التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 07:36 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. مدد يا سلطان الصعيد.. حلقات تحطيب وإنشاد ديني في رحاب مولد "أحمد الفرغل"

واصل الآلاف من مريدو ومحبو آل البيت والطرق الصوفية والرفاعية، احتفالاتهم بمولد العارف بالله "أحمد الفرغل" سلطان الصعيد، بمدينة أبوتيج بمحافظة أسيوط، وسط توافد المريدين والمحبين علي مقام الفرغل، وطلب الدعوات والتبارك بشفاعة آل البيت؛ فما إن تطأ قدماك مسجد السلطان حتي تشعر بالطمأنينة والسكنية، وترى جموع غفير من المواطنين يتوافدون، أصوات المصلين والذاكرين ورائحة البخور والعطور تملأ المكان، مشاهد لرجال في هيئات غريبة وملابس رثة وعيون شاردة يصفهم البعض بـ"الدراويش" وآخرون بـ"المجاذيب".. هنا أنت في حضرة سيدي "أحمد الفرغل" سلطان الصعيد.

فيما تقام علي بُعد أمتار من ساحة مسجد السلطان الفرغل، عروضًا لفن التحطيب، علي أنغام المزمار البلدي، يشارك فيها الرجال والشباب والأطفال، في أجواء خيمت عليها حالة البهجة والسعادة والروحانيات، خلال الاحتفال بمولد العارف بالله سيدي أحمد الفرغل، والتي تختتم نهاية الأسبوع وسط احتفالات وابتهالات وإنشاد ديني.

"اليوم السابع" أجري جولة داخل أورقة مسجد السلطان الفرغل، رصد مظاهر احتفالات المريدين وأحباب آل البيت، تزامنا مع احتفالات مولد الفرغل.

- التحطيب في ساحة الفرغل

تنتشر العروض الفنية خاصة فن "التحطيب" في أرجاء ساحة السلطان الفرغل، حيث تقام عروض التحطيب بين الرجال والشباب والأطفال، والتي تعد من العادات والتقاليد الموروثة عن الأجداد في الصعيد، خلال المناسبات كالأفراح والموالد.

وعلي أنغام المزمار والطبل البلدي، رجلان يتبارزان بالعصا، يتفاوت أعمارهما مابين الأربعين والخمسين عاما، ويلتف حولهما العديد من المواطنين والمشجعين ينتظرون اللحظة التي يستطيع أحدهما إسقاط العصا من يد الأخر ليصبح فائزا؛ إذ يعد مشهدا متكرر يوميا خلال احتفالات مولد السلطان الفرغل.

يقول أحمد عبده، من قرية النخيلة بمركز أبوتيج، لـ"اليوم السابع":" إنه يحرص علي لعب التحطيب خلال  مولد الفرغل، حيث تعلمها عن والده، حيث يعد التحطيب وسيلة للدفاع عن النفس كمثل الألعاب الكاراتيه والكونغ فو، ولكن التحطيب فن شعبي مصري منتشر بين العائلات في صعيد مصر.

ويضيف عبدالستار محمد، أحد أهالي مركز صدفا بأسيوط، لـ"اليوم السابع": أنه تعلم لعبة التحطيب منذ 25 عاما ويحرص علي المشاركة في الموالد ولعبها لأنه فن راق ولها قوانين تحكمها منذ نزول أرض اللعبة والإمساك بـ"العصا" والمبارزة، ويطلق علي التحطيب ألقاب عدة منها "عصاية المحبة" و"غية الرجال" كأحد الفنون الشعبية التي لا تحمل أي مظاهر من العنف ولكن تعتمد علي الشجاعة والمهارة والمبارزة والاحترام.

- الحفيد يبارز الجد في لعبة التحطيب

يقول محمد صديق، من قرية المسعودي بمركز ابوتيج، لـ"اليوم السابع":" أحرص علي تعليم نجل أبني لعبة التحطيب وذلك كعادة توارثناها عن الأجداد وحتي لا تندثر اللعبة، مشيرا إلي أنه يلعب التحطيب منذ 40 سنة ماضية، وكان يتبارز بين عدد من الأشخاص من سوهاج وقنا وأسيوط.

وأضاف صديق:" من ضوابط لعبة التحطيب أن يكون اللاعب مرتديا الجلباب، بعدها يقوم اللاعبين بإلقاء التحية ثم البدء في الدوران بشكل دائري حول بعضهما ثم تبدأ المبارزة في جس شجاعة الأخر عبر وضع عصا كل لاعب فوق عصا خصمه ثم يبدأ التحطيب الجانبي علي جانب كل منها يميناً وشمالاً، بحيث يضرب كل منهما الآخر، ويتلقى العصا، في سرعة خاطفة ومهارة ومن هنا تشتعل المنافسة، مشيرا إلي أي خطأ يعرض احد المتبارزين للموت ولا ديه له لو قتل".

فيما قال الطفل صديق سيد محمد، طالب بالصف السادس الابتدائي، أنه يحرص علي لعب التحطيب مع جده "صديق" حتي يتعلم منه الشجاعة، حيث أقوم بمبارزته خلال احتفالات مولد السلطان الفرغل،  متمنيا أن يصبح لاعب لفن التحطيب عندما يكبر ويشارك في الموالد .

- اصغر مداح ينشد في حب آل البيت

بداخل ساحة مسجد السلطان الفرغل، تُعقد حلقات الذكر والإنشاد الديني، في حب آل البيت، خلال توافد الزائرين علي مقام السلطان الفرغل.

