التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 12:20 ص , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. ممدوح "رفا " يصارع انقراض المهنة :" شغلتى اللى خرجت ولادى من الجامعة .. والشباب عايز السهل"

فى زاوية لا تتعدى خمس أمتار يجلس رجل مسن ليصارع الحياة بـ”أبرة وخيط” لكى ينسج من اللاشىء كل شىء . تاريخ طويل قضاه عم ممدوح عبد المنعم مدافعاً عن مهنة شارفت على الانقراض بعد أن تغير حولها الزمن. يقول :" من وأنا عندى 8 سنين بشتغل فى المهنة دي ، وبحبها من صغرى وكمان جدى ، وجد جدى  كانوا رفا ملابس وسجاد  " بتلك الكلمات بدأ يروى قصة كفاحه لـكاميرا "فيديو 7" قناة اليوم السابع المصورة مع" مهنه الرفا" وأضاف :" مهنة الرفا هى عبارة عن نسيج الخيوط ببعضها من جديد بعد حدوث قطع فى الملابس أو السجاد ، والنسيج بيكون بخيوط من نفس نوع القماش او السجاد وأدواتنا عبارة عن إبرة وخيط ومقص . ورداً على أسرار "مهنة الرفا" قال عم ممدوح بابتسامة عريضة ،سر المهنة دى هو الصبر مفتاح الفرج ، لأنها مهنة صعبه ولازم اللى بيشتغل فيها يتعلمها من وهو صغير عشان يفهمها صح زى التعليم كده  .. وصعب جدا  على شاب كبير يتعلمها بسهولة على حد قوله وأضاف :" من أضرار المهنة إنها تعتمد اعتماد أساسى على النظر وللأسف بتأثر عليه بشكل سئء جدا  .. علشان كدا الشباب بتهرب منها وبترفض  تشتغلها" قائلا:" الشباب معندهم صبر زي شباب زمان ولا عايزين يتعلموا أى حاجة عايزين الحاجة على الجاهز وميتعبوش  وهيجيى وقت مش هيكون فى صناعة يدوية  فى مصر خالص ". وتابع:" اشتغلتها وربيت ولادى لحد ما اتخرجوا من الجامعات ، وهفضل اشتغل فيها لأخر يوم في عمرى  .. المهنى دى الحمد لله سترتنى  ."