التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 05:28 ص , بتوقيت القاهرة

بالفيديو.. "بثينة": محتاجة تغيير 4 مفاصل وحلم حياتى أقف وأمشى على رجلى

مأساة يعيشها جسم نحيف ضعيف لفتاة يتيمة فقيرة هاجمها المرض اللعين "الروماتويد" منذ الصغر وعاش معها أكثر من 35 عامًا ليتغلب على فقرها وضعفها وينخر فى عظمها ليلتهم كل مفاصل جسمها لتصبح قعيدة غير قادرة على الحركة دون مساعد لها على تلبية احتاجتها المعيشية، وحرمها المرض ممارسة حياتها الطبيعية من مزاولة العمل والزواج.
بثينة محمد عبد الجواد أحمد فتاة تبلغ من العمر 44 سنة حاصلة على ليسانس آداب، مقيمة فى 19 سيدى فخر الدين ميت حلفا أعلى قهوة الحلوانى التابعة لمركز مدينة قليوب بمحافظة القليوبية، تقول بثينة بصوت حزين وبعيون باكية إنها حُرمَت من ممارسة الحياة الطبيعية مثل أى فتاة بسبب مرضها بالروماتويد منذ 35 سنة الذى تسبب فى تآكل عظامها، وتؤكد أنها أصبحت مثل الطفلة الصغيرة التى تحتاج ـأن يحملها شخص حتى تدخل الحمام أو تنام أو تجلس ولذلك ناشدت أصحاب القلوب الرحيمة بمساعدتها فى تركيب 4 مفاصل منها اثنان بالفخذين واثنان بالركبتين بعد أن تآكلت بفضل المرض اللعين "الروماتويد" الذى هاجم عظامى وبدأ ينخر فى مفاصل الفخذين والركبتين على مدار 35 سنة حتى تآكلت نهائيًا، حتى أصبحت بجسم فتاة عبارة عن جزء علوى بهيكل لذراعين غير قادرين على الحركة وجزء سفلى بهيكل لرجلين غير قادرين أيضًا على الحركة نهائيًا، وأكدت بثينة أنها يتيمة ودون أى دخل أو معاش وفقدت والدها منذ الصغر والفقر وعدم التوعية والرعاية الصحية الصحيحة ساعد على تملك المرض من جسمها منذ الصغر. ومن جانبه أكد الدكتور عبد اللطيف الشبراوى كبير أخصائيين العظام والمفاصل ورئيس قسم جراحة العظام بالتأمين الصحى بشبرا الخيمة أن حالة الفتاة تحتاج إلى تغير مفصلى الركبتين ومفصل ساق طويل، وتغير مفصل الفخذ الأيسر. وأوضح الدكتور الشبراوى أن مرض الروماتويد هو عبارة عن مرض مناعى ذاتى(autoimmune disease) يسبب التهابًا مزمنًا فى المفاصل، وقد يمتد الالتهاب ليشمل المناطق المحيطة بالمفاصل مثل الأربطة والأوتار، بل قد يمتد ليشمل أجزاء أخرى من الجسم، ومعنى مرض مناعى فى هذه الحالات يشير إلى أن المرض يحدث عندما لا يستطيع الجسم التفرقة بين أنسجته والأنسجة الخارجية، ما يؤدى إلى ظهور ردة فعل مناعية ضد أغشية الجسم ويؤدى إلى حدوث هذه الالتهابات، فعندما يعتقد الجسم أن الأغشية غريبة عنه يبدأ بالهجوم عليها بكريات الدم البيضاء وغيرها من الأسلحة الذى يستخدمها الجسم كمناعة ضد الالتهابات والجراثيم. وهذا الهجوم يؤدى إلى ظهور الالتهابات فى المفاصل والأجزاء الأخرى من الجسم. وبغض النظر عن السبب وراء هذا المرض إلا أن المحصلة هو تحفيز جهاز المناعى للجسم بطريقة مرضية بحيث إنه يبدأ بمهاجمة أغشية الجسم المختلفة كما ذكرنا سابقًا.