يقول "عصام محمد" أصغر منشد في ساحة السلطان الفرغل، أنه جاء من مدينة أسيوط، للمشاركة في مولد الفرغل، وينشد في حب أل البيت ومداح للرسول صلي الله عليه وسلم، مشيرا إلي أنه يحرص علي المدح والإنشاد الديني للزائرين وأحباب السلطان الفرغل.

وأضاف"عصام"، إلي أنه تعلم الإنشاد بعد استماعه للمنشدين والمداحين في ساحات الموالد وخاصة مولد الفرغل و جلال الدين السيوطي، فما أحلي أن يستمع الإنسان إلي الأناشيد والابتهالات في حب آل البيت والرسول الكريم".

- "مجاذيب ودراويش" علي عتبات الفرغل

بداخل حجرة مقام السلطان أحمد الفرغل، يتوافد المريدين والمحبين وينتشر المجاذيب والدراويش، أصوات الدعاء والبكاء تملأ المكان والذي لا يخلو من لذة الخشوع أثناء التمسح بأسوار الضريح وطلب "نفحات السلطان الفرغل".

يقول محمد عبدالبديع، أحد أهالي مركز أسيوط، لـ"اليوم السابع":"إنه يحرص علي المشاركة في احتفالات مولد السلطان الفرغل، بمدينة أبوتيح، ويأتي علي المقام المحلق بالمسجد، ويمكث بداخله ويتلوا الأذكار والآيات القرآنية في حب السلطان الفرغل.

ويضيف "عبدالبديع":" أنا من أتباع الطرق الصوفية والرفاعية، وبحرص زيارة الفرغل منذ أكثر من 50 عاما، لافتا إلي أن السلطان الفرغل مشهود عنه  التقوى والورع والعلم والزهد، ودرس الفرغل، علوم الفقه والحديث والتفسير، وأهل الصعيد وأسيوط خاصة يقدرونه ويحيون ذكراه في مسجده كل عام.

وبين أركان مقام "السلطان أحمد الفرغل" وقف أحد المجاذيب ويدعي "أحمد ثابت" يتلوا كلمات وعيناه شاردة، وكأنه يتحدث مع الفرغل ويطلب منه العون والرضي .

يقول "أحمد ثابت" لـ"اليوم السابع": انا محب للسلطان الفرغل منذ طفولتي حيث كان يأتي مع والده ومنذ ذلك الوقت يداوم علي زيارة المسجد وخدمة المريدين والزائرين خلال احتفالات مولد الفرغل، مشيرا إلي أنه يشعر بحالة من الروحانية وراحة البال داخل المسجد، بالإضافة إلي توزيع المأكولات علي رواد الفرغل.

كما تجلس  الحاجة أم علي، بالقرب من مقام السلطان الفرغل، تقوم بقراءة آيات القرآن والأذكار والدعاء بأن ينعم عليها الله بالصحة والعافية والشفاء وأن يفرج كربها.

- سقي الماء لرواد مسجد السلطان

رجال وشباب يطوفون بين الحين والأخر داخل ساحات مسجد السلطان الفرغل، يقومون بسقي الزائرين بالمياه وعلي المحبين والمريدين لمقام السلطان،.. إذ يقول"محمد توفيق"، أحد الشباب المتطوعين أنه يأتي كل يوم لخدمة الزائرين ويقوم بجلب الماء البارد وتوزيعه علي المواطنين داخل المقام وخارج المسجد، لتخفيف من شدة الحر.

الطعمية والفول النابت والعدس .. اكلة المحبين للسلطان الفرغل

انتشرت خدمات الطرق الصوفية بساحة مسجد السلطان الفرغل، وحرصت علي توزيع المأكولات والمياه علي الزائرين  مجانًا، .. إذ تقول "وردة" إحدى السيدات أنها توزع وجبات الطعمية علي مريدي السلطان أحمد الفرغل، حيث تقوم علي أعداد الوجبات في منزلها بمركز البداري وتوزيعها علي بساحة ومسجد الفرغل، وهي عادة تحرص عليها منذ صغرها.

ويضيف عم فتحي، الخدمات تقدم للناس المحبين للسلطان الفرغل، ونقدم المأكولات والمياه لمن يرغب في ذلك، لأنها خدمة واجب لزائري السلطان، مشيرا إلي قيام أتباع الطرق الصوفية بتقديم الخدمات لزوار الفرغل، لإقامة حلقات الذكر والإنشاد الديني.

- السلطان الفرغل في سطور

يذكر أن السلطان الفرغل هو محمد بن أحمد الشهير بالسلطان الفرغل، ولد فى القرن التاسع الهجرى بقرية بنى سميع التابعة لمدينة أبوتيج بمحافظة أسيوط، ويقع ضريح ومسجد السلطان الفرغل بوسط مدينة أبوتيج من الناحية الشرقية بالقرب من النيل، وقد توفى السلطان الفرغل سنة 850 هجريا.

وعمل السلطان الفرغل، منذ صباه برعي الغنم والزراعة وعرف بالتقوى والورع، ولقب بسلطان الصعيد، ينتهي نسبه إلى آل بيت سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، وخاله هو العارف بالله الشيخ على الفيل أحد أولياء الله الصالحين، ويقع ضريح ومسجد السلطان الفرغل، بوسط مدينة أبوتيج من الناحية الشرقية بالقرب من النيل، ويحتفل أهالي مدينة أبوتيج بمولد "السلطان الفرغل" في منتصف شهر يوليو من كل عام، تختتم بليلة احتفالات عظيمة.