التوقيت الأحد، 23 سبتمبر 2018
التوقيت 04:48 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. "الأقصر للموسيقى العربية" تبدع بالأغانى والأناشيد الوطنية التاريخية

"عظيمة يامصر يا أرض النعم يامهد الحضارة يا أرض الكرم" بتلك الكلمات يشدو نجوم فرقة "الأقصر للموسيقى العربية" فى كافة الاحتفالات والفعاليات الشهرية لفرع ثقافة الأقصر، وسط حالة من البهجة والسعادة التى تعيد الحضور من الأهالى والضيوف لمحافظة الأقصر للمجد الجميل فى الفن المصرى القديم الذى برز فى الفترة السابقة.

فرقة الأقصر للموسيقى العربية ملحمة تضم مجموعة متخصصة من نجوم الطرب الأصيل والعزف والطبلة والناى والعود والغناء من أبناء الأقصر ومحافظات الصعيد، والذين رفعوا إسم الصعيد أمام كافة الضيوف من مصر ومختلف الدول العربية الذين حضروا لفعاليات متنوعة خلال الفترة الماضية، وقدموا مقطوعات موسيقية بالأغانى الوطنية للتأكيد للجميع بأن مصر ولادة وتنجب نجوم فى الطرب فى كل بقعة من بقاعها.

ومن أبرز الأغانى التى يقدمها شباب فرقة الأقصر للموسيقى العربية، أغنية الفنان وديع الصافى "عظيمة يامصر ياأرض النعم يامهد الحضارة ياأرض الكرم.. نيلك دا سكر جوك معطـــر.. بـــدرك منور بين الأمــم.. عظيمة يا مصر عظيمة يا مصر يا ارض النعم.. أرض الكنايس أرض الجوامع أرض الجنـاين أرض المزارع أرض المداين أرض المصانع"، وأغنية آخرى تمجد الوطن بكلمات صادقة ومعبرة وبألحان شجية وعذبة وهى " تعيشى يابلدى يابلدى تعيشى.. تعيشى يا بلدى وزرعك اخضر ومندى.. تعيشى يا بلدى وعلمك مرفوع على يدى.. تعيشى واسمك فى الكون بيلا لى"، ورائعة أم كلثوم "أنا الشعب أنا الشعب لا أعرف المستحيلا"، وغيرها من الأغانى الوطنية المميزة التى تلهب قلوب الحاضرين وتزيد من حس الوطنية لديهم.

وعن الفعاليات التى تشارك فيها فرقة الأقصر للموسيقى العربية، فيقول المطرب عبد الله جوهر أحد الأعمدة الرئيسية للفرقة، أنهم شاركوا فى العشرات من الإحتفاليات على مر السنوات الماضية وعلى رأسها المناسبات الوطنية السنوية، وحفلات الأقصر عاصمة الثقافة العربية والليالى الرمضانية والفنية المختلفة بقلب ميدان أبو الحجاج الأقصري، وكذلك مهرجان الشلاتين للإبداع الفنى والمقام فى مثلث حلايب وشلاتين فى شهر يناير الماضي، موضحاً أنهم قدموا فى الشلاتين أغانى وطنية مميزة منها "جبار – بلادى السمرة – التوبة – ماسكا عودى".

ويضيف الفنان عبد الله جوهر لـ"اليوم السابع"، أن الفرقة تضم نخبة وكوكبة من المطربين والعازفين على الطبلة والعود والناى وغيرها من الآلات الموسيقية التى تطرب أذهان الجمهور، ويتلقون دعم كبير من إقليم جنوب الصعيد الثقافى بقيادة الباحث سعد فاروق، والدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، موضحً أنه يعمل فى فرقة الأقصر للموسيقى العربية منذ عدة سنوات، قاموا خلالها بالمشاركة فى عدد كبير للغاية من الحفلات والفعاليات المميزة فى مختلف أنحاء الجمهورية، ومازالوا يقومون بمهمتهم فى الأعياد والمناسبات والذكريات الوطنية السنوية لدعم أبناء الصعيد.

ومن جانبه يقول الباحث سعد فاروق رئيس إقليم جنوب الصعيد الثقافى، أن فرقة الأقصر للموسيقى العربية لها دور كبير فى فعاليات وزارة الثقافة داخل قصر ثقافة الأقصر وباقى القصور والميادين التى تقام فيها الإحتفالات المتنوعة، حيث أنها تضم مجموعة من الفنانين المميزين الذين يقدمون الأناشى الوطنية التاريخية التى تبهج الجميع وترفع الحس الوطنى لديهم، حيث أن الأغانى التى يقدمها أعضاء الفرقة يتدربون عليها بصورة يومية داخل قصر ثقافة الأقصر، وذلك لتقديمها بأفضل المشاهد بصورة تليق بصعيد مصر أمام الضيوف العرب والأجانب والمصريين الذين يحضرون الفعاليات المتكررة فى المحافظة، ويتم تقديم الدعم الكامل لهم فى مختلف الاحتفالات.

ويضيف الباحث سعد فاروق لـ"اليوم السابع"، أنه من أنشطة الفرقة الأخيرة تقديم عروض فى حلايب وشلاتين والأقصر عاصمة الثقافة العربية واحتفالات العيد والليالى الثقافية الرمضانية فى ميدان أبو الحجاج الأقصري، وتشارك أيضاً فى مختلف المهرجانات المحلية والدولية والعربية التى تقام على أرض المحافظة، كما تشارك بصورة دائمة بمهرجان السينما الإفريقية والسينما الأوروبية ومختلف الفعاليات داخل مسرح قصر ثقافة الأقصر بالعوامية.