التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 02:53 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. أمنيات على عتبة ضريح سيدي أبو الحسن صهر عبد الرحيم القنائي

كرامات الأولياء وانتقال المريدين والمحبين لزيارة الأقطاب الصوفية في قنا لا تتوقف وفى المناسبات الدينية تنشط ، تلك الزيارات بكافة المقامات والأضرحة، ويحرص الكثير من محبي آل البيت إلى الحضور لزيارة الأولياء لما فيهم من العديد من الأوصاف والكرامات الخارقة، نقلها البعض عنهم  وتعلق المريدين بهم وبمساجدهم وبمقاماتهم.

العارف بالله سيدى أبو الحسن الصباغ ، أحد الأقطاب الصوفية والذى يجاور مقامة مقام سيدى عبد الرحيم القنائى، ولد سنة 542 بمدينة قوص وحفظ القرآن بها وقرأ الحديث على يد أبى عبد الله القرطبى ثم ارتحل إلى الفسطاط وبلاد الحجاز وتبحر فى جميع العلوم الشرعية حتى التقى بالسيد عبد الرحيم القنائي وتزوج ابنته عائشة، وصحبة السيد أبو الحجاج الأقصرى ، وكان يقول عليه القنائي دخل بن الصباغ بابا ما دخلنا منة قاصدا قدرته على شرح الحديث وإتقان العلوم الشرعية.

 

 وجاء فى سيرته أن تسميته بالصباغة فهى مهنة أبيه التى اشتهر بها والده بين بلدان الصعيد، وكان  أبو الحسن هو الابن الأكبر، الذى كان يفترض أن يرث هذه المهنة عن والده، كان لا يقبل عليها، وإذا كان يصاحب والده فى الذهاب إلى المصبغة فإنما ذلك امتثالا لطاعة والده، أما عنه فقد كان يتحين الفرصة للهروب منها إلى حلقات الوعظ والدرس التى كان يقيمها رجال التصوف وعلماء الدين فى مدينة قوص.

سيدى أبو الحسن الصباغ الزاهد زيارة المريدين له تربط بكراماته التى يتحدثون عنها فههو يتبارك به أبناء محافظة قنا ، وتتوجه إليه السيدات والرجال قبل الزواج لزيارته من أجل نيل البركة فضلا على أن مقامه ومقام سيدى عبد الرحيم القنائى الذى يجاوره مزار لمثير من الذين يعانون من أمراض الخوف والرجفة وتأخر الإنجاب عند السيدات والتى تأتى لقراءة الفاتحة وطلب الدعاء من الله والتبرك بصاحب المقام وقراءة القرآن فى حضرته الكريمة.

وقال حسن عبد اللطيف ، أحد اتباع الطريقة المدينية والتى كان يعتنقها سيدى أبو الحسن الصباغ ، أنه كان يسعى على قضاء حوائج الناس ويحرص على زيارة أهل قوص ويقوم بمواساة الفقير وتعليم أهل محافظة قنا العلوم الشرعية وكان يحرص على حضور واعطاء جلسات العلم بميجد القنائى والذى اعجب به وكرمه بالزواج من نجلته حتى أصبح له مريدون وطلاب علم يحفظون على يديه القرآن الكريم.

 

وأضاف أن من يقوم بزيارة القنائي عليه أن يقوم بزيارة سيدى أبو الحسن الصباغ صهرة مولانا القنائى وأن كثير من تعاليمه الدينية يحرص أبناء الطريقة على اتباعها وتنفيذها ويؤدون عشرات حلقات المديح يوم الجمعة وفى أيام متنوعة من الأسبوع وخاصة المناسبات الدينية المتنوعة.

وقالت الحاجة آمنة ، إنها تأتى لزيارة سيدى أبو الحسن الصباغ منذ عدة أعوام وتخصص يوم الجمعة لزيارته وزيارة سيدى عبد الرحيم ، فهؤلاء الكرام ليشفى جليسهم وأشعر بالراحة النفسية بمجرد الدخول لساحة المقام الذى شهد تحفيظ القرآن وتعليم العلوم الشرعية على يد سيدى الصباغ المبارك وهم سلالة طيبة من آل البيت.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true