التوقيت الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
التوقيت 07:04 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. إقبال متوسط على شواطئ ومصايف مطروح والساحل الشمالي

تشهد شواطئ مرسى مطروح والساحل الشمالي، إقبالا متوسطاً من المصطافين، بعد أن شهدت إقبالاً كبيراً خلال أسبوع عيد الفطر المبارك، مع توقع زيادة الإقبال عقب امتحانات الثانوية العامة، كما يحدث كل عام، حيث تشهد محافظة مطروح إقبالا كبيراً خلال شهري يوليه وأغسطس من كل عام، ويكون الإقبال ونسب الإشغال الفندقي أكبر خلال شهر أغسطس، الذي يعد ذروة موسم الصيف السياحي.    

ويتوافد آلاف المصطافين، يوميا، على شواطئ مرسى مطروح والساحل الشمالي، إضافة إلى أفواج رحلات اليوم الواحد التي تتوافد من المحافظات المجاورة بأعداد كبيرة يومي الجمعة والأحد من كل أسبوع، للاستمتاع بالشواطئ الممتدة بطول نحو 300 كيلو متر من الإسكندرية شرقاً وحتى مدينة مرسى مطروح، وهربا من حرارة الجو وبحثا عن الاستمتاع بالهدوء وطبيعة مطروح الخلابة ومياه بحرها النقية ورمالها البيضاء.

وكانت إحصائيات نسب الإشغال الفندقي والمصيفي، خلال الأسبوع الماضي، قد رصدت ارتفاع نسب الإشغال لأكثر من 85 % المنشآت السياحة ،الفنادق، المنتجعات، القرى السياحية" بالإضافة إلى منشآت السكن المصيفي "الشقق المفروشة، الشاليهات" التي تستوعب غالبية المصطافين المترددين على مدينة مرسى مطروح.

وأكد أيمن جاد مدير مكتب وزارة السياحة بمطروح، في تصريح خاص لـ " اليوم السابع " أن هناك زيادة في الحجوزات بالمنشآت السياحية، خلال شهري يوليه واغسطس المقبلين، حيث يشهدا تزايد إقبال السياح والمصطافين، على شواطئ الساحل الشمالي ومرسى مطروح،  وتشهد المحافظة، خلال موسم الصيف السياحي رواجاً سياحياً وارتفاعاً في نسب الإشغال الفندقي، بالإضافة إلى المنشآت الأهلية، مثل الشقق المفروشة والشاليهات، ومصايف الأندية والشركات والنقابات والجهات المختلفة.

وقالت صباح توفيق مدير إدارة السياحة والفنادق بمحافظة مطروح، في تصريح خاص لـ " اليوم السابع " أن إحصائية نسب الإشغال الفندقي والمصيفي، خلال أسبوع عيد الفطر تجاوزت 85 %وهذه النسبة تشمل القرى السياحية والفنادق والمصايف والشقق المفروشة والشاليهات الخاصة، إضافة إلى رحلات اليوم الواحد.

وأضافت " توفيق" بأن بداية الموسم السياحي مبشرة، وهناك إقبال كبير من المصطافين، ومن المتوقع استمرار الارتفاع في نسب الإشغال الفندقي والمصيفي، خلال الفترة المقبلة، في ظل توافر جميع الخدمات، ومراقبة جودتها، من خلال لجان مختصة، بتكليف وإشراف مباشر من اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح.

وتتميز شواطئ مطروح، بصفات فريدة تجعلها عامل جذب للسياح والمصطافين يصعب مقاومته، وأقبل عليها أكثر من 6 ملايين مصطاف وسائح خلال العام الماضي، بحسب البيانات الرسمية لمحافظة مطروح، وتمتاز الشواطئ بمياهها الفيروزية وشفافيتها العالية والرمال البيضاء الناعمة التي تعطى انطباعاً ببكارة المنطقة وعدم تلوثها، إضافة إلى الشواطئ الواقعة على الخلجان، التي تناسب الأطفال والكبار الذين لا يجيدون السباحة، حيث تتميز بالأعماق المتدرجة وهدوء الأمواج.

ورصدت كاميرا "اليوم السابع" إقبال المصطافين على شواطئ مدينة مرسى مطروح، وهى شواطئ عامة، وتنتشر شرقاً وغرباً مثل شاطئ مطروح العام، القريب من وسط المدينة، يقابله من الناحية الأخرى شاطئ روميل الشهير، والذى يمثل شبه جزيرة صغيرة، وشاطئ الفيروز، ويقع شاطئي العوام والليدو بالناحية الغربية من كورنيش المدينة، يقابلهما شاطئ الغرام وكليوباترا ويقعان على شبه جزيرة، وتقع شرق المدينة شواطئ مينا حشيش والرميلة وعلم الروم، وغرب المدينة تقع الشواطئ المميزة وذات الخصوصية، منها شاطئ الأُبيض والأصيل وشاطئ منطقة عجيبة ذات المناظر الطبيعية الخلابة وغيرها.

ويستمتع المصطافون بالسباحة في المياه المتميزة لشواطئ مطروح، إلى جانب الألعاب المائية وركوب اليخوت والقوارب والبدالات و " الجت سكي " وغيرها من وسائل الترفيه المائية، إلى جانب ألعاب ورياضات الشاطئ المتنوعة.