التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 11:53 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

بالفيديو.. السفير عاشور بو راشد: الإعلام المصرى ليس دقيقا فى تغطية ما يحدث فى ليبيا

علق مندوب ليبيا الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير عاشور بو راشد، حول تناول القمة العربية المقرر انعقادها فى دولة الكويت نهاية الشهر الجارى، قائلاً :" إن المشهد الليبى جزء من المشهد العربى لكنه ليس ملح لكى تتناولة القمة خاصة فى ظل وجود ملفات أولى بالتناول كالقضية الفلسطينية والأزمة السورية التى ستكون الشغل الشاغل للقادة العرب خلال القمة المقبلة".

 وأوضح "بو راشد" هامش احتفال السفارة التونسية بعيد استقلالها الـ 58 بمقرها فى القاهرة اليوم أن ليبيا الآن تعيش مرحلة انتقالية الآن.

 وتابع:" للأسف الإعلام المصرى ليس دقيقا فى تغطية ما يحدث فى ليبيا، وينقل صورة مخالفة تماماً للواقع الليبى، ومؤخرا كانت هناك تصريحات استفزازية من البعض بخصوص العمال المصريين بليبيا، والذين تم تصويرهم على أنهم مختطفين والواقع كان عكس ذلك تماما".

 أما بخصوص أزمة رئيس الوزراء الليبى الدكتور على زيدان، الذى غادر إلى أوروبا بعد سحب البرلمان الليبى الثقة منه، قال "بو راشد" أن الدكتور زيدان من الممكن أن يعود إلى ليبيا فى أى وقت، وما حدث تغير طبيعى فى الوزارة.

 وأضاف: "خروج الدكتور على زيدان من رئاسة الحكومة لا يعنى تغير مثار الثورة الليبية أو الانحراف عن خارطة الطريق".

شاهد ايضاً :-

بالفيديو.. غوّاص يهرب بأعجوبة من هجوم شرس لسمكة قرش

بالفيديو..هانى عازر يوضح وسائل بناء الأنفاق بالمنتدى الثقافى القبطى خلال الذكرى الثانية للبابا شنودة

بالفيديو .. عالم طاقة شمسية : مصر ستحتاج إلى 1196 طن سولار فى 2020

بالفيديو..هانى عازر:«البابا شنودة كان قلبه مفتوح للجميع وهو من ربانى بعد أسرتى»

بالفيديو.. الليلة بالشامبيونزليج.. تشيلسى “صلاح” يستدرج جلطة سراى لخطف التأهل

بالفيديو.. محمد صبحى: عصر مبارك الأبشع فى تزييف تاريخ الشعب المصرى

بالفيديو.. محمد صبحى يبدأ ندوة مصر والبناء بجملته المشهورة “أبنائى أعزائى فلذات أكبادى”

بالفيديو.. الطب الشرعى: وفاة شهيدى الشرطة بقنا نتيجة طلق نارى فى الصدر

بالفيديو .. ننفرد بنشر أول فيديو للمصريين العائدين من الاحتجاز بليبيا

بالفيديو.. لأول مرة فى التاريخ.. ملايين القناديل الحمراء تغزو شواطئ غزة

بالفيديو.. قنّاص يُصيب سيجارة فى فم صديقه.. ومصريون يسخرون: “نشّنت يا فالح”