التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 04:43 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. وحدة صحة بيت داوود بسوهاج بدون طبيب.. والإهمال يضرب المبنى

يعانى أهالى قرية بيت داود بمحافظة سوهاج، والتى يبلغ تعداد سكانها 40 ألف نسمة وتشمل 4 نجوع وهم نجع كوم بيت داود ومسعد السعود وعلى منصور ونجع مسلم، من انعدام العمل داخل الوحدة الصحية والتى تقع على مساحة 3 أفدنة والتى لا يوجد بها أطباء ولا أدوية، وأصبحت مأوى للخارجين على القانون حسب كلام الأهالى مما أثار غضبهم.

الوحدة الصحية بلا سور وتسكنها الحيوانات والحمير دون رقابة من أحد ولا يوجد بها طبيب ولا يتوفر بداخلها الأدوية، وأصبحت مأوى للكلاب الضالة والحيوانات النافقة ومخلفات الأدوية، ولا توجد بها خدمة مطلقا رغم مساحتها الشاسعة ويوجد بها سكن للأطباء بلا فائدة.

"اليوم السابع" انتقل إلى قرية بيت داود بمركز جرجا بمحافظة سوهاج، والتقى عدد من الأهالى بسبب سوء الخدمة فى الوحدة الصحية.

فى البداية قال حسن كامل أحد أهالى القرية، إن الوحدة الصحية لا يوجد بها طبيب، ولا يوجد بها سوى التطعيمات وتسجيل المواليد والوفيات وأصبحت الآن مأوى للكلاب الضالة والمواشى والخارجين على القانون بسبب عدم وجود سور لها.

ويضيف حسن أنه رغم كبر مساحة الوحدة الصحية على مساحة 3 أفدنة، ولكن لا يوجد بها أى خدمات تذكر حتى الأدوية غير متوافرة وخاصة الأمصال، فيضطر الأهالى إلى الذهاب لمستشفى جرجا أو أى مستشفى أخرى مما يثير غضب الجميع وخاصة فى حالة وجود أى حالة خطر.

ويطالب حسن المسئولين بمديرية الصحة ببناء سور للوحدة الصحية، التى أصبحت مأوى للخارجين على القانون والحمير والماعز بالإضافة إلى توفير طبيب يخدم الأهالى والقرية بنجوعها.

فيما قال أحمد الخمران مدرس ومن أهالى القرية، إن الوحدة الصحية تعانى الإهمال منذ فترة كبيرة ولا يوجد بها طبيب سوى أيام قليلة بالإضافة إلى عدم توافر الأدوية بشكل كبير، مما يضطر الأهالى إلى الذهاب للمستشفى الأميرى بسوهاج أو مستشفى جرجا العام.

وأضاف الخمران أن الوحدة الصحية ببيت داود تقع على مساحة 3 أفدنة، ولكن بدون فائدة ولا يوجد بها سور حديدى ويسكنها الحيوانات الضالة دون رقابة من أحد، ورغم وجود مسكن للأطباء بها إلا أنه لا يستخدم ونطالب المسئولين بسرعة إنشاء سور للوحدة الصحية المنعدمة الخدمة وتوفير طبيب مقيم بها رحمة بالأهالى.

فيما يقول على حسن من أهالى قرية بيت داود أن الوحدة من المفترض أنها تخدم 40 ألف مواطن، لأنها تشمل 4 نجوع ولكنها معدومة الخدمة فتفتح أبوابها فقط لتسجيل المواليد والوفيات والتطعيمات فقط،  ولا يوجد بها أى توفير أو أدوية لخدمة الأهالى والمرضى مما يدفع المواطنين إلى الذهاب إلى الوحدات الصحية الأخرى.

ويضيف على، أن الوحدة ليس بها سور مما أصبحت مأوى لتربية الماعز والغنم ووجود الحمير بداخلها والسير بالدواب والمواشى بداخلها دون رقابة بالإضافة إلى مخلفات الأدوية وإلقاء الطيور النافقة والقمامة .

ويطالب على، المسئولين بالتدخل لإنقاذ الوحدة الصحية والتى تعتبر من أكبر الوحدات على مستوى محافظة سوهاج، فهى أصبحت مأوى للخارجين على القانون ليلا والكلاب الضالة والحمير بالإضافة إلى المطالبة بتواجد طبيب مقيم لخدمة المرضى وتوافر الأدوية فهل يستجيب المسئولين لنا .

ومن جانبه قال الدكتور جمال قريشى وكيل وزارة الصحة بسوهاج، إن الوحدة الصحية بقرية بيت داود غير مغلقة وتعمل وبها طبيب مشيرا إلى أن هناك عجزا فى أطباء التكليف على مستوى محافظة سوهاج فيتم انتداب الطبيب فى أكثر من وحدة صحية لسد العجز حيث أن هناك ساعات عمل معينة للطبيب يتم توزيعها بالإضافة إلى وجود مساعدين لهم من الصيدلى والتمريض، ونحاول بشتى الطرق سد هذا العجز بتوزيع الأطباء فى الوحدات الصحية على مدار الأسبوع.

وأضاف وكيل وزارة الصحة،:"فيما يخص بسور الوحدة الصحية فهناك إدارة التخطيط والإدارة الهندسية بوزارة الصحة لديها علم كامل بكل الوحدات الصحية التى تحتاج تغيير كامل او جزئى وجارى تنفيذ بناء السور حسب الميزانية والبند المالى المحدد لذلك."

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true