التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 08:19 م , بتوقيت القاهرة

شاهد.. تنظيم الحمدين يتعاون مع حركة طالبان فى إنتاج 80% من أفيون العالم

يقدم تنظيم الحمدين دعما سياسيا وماليا لا يتوقف إلى حركة طالبان الأفغانية، الأمر الذى يثير الكثير من التساؤلات عن العلاقات التى تربط هذه الحركة بقطر، والإجابة على ذلك تكمن فى الشراكة القائمة بين الطرفين فى مقاطعة "فراه" من أجل إنتاج 80% من أفيون العالم وعليه يجب إطالة أمد الحرب الأفغانية من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة لقطر وشريكتها إيران.

 

 

ووفق التقرير الذى بثته فضائية "مباشر قطر"، فإن حركة طالبات بأفغانستان تدير مجموعة من الأنشطة المشبوهة بالتعاون مع قطر الشراكة فى عملية زراعة المخدرات ومن ثم بيعها ليجنى تنظيم الحمدين الأموال بالشراكة مع الحركة.

وحذر مراقبون من خطورة تواجد أذرع النظام القطرى على الأراضى الأفغانية خاصة فى ولاية فراه لعدة أسباب منها أنها الأشهر فى زراعة نبات الخشخاش المخدر وهو ما يجعلها مسرحاً لاشتباكات يومية تقع بين حركة طالبات وقوات التحالف الدولى بالإضافة إلى أن أنها قريبة من الحدود الإيرانية.

وكشف التقرير الذى بثته قناة "مباشر قطر"، عن أن قيادات قطرية تذهب إلى مدينة "فراه" تحت مظلة الصيد ولكن الهدف الأساسى هو التواصل مع قيادات "طالبان" من أجل دعم زراعة المخدرات من خلال مؤسسة "الغرافة الزراعية" التى أسسها تنظيم الحمدين فى المدينة التى تنتج 80% من أفيون العالم ويستخدمها كستار لإخفاء نشاطه مع حركة طالبان الإرهابية فى هذه البلدة.

وتضمن التقرير تأكيد وزير الدفاع الأفغانى، طارق بهرمى، أن رصد تواجد مريب للقطريين فى هذه الولاية وهو ما أكده محمد باركزى رئيس الشؤون الاجتماعية الأفغانية، لافتاً إلى أن مخططاً قطريا سياسياً فى فراه يتم تنفيذه بالتعاون مع إيران اعتماداً على الأموال المشبوهة العائدة من تجارة المخدرات.

 

 

 

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true