التوقيت الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
التوقيت 10:54 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. دور عبادة الأقصر تقود حملة كبرى للحفاظ على المياه

"نقطة المياه" هى سر الحياة وهى السراب الذى تبحث عنه عشرات الدول التى لا تملك نهر ينبع من الجنة كنهر النيل فى مصر، هى الماضى والحاضر والمستقبل، والحفاظ عليها وترشيد استهلاكها يؤدى بمصر والمصريين لطريق سليم يحفظ مستقبلها بمصر، الحفاظ عى المياة يحتاج لخطوات جادة وحقيقية خلال الفترة المقبلة للحفاظ عليها وترشيد إستهلاكها فهى النعمة التى حبا بها الله شعب مصر حباً فى قلوبهم النظيفة النقية مثلهم مثل المياة التى تنبع فى نهر النيل، وذلك فقد سار رجال الدين بالأقصر على تلك الخطوات للمساهمة بدورهم الكبير فى المساجد والكنائس فى توعية أبناء المدن والقرى بالمحافظة بأهمية المياة فى ندوات تحمل عنوان "النقطة بتفرق" للتوعية بنعمة المياة وكيفية الحفاظ عليها.

وقد قام رجال الدين بالمساجد والكنائس بمحافظة الأقصر بعدة خطوات لقيادة الحملة للتوعية بالحفاظ على المياة برفقة شركة مياة الشرب والصرف الصحى بالأقصر، ففى إطار العمل بالمساجد والتعاون مع مديرية أوقاف الأقصر، قامت إدارة التوعية والإعلام بشركه مياه الشرب والصرف الصحى بالأقصر، بتنفيذ لقاءات مع مديريه الأوقاف بهدف إبراز دور رجال الدين فى ترشيد استهلاك المياه والمحافظه عليها، حيث عقدت إدارة التوعية لقاء مع أئمة الأوقاف برعاية الشيخ محمد صالح وكيل الوزارة بهدف تنظيم مديرية الأوقاف ندوات توعوية بعنوان "نعمة الماء وكيف نحافظ عليه" بعدد من المساجد المختلفة بقرى ومدن المحافظة.

وتم عمل ندوات توعية لائمة المساجد على مستوى المحافظة وتنظيم زيارات إلى محطات مياه الشرب والصرف الصحى، وذلك لإعدادهم لإلقاء هذه المحاضرات حول أهمية نعمة المياه وسبل الحفاظ عليها، حيث يتم إلقاء هذه المحاضرات فى مساجد التوحيد بالأقصر ، والعتيق بالبياضية ، ونجع العمدة بالطود ، ونجع عبد القادر بالزينية ، القرنة الجديدة بالقرنة ، العتيق بأسنا ، العتيق بأرمنت ، السيدة خديجة بكومير ، العتيق باصفون النموذجى بالنمسا .

وفى هذا الصدد تقول المهندسة أمانى مدنى مدير عام إدارة التوعية والعلاقات العامة بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بالأقصر، أن لقاءات المساجد والكنائس يتم خلالها توصيل رسالة الشركة للحفاظ على المياة، وذلك عبر التكاتف جميعاً مسلم وقبطى للمحافظة على قطرة ماء واحدة، وطالبت من رجال الأوقاف بتقديم خطب ودروس دينية مكثفة للتوعية بترشيد إستهلاك المياة، وكذلك ناشدت الآباء أن يقدموا وعظة عن أهمية الماء وكيفية ترشيدها عقب كل صلاة، وطالبت أيضا بتنظيم زيارات للأهالى لمحطات مياه الشرب ليتعرفوا ويروا كيفية طرق معالجة المياه، ومعرفة ما تبذله الدولة من مجهودات كبيرة فى مجال مياه الشرب إبتداءاً من نهر النيل حتى تصل إلى المواطن العادى، مشيرةً إلى تناقص نصيب الفرد من المياه حوالى 2000 متر مكعب فى السنة هذا الامر الذى يستدعى ويوجب علينا المحافظة على كل قطرة ماء.

وأضافت المهندسة أمانى مدنى لـ"اليوم السابع"، أن الحملات شملت القيام بتوعية لأئمة المساجد عبر زيارة هيئة أوقاف إسنا وبتوجيه من الشيخ سيد محمد عبد الدايم مدير عام الدعوة والإرشاد الدينى بمديرية أوقاف الأقصر، وذلك فى أعمال الندوة التثقيفة لنشر رسالة ترشيد إستهلاك المياه والبدء فى خطة التوعية بمدينة إسنا بشكل كامل، وأكد الكميائى رضوان عبد الرحيم نائب مدير معامل المياه بالأقصر على ما تبذلة الدولة من جهود لتوصيل مياه شرب صالحة للمواطنين، كما أكد الكيميائى يوسف عبد الفتاح مدير معامل مياه إسنا، على الخطط الجارية للإحلال والتجديد بمدينة إسنا والتى تضم تغيير الكثير من خطوط مياه الشرب المتهالكة مما يعمل على زيادة وتحسين الضغوط بالمدينة، وأشار محمود نجم مدير مكتب الهيئة العامة للإستعلامات بالأقصر على دور الأئمة ورجال الدين فى حث المواطنين على عدم الإسراف فى المياه، وأقيمت الندوه بالمسجد العتيق وشملت الندوه عدد 255 إمام مسجد من جميع مساجد إسنا.

