التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 11:15 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. أولياء الأمور بالإسكندرية يشتكون من غلاء الأدوات المدرسية

جلاد أزرق وأبيض وأقلام رصاص ومقالم بأشكال مختلفة وكراسات تحمل صور مشاهير الكرة والكرتون وشنط مدرسية مريحة، أبرز ما يبحث عنه أولياء الأمور لإرضاء وإسعاد أبناءهم، استعدادًا للعام الدراسى الجديد، الذى لا يستلزم فقط البحث عن مدرسين لدروس خصوصية، أو كتب خاصة تساعد الطلبة على الاستذكار جيدًا، وإنما أيضًا الحصول على أدوات مدرسية بأسعار مخفضة.

 وتتجول الأم والأب بين أسواق الجملة فى المنشية وسط الإسكندرية، أشهر أماكن بيع الأدوات المدرسية، وبين المنافذ التى تتيحها وزارة الداخلية، أو يشرف عليها بعض أعضاء مجلس النواب من رجال الأعمال، ليحصلوا عليها بأقل الأسعار التى تتناسب مع مرتباتهم، وتكفى رغبات أبناءهم.

ووسط سوق المنشية الذى يتلون بين الحين والآخر حسب المناسبات المختلفة التى تمر على المصريين، فتارة يحمل بين لافتاته اللون الأحر الذى تتزين به هدايا عيد الحب، وتارة أخرى، يرتدى اللون الذهبى الخاص بفوانيس رمضان، وثالثة تعلق ملابس الأعياد بأسعار تلائم الطبقات المتوسطة، ولكنه هذه المرة وفى هذه الأيام، علت الأصوات بالتنافس على الأدوات المدرسية، وإغراء الأطفال وطلاب المدارس بكراسات تحمل صور محمد صلاح، أيقونة النجاح فى هذه الأيام.

 التقت "اليوم السابع"  بعدد من أولياء الامور يروون معاناتهم فى الأسعار الباهظة التى أصبحت عليها الأدوات المدرسية، وكيف يذهبون هنا وهناك يبحثون عن الأرخص وما يجعل البسمة ترتسم على وجوه أطفالهم رغم فراغ جيوبهم بعد هذه العملية التسويقية التى قد تأتى بنصف مرتب البعض وثلث مرتب البعض الآخر، وقد يقترض الآخرين من أجل مستقبل أبناءهم.

هناء محمد والدة ٣ أطفال تقول: لم أشترى لأولادى حتى الآن شيئا، حيث أقوم أولا بمتابعة كل الأسواق المخصصة لشراء الكراسات والأدوات المدرسية، وأقيم الأرخص، ثم بعدها أقوم بالشراء. وتضيف هناء: "الأسعار غالية والمدرسين مابيرحموش كل واحد فيهم بيطلب ٤ كراسات على الأقل، ولازم تتجلد وبأشكال مختلفة، ومينفعش أكسف ولادى وسط زمايلهم".

أما محمد على فيقول: لدى طفلين فى 2 ابتدائى واعدادى، وبستعد مثل كل عام بتخصيص مبلغ من كل راتب على مدار السنة للدروس الخصوصية، والأدوات المدرسية والشنط والملابس الخاصة بالمدرسة.

وأضاف محمد: لدى طالب فى أولى إعدادى يحصل على دروس خصوصية فى 5 مواد، وآخر فى 2 ابتدائى يحصل على دروس فى مادتين، وعلى الرغم من أنهما لم يصلا لمرحلة الثانوية والعامة حتى يأخذا دروس ولكن لابد من ذلك لعدم وجود مدرس فى المدرس يشرح بضمير.

مش لاقية طلبى هنا و الأسعار لسه مش عارفة، أما مجدى عفيفى فيقول: لدى 4 أولاد اكبرهم فى كلية الطب، وعندى اصغرهم بنت فى 2 اعدادى، وبختارلهم الأفضل جودة وارخص سعرا، ولكن الأسعار ارتفعت كثيرا، فحين أقوم بشراء دستة كراسات من الفجالة بـ٢١ جنيه، أجدها هنا بـ٢٨ جنيه، وبالتالى أبحث عن المكان الأرخص وأشترى منه.

أما هانى أبو يوسف فيقول: أستعد لشراء الكتب الدراسية والشنط وغيرها، وأوفر لها حوالى ألف جنيه، حتى اشترى بها ما يرغب فيه اولادى، حتى يشعروا براحة نفسية، وهم يملكون كل ما يرغبون به لكتابة واستذكار دروسهم.

 أما حنان السيد فتقول: لدى ولد فى 6 ابتدائى، وأقوم بالشراء له منذ فترة، حتى أستطيع إحضار كل ما يريده، وأسعار منافذ وزارة الداخلية هى الأرخص، وبها أشكال مختلفة صحيح الفرق ليس كثيرا و لكنه يفرق معنا لاننا نشترى الكثير من الأدوات المدرسية.