التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 09:34 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو...ما الذى حدث فى حريق ريو دى جانيرو؟.

  

نشر دوت مصر ، أمس، تفاصيل الحوار الذى دار بين الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، ورول أمارال، السفير البرازيلى بالقاهرة، وخلال الحديث قام السفير البرازيلى بعرض فيديو على تليفونه الخاص كى يشاهد الدكتور خالد العنانى الحالة التى صار عليها المتحف الوطنى البرازيلى بعد تعرضه لحريق كبير.

 

 

 

وقام دوت مصر  بالتواصل مع السفارة البرازيلية للحصول على الفيديو الذى عرضه السفير البرازيلى على الدكتور خالد العنانى، خلال افتتاح مقبرة ميحو، أمس، لأول مرة بعد اكتشافها عام 1940، وبالفعل تعاونت السفارة وأرسلت لنا مقطع الفيديو.

 

 

 

والتقى رول أمارال، السفير البرازيلى فى القاهرة، الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، على هامش الافتتاح، وتبادلا الحديث حول حريق المتحف الوطنى البرازيلى، والذى تعرض مؤخرا لحريق هائل قضى على 20 مليون قطعة أثرية، هى كل ما يحتوى عليه المتحف.

 

 

 

وخلال اللقاء قال السفير البرازيلى للدكتور خالد العنانى، إن الحالة الإنشائية للمتحف مدمرة تماما، وهناك تخوفات من الدخول إليه حتى الآن، خشية من تعرض الناس للخطر، نتيجة ما سببه الحريق، ولم نستطع، حتى الآن، تقدير الخسائر التى وقعت فى المتحف.

 

 

 

وعندما نشاهد الفيديو نلاحظ بالفعل عدم تخطى المصور إلا لبضع خطوات داخل المتحف المحترق، ولم يتجرأ على الدخول داخل هذا الصرح الكبير الذى التهمته النيران، خوفا من سقوط الجدران المتهالكة، لكن الخطوات القليلة داخل المبنى كافية لتؤكد حجم الكارثة، وأنه بالفعل لا توجد قطعة أثرية واحدة يمكن أن تنجو من هذا الجحيم، فقد تحول كل شيء إلى ركام ورماد.

 

 

 

فى بداية الفيديو نرى حالة لا يمكن وصفها بالكلام، فبهو المتحف ومدخله صار الآن دليل الخسارة الفادحة وبداية الخراب الذى لا ينتهى، فنجد مخالفات تركها الحريق وأسوار خشبية مدمرة، وفى الأركان فتارين عرض مهشمة وخالية من كل شيء، لا شيء هنا سوى أثر النار.

 

 

 

ونشاهد فى الفيديو لوحات إرشادية على مدخل القاعات، كان دورها التوضيح والشرح، لكنها بفعل النار صارت مجرد إشارات مجهولة، أى أنها صارت عاجزة عن وظيفتها ومهمتها. الكارثة كبيرة، ومما رأينا فى الفيديو صرنا متأكدين من أن الكارثة لا يمكن وصفها أبدا.

 

 

 

 

وكانت وزارة الآثار أعلنت منذ أيام قليلة، فى بيان صحفى، أن جميع الآثار الموجودة بمتحف البرازيل تم تدميرها تماما، وفقا للتقرير المبدئى الذى أرسلته البرازيل، وجاء ذلك تقديرا لما حدث بمبنى المتحف.

 

 

 

جدير بالذكر أن الدكتور الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، افتتح مقبرة ميحو وتفقد أمس آخر أعمال تطوير وترميم المقبرة الجنوبية للملك زوسر، بحضور السفير البرازيلى بالقاهرة.

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true