التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 02:50 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. «مقبرة بانحسى» الفرعونية بعين شمس تتحول إلى «مقلب زبالة»

عندما يدعوك أحد أصدقائك إلى زيارة مقبرة فرعونية سرعان ما تنتابك حالة من الفرح المصطحبة بحب الاطلاع كونك متجها إلى تاريخ قلما ما تجده فى أعظم بلاد العالم، فتتخيل منظر التوابيت المليئة بالعبارات الفرعونية التى لا تعرف عنها إلا أنها لغة أجداد صنعوا لك تاريخا عظيما تتباهى به وسط الأمم . ولكن سرعان ما تتحول كل تلك اللحظات السعيدة إلى صدمة لم تكن تتخيلها بعدما تصطدم بالواقع المرير . مقبرة "بانحسى الفرعونية" المقبرة التى تعود إلى العصر الفرعونى القديم، تعتبر آخر المقابر الفرعونية بالقاهرة، تم اكتشافها أثناء قيام نقابة المحامين بإنشاء مبنى خاص بها فى منطقة عين شمس، وأثناء الحفر ظهرت تلك المقبرة لتتوقف نقابة المحامين عن العمل بها وتسلمها لهيئة الآثار لاستكمال عمليات الحفر واعتبار المكان موقع أثرى . لكن سرعان ما تحولت تلك المقبرة الأثرية إلى وكر للزبالة وقطط الشوارع، حيث رصدت كاميرا "فيديو7" اليوم السابع المصور تحول محيط المقبرة إلى مقلب زبالة، بعد أن انتشرت حولها أكياس الزبالة من كافة الاتجاهات بالإضافة إلى انتشار القطط داخل ساحة المقبرة، لكن لم تكن تلك هى الكارثة وبحسب لكننا وجدنا مقبرة أثرية مليئة بعشرات التوابيت التى لا تعد بوصف سكان المنطقة إلا بضعة حجارة ملقاة على الأرض.   فتارة تجد توابيت خالية من غطائها وأخرى يعلوها الأوراق والحشائش وأخرى تتجول القطط على أطرافها، ويأتى السؤال هنا أين الدولة من تلك الحضارة الملقاة بلا أى ثمن والمعرضة للسرقة والتلف؟، وإلى متى ستظل تلك المقبرة على شكلها المهين لتاريخ الحضارة المصرية!.