وفى البياضية تم عقد لقاء مع أئمة الأوقاف بالمسجد العتيق بالبياضية، حيث بدأت أولى اللقاءات بمسجد آل يحيى بقرية الفتاتيح بمدينة الطود وذلك بالتعاون مع وزارة الأوقاف للعمل بخطى واحدة لتوعية المواطنين بأهمية ترشيد إستهلاك المياه من الناحية الدينية و أيضاً على الجانب الشخصى للفرد، وقامت إدارة التوعية بتوجيهات اللواء محمد يحيى كمال سليمان رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالأقصر، وبالتنسيق والعمل مع الدكتورة أمانى محمد مدنى مدير عام إدارة العلاقات العامة والتوعية، ومحمد فؤاد وأحمد إبراهيم، ووليد الإدفاوى مسئولى التوعية بالشركة، بمخاطبة الجهات المختصة والعمل معها لبدء جدول زمنى وتحديد الخطة والأهداف مع جميع الوزارات المختصة داخل المحافظة، وكان إختيار ثانى أيام الحملة لمدينة البياضية حيث بدأ رضوان عبد الرحيم الكميائى بشركة مياه الأقصر، بشرح كامل لدورة الترشيح والتنقية التى تمر بها مياه الشرب وطرق التحليل المتبعة حتى تصل للمواطن بالمواصفات المطلوبة.

وأكد الشيخ سيد محمد عبد الدايم مدير عام التثقيف والإرشاد بالأوقاف، لأئمة مساجد الطود طريقة بدء العمل مع شركة مياه الأقصر ومعرفة أهم السلوكيات السلبية التى يجب تجنبها، وأهم السلوكيات الإيجابية التى يجب اتباعها والتأكيد على الجانب الدينى لها من ناحية وطريقة إيصال هذه الرسالة من خلال الدروس بالمساجد وخطب الجمعة من ناحية أخرى، وأكد المهندس صهيب أحمد جبريل مدير محطة مياه الرضوانية، على بذل الكثير من الجهود للعمل على ضخ المياه بشكل منتظم خاصة فى فصل الصيف الذى يشهد كثر إستهلاك لمياه الشرب.

فيما أكد الشيخ محمد مصطفى أحمد مدير إدارة أوقاف البياضية على العمل جنباً الى جنب مع شركة مياه الأقصر لنشر ثقافة الترشيد وأهميتها للحفاظ على مياه نظيفة نقية للمواطنين، وأشاد محمود أحمد نجم الدين رئيس الهيئة العامة للإستعلامات بالدور الدعوى لأئمة المساجد كما أكد على إعداد الهيئة لعدد من المؤتمرات والإحتفاليات فى هذا الإطار وتقدير الهيئة للدور الذى تقوم به شركة مياه الأقصر فى مجال توعية المواطنين بمحافظة الأقصر فى العديد من مجالات مياه الشرب والصرف الصحى .

وفى الطود نظمت الشركة حملة لتوعية لأئمة المساجد بمحافظة الأقصر ضمن خطة الشركة لنشر ثقافة ترشيد استهلاك المياه، وذلك بالتعاون مع وزارات الأوقاف والزراعة والرى والهيئة العامة للاستعلامات، حيث بدأت أولى اللقاءات بمسجد آل يحيى بقرية الفتاتيح بمدينة الطود، وذلك بالتعاون مع وزارة الأوقاف للعمل بخطى واحدة لتوعية المواطنين بأهمية ترشيد استهلاك المياه من الناحية الدينية وأيضا على الجانب الشخصى للفرد، وتم شرح طريقة بدء العمل مع شركة مياه الأقصر ومعرفة أهم السلوكيات السلبية التى يجب تجنبها، وأهم السلوكيات الإيجابية التى يجب اتباعها من ناحية وطريقة إيصال هذه الرسالة من خلال الدروس بالمساجد وخطب الجمعة من ناحية أخرى، وأكد المهندس سعدى حسين مدنى مدير هيئة الموارد المائية والرى بالطود على الطرق المثلى التى يجب على المزارعين إتباعها أثناء رى الزراعات، كما أكد المهندس كمال الدين محمد حسين مدير إدارة الزراعة بالطود على الطرق المثلى التى يجب على المزارعين العمل بها كأساليب حديثة لتقليل استهلاك المياه.

