدمير الواجهة الأمامية للمنزل تمامًا، نتيجة عدد من الأعمال التخريبية التى قام بها مالك العقار، على حسب ما ذكر النشطاء، قام "اليوم السابع" على الفور بالبحث بالموقع الرسمى لجهاز التنسيق الحضارى، حيث وجد أن المبنى مسجل فى قوائم الحصر، طبقًا لقانون التنسيق الحضارى 144 لسنة 2006م، الذى يقضى بمنع الهدم، أو تغيير الشكل الخارجى، أو تغيير ملامح المبنى، إلا بالرجوع للجهاز، وبالإضافة إلى أن شخصا يدعى "وجدى عزيز يعقوب" وكيل عن مالك العقار تقدم بتظلم للتنسيق الحضارى لكن الأخير رفض التظلم وقام بتشكيل لجنة لمعاينة العقار وصدرت توصية لمحافظة القاهرة بسرعة وضرورة ترميم المبنى إنشائيا لحمايته من السقوط بحسب الموقع الرسمى لجهاز التنسيق الحضارى. وكان "اليوم السابع" نشر بتاريخ 23 مايو 2015 صورًا لمنزل أحمد رامى بعد تدمير واجهته الأمامية نتيجة عدد من الأعمال التخريبية التى قام بها مالك العقار مرة بترك المياه مفتوحة، ومرة بإشعال الحريق فيه، وهدم أجزاء منه. وبعد هذا البحث انتقل "اليوم السابع" على الفور إلى منزل عملاق الشعر أحمد رامى الذى حاز على جائزة الدولة التقديرية 1967، ووسام الفنون والعلوم، ووسام الكفاءة الفكرية من الطبقة الممتازة من الملك الحسن ملك المغرب، ودرجة الدكتوراه الفخرية فى الفنون، بحدائق القبة وبالتحديد شارع نبيل السباعى ليكون شاهدا على هذه الكارثة التى تم توثيقها بالصور والفيديو حتى يرى المسئولين ما وصل إليه حالنا من الإهمال وطمس الماضى. هذا وقد احتشد عدد كبير من سكان الحى حولنا وكأنهم ينتظرون الفرصة لتوصيل هذه المشكلة إلى الإعلام لانقاذ المنزل، حيث قال عماد كامل، أحد سكان العقار المجاور لمنزل الشاعر أحمد رامى، إنه تقم مرتين بشكاوى للحى. وأضاف كامل - فى تصريحات لـ"اليوم السابع" - أنه فوجئ بزيارة رئيس الحى لمنزل الشاعر أحمد رامى دون اتخاذ أى إجراءات. أما أحمد أبو العلا - أحد سكان العمارة المجاورة - فأوضح أن فيلا أحمد رامى تحولت لمكان لتجمع القمامة. وبسؤال المهندس محمد أبو سعدة رئيس الجهاز القومى لتنسيق الحضارى بخصوص ما وصل له منزل الشاعر أحمد رامى قال إنه تم إرسال شكوى لمحافظة القاهرة أن هناك تخريبا متعمدا، بالإضافة إلى أنه جار تشكيل لجنة وإرسالها لمعاينة العقار.           محمد شحاتة