التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 02:10 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. «تجارة الموسم».. انتعاش سوق «السبح» فى شهر مضان

يقع سوق السبح فى شارع المعز بالله، بمنطقة الحسين بالقاهرة، ويتكون من عدد من الباعة الذين يبيعون بضاعتهم فى محال مختصة لتجارة السبح التى تلاقى رواجاً كبيراً سواء كان من أهالى المنطقة أو الوافدين العرب والسياح الأجانب. ولكن اختلفت تماما تجارة السبح فى شهر رمضان، حيث تعددت أنواع السبح بشكل كبير وتعددت ألوانها حيث يتناسب مع كل فئات المجتمع من رجال وسيدات وشباب وبنات. الحاجة أم أميرة، واحدة من أقدم الباعة فى هذه السوق تصنف أنواع السبح بحسب المادة المصنوعة منها، فهناك "الكهرب والكهرمان والنارجين واليسر والسندلس والعقيق والفيروز والمرجان والعاج"، وكل واحدة من هذه المواد تستورد من دولة معينة وتكون لها طريقة خاصة فى الصنع إضافة إلى الفوائد التى تتميز بها والأسعار التى تباع بها. على الرغم من وجود العديد من ورش السبح فى مصر، إلا أن الباعة والتجار يفضلون المستورد من هذه البضاعة بسبب أسعارها، مبيناً أنه فى السابق كان الاستيراد يقتصر على المادة الأولية الداخلة فى صناعة السبح، أما الآن فأصبحت السبحة الجاهزة تستورد من دول العالم وخصوصاً الصين والسعودية. وقالت: تبدأ تسعيرة المسابح فى سوق الحسين من 2 جنيهات للسبحة وهو ثمن السبح البلاستيكية المصنوعة فى الصين وتعد أقل الأنواع جودة . أما عن وضع السوق الحالى، تشير أم أميرة إلى عودته للرواج خاصة فى شهر رمضان الكريم، مضيفة: حركة البيع فيه تساعدنا عن تعويض باقى شهور السنة. وبالنسبة إلى تقسيم السبح نسبة إلى أطوالها فان البائع يوضح بأن أقصرها هى سبحة الـ33 خرزة، فيما تسجل سبحة الــ101 أعلى نسبة من الطلب وتستخدم فى الأذكار عقب الصلوات.