التوقيت الأربعاء، 26 سبتمبر 2018
التوقيت 01:05 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو..فيلم "غريب فى بيتى" يتكرر بالمعادى.. سيدتان تقيمان فى شقة واحدة وبنفس العقد

على غرار فيلم "غريب فى بيتى" للفنان نور الشريف والراحلة سعاد حسنى، تكرر هذا السيناريو على أرض الواقع، ضمن أساليب النصب التى تنوعت فى الآونة الأخيرة.. ففى منطقة أبراج عثمان بحى المعادى حدثت تلك الواقعة مع السيدة ماجدة برعى محمد، صاحبة شقة سكنية، التى سافرت لإحدى الدول وعند عودتها وجدت "السيدة منى رضا محمد" تعيش بشقتها. تروى صاحبة الشقة ماجدة برعى، تفاصيل "عملية النصب" لكاميرا "فيديو7"، فتقول:" قمت بشراء الشقة من جوزى بموجب عقد صحيح ومسجل وقانونى، فى أبراج عثمان، لكن لأنها تابعة للدولة فيوجد جمعية تابعة للإسكان تشرف على عمليات البيع والشراء والإيجارات ويتم تحصيل رسوم تعود على خزانة الدولة.. فلما جوزى حب يكتبلى الشقة باسمى قالولى هاتى 45 ألف جنيه علشان نغيرلك العقد مع العلم إن الرسوم 7 آلاف فقط ولما قولت لرئيس مجلس إدارة الجمعية وقتها إزاى عاوزين تاخدوا المبلغ دا.. قاللى هو كدا ياما ها ندوخك فى المحاكم وقررت مدفعش وسافرت بعديها بفترة. وأضافت صاحبة الواقعة:" بعد ما رجعت من السفر لقيت واحدة ست اسمها منى رضا محمد تبع رئيس مجلس إدارة الجمعية معاها عقد يفيد ملكيتها لشقتى وبالفعل جابت بلطجية وخدوا نص الشقة وعاشوا فيها وقالتلى خدى أنت باقى شقتك دى ملكى وكانت فى حماية البلطجية". وأضافت ماجدة :"معرفتش آخد معاها حق ولا باطل قولت أشوف المحاكم واتبهدلت فى المحاكم، لحد ما الحمد لله صدر حكم بتشميع الجزء اللى كانت عايشة فيه من الشقة لحين الفض فى النزاع وطلبت هيئة المحكمة من رئيس حى المعادى بإرسال الرسومات الهندسية لمعرفة ما إن كان هذا الجزء من الشقة أم أنها مسكن مستقل بذاته". واختتمت صاحبة الشقة كلامها:"روحت بصورة الحكم لرئيس حى المعادى علشان آخد صورة من الرسومات الهندسية، لكنه رفض ودا علشان هو متواطئ معاهم وعارف إن مخالف وكمان كتير من الأبراج دى فيها أدوار مخالفة وعلشان كل دا هو مخبى الرسومات علشان محدش يكشفه".