التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 02:06 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. أسامة الأزهرى يكشف تفاصيل لقائه مع السيسى بشأن تجديد الخطاب الدينى

قال الشيخ أسامة الأزهرى عضو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية، إن اللقاء مع رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى كان أقرب إلى تقدير الموقف، وتقدير الموقف معناه وجود تصور واضح للوضع الراهن وخريطة الحالة الدينية الراهنة، حيث إنه بقدر ما تتضح هذه الخريطة تكون خريطة الحلول والمعالجات دقيقة ومنتجة وفعالة. وأضاف الأزهرى: نحن أمام مشكلة أستطيع أن أقول، إنها ازدادت حدة خلال السنوات الأربع الأخيرة، ومن قبلها تداع طويل للخطاب الدينى على مدى 80 سنة، وفى ظل هذا الصخب والضجيج الفكرى وامتهان الآيات القرآنية والعدوان عليها بمحاولة جعلها تؤدى للهدم والتخريب بدأ التغييب بالتدريج عن المقاصد الحقيقية للشرع الشريف التى تبنى الإنسان وتنمى العمران والتى تطلق حرية الفكر والإبداع وتربط الإنسان برب العالمين وتعمر الدنيا وتعلى منظومة الأخلاق وتبنى الحضارة. وأوضح: أننا أمام فرعين مهمين، هما المرصد الدقيق الذى يرصد الحالة الراهنة مع الأفكار والأطروحات الموجودة، وسبل تفكيك الفكر المتطرف بأطيافه المتخلفة التى تبدأ بالتشدد المنتج للقتل والتى تترامى فى الطرف الآخر إلى الإلحاد وبينهما أطياف كثيرة من الخطاب الدينى المتطرف، فهذه كفة للخطاب الدينى خلال السنوات الماضية، وفى الكفة المقابلة منظومة القيم العليا وبناء شخصية الإنسان المصرى، وهذا مجمل ما تم خلال اللقاء. وأكد الأزهرى أن الرئيس السيسى كان مهتما جداً فى إطار تفكيك الخطاب المتطرف، بأنه لا ينبغى أن تغيب المقاصد العليا بعيدة الأمد والتى ستبقى للأجيال من بعدنا وهى العودة بالإنسان المصرى إلى حالة الاتزان والاستقرار التى يرجع بها الإنسان صالحا كما كان صانعا للحضارة وبانيا للعمران، وكل هذا لابد له من إجراءات عملية عاجلة، تتحول بها الأحلام والأمانى إلى واقع، وقد تمت مناقشة بعضها مع السيد الرئيس، ونرجو من الله التوفيق فيها قريبا بإذن الله.