التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 09:31 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو..."التعليم": الطالب لا يحتاج للمستوى الرفيع فى النظام الجديد

تواصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، الاستعداد لتطبيق النظام الجديد للتعليم المقرر انطلاقه 22 سبتمبر الجارى تزامنا مع بدء العام الدراسى الجديد 2018،2019.

تطبيق منظومة التعليم الجديدة على الطلاب المصريين فى الخارج أحد محاور النظام التعليمى الجديد، ويتسائل الكثير من أولياء الأمور والطلاب عن آلية عقد الاختبارات للطلاب وأيضا وصول المناهج الدراسية إلى الطلاب، وذلك بعد أن قررت الوزارة عدم تسليم طلاب الصف الأول الثانوى تابلت، فيما أكد أحمد حيرى المتحدث ياسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه بالنسبة للكتب والمناهج الجديدة سوف يكلف بها المدارس فى الدول المختلفة بتدريسها للطلاب.

وأضاف المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، فى تصريحات خاصة لـ" اليوم السابع"، أن الطلاب سوف يدروسون نفس المحتوى وسوف تكلف المدارس بطباعتها ولن ترسل الكتب عن طريق القنصليات، موضحا سوف يتم إرسال نموذج من المحتوى ويطبع فى الخارج.

وأوضح المتحدث الرسمى للوزارة، أن الهدف من منظومة التعليم الجديدة هو تحقيق التعلم بحصول الطالب على المعرفة بشكل مستمر، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت فى تغيير منظومة التعليم ولم تنتهى الوزارة، مؤكدا لدينا مليون و350 ألف معلم والوزارة بدأت فى تدريب البعض منهم يصل لقرابة 100 ألف أى بما يعادل 1 أو 2% من أعداد المعلمين لاحتياج الوزارة لهم فى تلك الفترة ومن ثم هناك بعض الأراء تتحدث عن أن المعلمين لا يعلمون شئ عن النظام الجديد نتيجة العدد القليل الذى يتم تدريبة.

وأشار المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إلى أنه بشكل تدريجى سوف يتغير أداء المعلمين ويتم تدريبهم على النظام الجديد وهناك نوع التغيير طرأ على المعلمين الذين تلقوا التدريبات قائلا: مبسوطين لأن هناك تغيير فى مستواهم التعليمى والمهنى وهناك استجابة كبيرة خلال التدريبات من جانب أعضاء هيئة التدريس.

وعن منظومة التابلت أكدت أحمد خيرى أنه سوف يتم تسليمه كل عام بشكل مجانى دون أن يتحمل الطالب أو ولى أمره أى أعباء مالية ويستمر مع الطالب حتى الصف الثالث الثانوى.

وفى السياق ذاته، جدد أولياء أمور طلاب المدارس الرسمية للغات والقومية مطالبهم بعودة كتاب المستوى الرفيع للصف الأول الابتدائى بعد أن قررت الوزارة إلغائه، مؤكدين أن المستوى الرفيع يساعد على رفع وتنمية مهارات الطالب فى اللغة وأيضا يدعم تعلم اللغة بشكل سريع لدى الأطفال.

وأضاف أولياء الأمور، أن الأسرة هى من تتحمل فقط تكاليف المستوى الرفيع ومن ثم فإلغائه يضر بمصلحة الطالب وولى الأمر كون سوف العمل يحتاج إلى طالب لديه مهارات إجادة اللغة بشكل قوى.

من جانبها ردت وزارة التربية والتعليم على مطالب أولياء الأمور، مؤكدة أن الكتاب الجديد والمنهج الذى يتم تدريسه لطلاب الصف الأول الابتدائى غنى بالمادة العلمية التى يحتاجها الطفل فى هذا السن، لافتة إلى أن الحديث عن احتياجة إلى المستى الرفيع كلام غير منطقى لأن المناهج الجديدة تختلف عن سابقتها، إضافة إلى أن اكتساب اللغة فى الأساس لا يكون بالدراسة فقط بل بالممارسة حيث يستطيع ولى الأمر إذا شاء أن يمنح أبنه كورسات.

وأكدت الوزارة لأولياء الأمور أن هناك تغيير للمناهج فى مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى وتلك المراحل هى بداية انطلاق نظام تعليمى جديد ولا يوجد اختبارات حتى الصف الثالث الابتدائى حتى يعلم الطالب أن التعلم أهم من حصد الدرجات.

ولفتت الوزارة إلى أن المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى هو من يستطيع أن يقرر إذا ما كان المستوى الرفيع وجوده من عدمه يؤثر على مستوى الطالب.