التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 01:51 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. منسق السياحة فى برنامج دعم التعليم الفنى يؤكد تعافى القطاع بزيادة 51%

قال عبد الرحمن الظواهرى، القائم بأعمال منسق قطاع السياحة فى برنامج دعم وتطوير التعليم الفنى، إن هناك تعافيًا فى قطاع السياحة فى مصر، والمؤشرات تؤكد ذلك، آخرها دراسة من منظمة السياحة العالمية توضح أن عدد السائحين وصل نحو 8 ملايين سائح العام الماضى بزيادة قدرها 51% بالمقارنة بعام 2016.

مشيرًا إلى أن برنامج دعم التعليم الفنى، يسعى فى هذا القطاع لتأهيل طلبة مدارس التعليم الفنى الفندقى أكثر من الترويج للسياحة، لأن الإصلاحات التى يسعى لها ستؤثر أيضًا على الترويج، لأن الطلبة سيكونون مواكبين للسوق العالمى من خلال تقديم خدمات بشكل مرضى للسياح، يما يترك أثرًا جيدًا لديهم، يروجون من خلاله للسياحة فى مصر سواء بالدعاية الكلامية أو مواقع التواصل الاجتماعى، لأن القطاع السياحى يعتمد أكثر على الخدمات التى يقدمها العنصر البشرى.

وأعلن الظواهرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إقامة معارض لخريجى مدارس التعليم الفنى، لعرض منتجاتهم من خلال مشروع "رأس المال للمدراس" والذى يعرض منتجات الطلبة، لربطهم بالسوق، وعمل "براند" لهم بمنتج مدربين عليه ليكون قابلاً للمنافسة.

 وأوضح الظواهرى، أن هناك حملة ننظمها لتحسين الصورة الذهنية للتعليم الفنى فى المجتمع، ويستهدف كل المجتمع المحيط بالطالب، ولكنه يأخذ وقت طويل لكى يأتى بالمردود المطلوب، ولكن بالفعل تم العمل على ذلك بدعم الصحافة والإعلام والمسئولين عن التسويق، والمجتمع المدنى.

 

وأشار الظواهرى، إلى أن السياحة تحتاج إلى تدريب كل من يتعامل مع السائح بداية من وصوله للمطار، وحتى سائق التاكسى وضابط الجمارك، وكلهم يحتاجوا للتأهيل على المعايير الحديثة على كيفية التعامل مع السائح بشكل يضمن عودة السائح مرة أخرى ومعه سائحين آخرين .

ولفت الظواهرى، إلى أن البرنامج يستهدف تدريب العمالة الحالية والباحثين عن العمل بالإضافة إلى الطلبة، مشيرًا إلى وجود مشروع حاليًا بالتعاون مع وزارة السياحة وغرفة المنشآت الفندقية، لتدريب ورفع كفاءة 1000 من العاملين فى السياحة الحالية والمتعاملين مع الغذاء بصفة مباشرة فى محافظة جنوب سيناء فى كفر الشيخ ورفع مهاراتهم، وتريبهم على سلامة وصحة الغذاء.

 وأكد عبد الرحمن الظواهرى، أن كل التجارب السيئة تؤثر سلبًا على السياحة، سواء سوء تغذية أو تحرش أو تسول، وغيرها تصب فى النهاية على السياحة، و لابد من التركيز على أن خدمة السياحة تقوم على العنصر البشرى، سواء العمالة المتوقع دخولها السوق أو الحالية.

واختتم القائم بأعمال منسق قطاع السياحة فى برنامج دعم وتطوير التعليم المهنى والفنى فى مصر، قائلًا: إن السوشيال ميديا من أسرع وسائل التواصل للترويج السياحى، ونحاول توفير عمالة مدربة تنقل صورة جيدة تنعكس من خلال السوشيال ميديا، ويقوم السائح بعمل تقييم جيد للمزار السياحى فى مصر.