التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 11:21 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. عضو الجمعية الدولية لمتحدي الإعاقة بسويسرا : مصرّ على تغيير شفقة المجتمع علينا إلى انبهار

بالعزيمة والإصرار تحديت إعاقتي وحققت جزء كبير من أحلامي فكان أهم حلم بالنسبة إلى هو الاهتمام بقضية ذوي الإعاقة وتحويل نظرة المجتمع للمعاقين من نظرة تعاطف وشفقة إلى نظرة إعجاب وانبهار لأن لن يشعر بمعاناة المعاقين إلا معاق مثلهم فتفوقت وأثبت للمجتمع أنا المعاق جزء أساسي في بناء المجتمع" .

بهذه الكلمات بدأ عمرو عبد القادر نصار منسق عام الحملة الوطنية للدفاع عن حقوق ذوي الإعاقة في مصر حديثه لـ " اليوم السابع " قائلا: ولدت بقرية كفر حانوت بحري مركز زفتى محافظه الغربية، وحصلت على ليسانس أصول الدين والدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر سنة 2007 بالقاهرة ، وإعاقتي شلل أطفال بالساق اليمنى.

وأضاف أنه معاق وهو يبلغ من العمر سنتين، وهو من قرية ريفية توفي والده وهو فى سن صغير ، وقامت أمه بتربيته وأخيه الأكبر، كان يذهب إلى الكتاب الموجود بالقرية وهو صغير ليتعلم القرآن الكريم ، وحبه للقرآن تحدي إعاقته وذهب إلى المعهد الديني الذي كان يبعد عن بيته بمسافة 3 كليومترات، ماشيا لعدم وجود مواصلات وفى الشتاء لا يستطيع الذهاب بمفرده نظرا لصعوبة الطريق من المياه فكانت تحمله أمه لإصراره على الذهاب إلى المعهد.

وأوضح : اتممت المرحلة الابتدائية والإعدادية بنفس الإصرار وأمي لم تتركني لحظة وبعد ذلك انتقلت إلى المرحلة الثانوية وكانت في المدرسي الثانوية الأزهرية بمدينة زفتي، والتي تبعد عن قريتي بنصف ساعة في المواصلات وكنت أسير 5 كليو للذهاب إلى المحطة  لركوب السيارة  لكي أذهب إلى المركز والحمد لله أتممت المرحلة الثانوية.

وأشار أنه تم  ترشيحه للكلية في محافظته وكانت في جامعة طنطا فرفض وقرر أن يقدم بجامعة الأزهر، بالرغم من اعتراض أسرته بسبب خوفهم عليه لبعد المسافة ولكن صمم أن يذهب إلى القاهرة لكي يتعرف على أصدقاء أكثر مهتمين بقضية متحدي الإعاقة.

وأضاف: "بعد انتهاء الجامعة تحدى إعاقاته وعمل في مصانع الطوب الأحمر لكي ينفق على أسرته، وكانت تلك هي المهنة الوحيدة أمامه نظرا لكثرة مصانع الطوب الأحمر ببلده ، وبعض فتره من العمل زاد اعتراضي لأنه كان أمامي هدف وبداخلي إصرار لتحقيقه".

وأضاف : "ذهبت بعد ذلك إلى القاهرة بحثا عن عمل وبالفعل ذهبت لمدينة نصر حيث كنت اسكن في المدينة الجامعية في الحي السادس، وبالفعل عملت باستديو تصوير لمدة سنة وبالصدفة البحتة وبالبحث عن الذات وإثبات نفسي من تغير نظرة المجتمع  قرأت في جريدة عن مؤتمر دولي في سويسرا لمتحدي الإعاقة تحت رعاية جمعية ثقافة المعاق بجنيف بسويسرا ، قررت أن أحاول وأقدم وأسافر وأمثل مصر وأحقق حلمي، وبالفعل تواصلت مع رئيسة الجمعية في سويسرا، وتم دعوتي لحضور مؤتمر دولي لمتحدي الإعاقة أنا وزميلتي سمية بهاء نصر وطبعا لها الفضل الكبير .

وأوضح : "سافرت أنا وزميلتي بموافقة وزير الشباب والرياضة الدكتور صفى الدين خربوش حين ذاك عام 2007 ، وقبل موافقة الوزير على سفرنا بذلنا مجهود كبير جدا لإقناع المسئولين بسفرنا ، ومع كل المحاولات والتعب الشاق استغرق مدة  7 أشهر وكان كل  هدفنا هو تمثيل شباب مصر فى مؤتمر دولى خاص بذوى الاعاقة بجنيف سويسرا .

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true