التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 08:43 م , بتوقيت القاهرة

فيديو .. مصطفى وزيرى: آخر بشري لمس الاكتشاف الآثري منذ 118 سنة

قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن آخر عمل تم فى منطقة الاكتشاف الأثري الجديد بسقارة، منذ 118سنة، وتابع: "آخر أيدي بشرية لمست هذه المنطقة كانت فى 1900 عن طريق عالم الآثار الفرنسي جاستون ماسبيرو".

وأضاف وزيري، خلال مداخلة هاتفية لفضائية ON live، أن البعثة المصرية الألمانية المشتركة عملت فى منطقة سقارة فى مارس 2016 بأيادي مصرية، وبدأ ظهور أول بئر بالمنطقة بفوهة قطرها 3 متر وبعمق 30 مترا، ثم ظهرت أول مومياء، وكانت هذه البداية، إذ توالت ظهور العديد من المدفونات الأخرى، مشيرا إلى أن التابوت الحجرى الذى تم افتتاحه من عدد 5 آخرين، تم العثور بداخله عليها "الكرتوناج" وهو عبارة عن كتان ملون، وعند افتتاح غرفة جانبية أخرى عثرت البعثة على مومياء تحمل قناع فضى ومغطى بطبقة من الذهب، ولم يتم معرفة صاحب القناع، لكن أغلب الظن أنه لأحد الكهنة.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن هناك غرفة أخرى بالاكتشاف الأثري الجديد بها تابوت ضخم جدا يزن 30 طنا، لسيدة تدعى "تادى حور"، كما أن هناك غرف وتوابيت حجرية لم تفتح، وتماثيل لم يتم الإعلان عنها بعد، حيث يبلغ عددهم 1500 تمثال.