أما فى الكنائس المختلفة بالمحافظة، فقد تم تنظيم حملات التوعية لرجال الدين بالكنائس بهدف ترشيد استهلاك المياه، وشملت الحملة ندوة تثقيفية بكنيسة العذراء بأرمنت جنوب الأقصر، بحضور عدد من القساوسة والآباء بكنيسة السيدة العذراء بوسط أرمنت، وعلى رأسهم القس دوماديوس عبد السيد، والقس هيدرا لطفى والقس أنطونيوس صدقى، وعدد كبير من أهالى مدينة أرمنت، حيث كانت تهدف الندوة إلى ترشيد استهلاك المياه والحث على أهميتها والمحافظة عليها.

كما استكمل اللقاء المهندس عمرو الطاهر نائب مدير إدارة أرمنت للمياه، مؤكدا صلاحية مياه شرب محافظة الاقصر شاملة مراكزها وقراها هذا الأمر الذى أثار جدلاً مؤخراً، مشدداً على أنه لا يوجد فى مصر مياه معدنية وما يوجد فى الأسواق ما هو إلا مياه طبيعية (مياه آبار ) معبأة، ومياه الصنبور إما آبار أو نهر النيل، أما مياه الفلتر فهى مياه صنبور ولكن مفلترة بمعنى انها انعدمت منها عناصرها المفيدة مثل الاملاح وهذا له نسبة محددة مسموح بها اضافة إلى الصوديوم والماغنسيوم فهذه عناصر مفيدة لحركة الأمعاء وضربات القلب واخطر انواع الفلاتر فلتر الـ7 مراحل لانه يقضى ع كافة العناصر الهامة ومنها الاملاح، موضحاً أن الفلتر يعد بؤرة تلوث ف حالة تراكم الاملاح والصوديوم والكلور والماغنسيوم فترة تصل لشهر اى أن فى حالة تغيير شمعة الفلتر كل شهر فأكثر فقد تتحول إلى بؤرة تلوث.

وأوضح الكيميائى عصام أحمد حفنى مسؤول الجودة والمعامل بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بأرمنت كيفية ترشيد استهلاك المياه عن طريق الصيانة الدورية لخط المياه بالمنازل وعدم غسيل السيارات بطريقة مسيئة للمياه ومراحل او خط سير المياه من النيل إلى أن تصل المنازل المرحلة الاولى عن طريق مصافى متواجدة بمحطة المياه لفصل الحشائش من المياه المرحلة الثانية توجد اربع طرمبات لسحب المياه يتم استخدام اثنين اثنين بالتبادل المرحلة الثالثة بئر التوزيع وهو يتم إضافة الكلور الابتدائى لقتل البكتريا والكائنات الحية المتواجدة بالمياه المرحلة الرابعة المراوغات وهو إضافة كبريتات الومنيوم (شبة) ويتم التقليب على مرحلتين تقليب سريع وتقليب بطىء لترسيب هيدروكسيد ألومنيوم ويطلق عليها (ندفة) ثم بعد ذلك مرحلة الترشيح وهو عبارة عن رملة لعدم سماح مرور الندفة منها ثم إلى الخزانات النهائية واضافة الكلور النهائى لضمان تواجد كلور بالمياه وعدم تواجد بكتريا.

كما نظمت الشركة ندوة بكنيسة العذراء باسنا جنوب الأقصر، وتم خلالها التأكيد على التوعية بالحفاظ على المياة، وكيفية ترشيدها وناشدت الشركةة الجميع بزيارة محطة مياه الشرب والصرف الصحى بإسنا (الشيخ مسكين ) ليتعرفوا على الصرح العظيم ويتأكدوا من كيفية طرق معالجة المياه، مؤكدة على ماتبذله الدولة من مجهودات كبيرة فى مجال مياه الشرب من أن تاخذ من نهر النيل حتى تصل الى المواطن العادي، كما استكمل اللقاء الدكتور  يوسف عبد الفتاح دياب كيميائى ومدير قسم الجودة بشركة المياه والصرف الصحى بإسنا مشيراً إلى القرار الوزارى 458 لعام 2007 بشأن الحدود القصوى للمعايير والمواصفات الواجب توافرها فى المياه الصالحة للشرب والاستخدام المنزلي.

وأكد دياب ان هناك رقيب على شركة المياه وهو وزارة الصحة وجهاز حماية المستهلك ومركز البحوث، مؤكداً فى نهاية حديثه أن مياه الصنبور أفضل من ماء الفلتر، فيما قال الدكتور محمود عمر مدير معمل أرمنت على مستوى وأهمية الجودة بالمياه المنتجة من المحطات ودقة المتابعة اليومية لها بشكل منتظم، وجاء ذلك فى اطار حرص الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى على ترشيد استهلاك المياه وتوعية الأفراد للمحافظة عليها.