التوقيت السبت، 22 سبتمبر 2018
التوقيت 07:18 م , بتوقيت القاهرة

فيديو..خالد صلاح يكشف على "راديو النيل" قصة حب لويس جريس بالفنانة سناء جميل

روى الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"، فى الحلقة الـ25 من برنامجه الإذاعى "ولا يوم من أيامه"، اليوم الأحد،كواليس قصة الحب التى جمعت الصحفى الكبير لويس جريس بالفنانة سناء جميل وكيف تم جوازهما العجيب داخل الكنيسة بشهود من مجلة روزاليوسف واستمر لمدة 40 عام دون إنجاب أطفال ولكن بوجود حب وعشق قويين.

 

فى بداية الحلقة قال الكاتب الصحفى خالد صلاح:"انجازات الصحفيين بتوع زمان مكنتش فى الموضوعات الكبيرة والتحقيقات اللى تكسر الدنيا والاشتباكات مع السلطة ومع قوات الاحتلال ولا غيره.. لا ده كمان ليهم انجازات فى عالم الحب والوفاء والجواز والإخلاص ..أشهر جواز ما بين صحفى وفنانة هى جواز الاستاذ الكبير لويس جريس والفنانة العظيمة سناء جميل ربنا يرحمهم الاتنين..فحياتى مقرتش قصة حب بالشكل ده بين صحفى وفنانة..كل اللى كنا بنقراه يا اما جواز فى السر ..يا اما يضربو ورقة عرفى ..يا اما حب ومينتهيش بجواز.. يا اما جواز مصالح ..فنانة صغيرة عاوزة تشتهر فى الصحافة ولا صحفى عاوز يشتهر بربط أسمه بفنانة لكن اللى حصل بين لويس جريس وسناء جميل كان حب حقيقى ..جاوز بين الصحافة والفن عاش لاكتر  من 40 سنة ".

 

وأضاف رئيس مجلس إدارة وتحرير "اليوم السابع"قائلاً:"لويس جريس من جنونه بسناء جميل  كان مفكرها مسلمة وعاوز يشهر إسلامه زيها ..كانت كل ما تكلمه سناء جميل ونبى يا ليوس والله ونبى لتعمل كدا ففكرها مسلمة فقال ليها أنا يا سناء أنا عندى استعداد أشهر اسلامى علشان أجوزك..من كتر حبه فيها.. بس شوف القصة دى..زمان كانت المواطنة هى الموضوع ومكنش حد بيسأل مين مسلم ومين مسيحى  الكلام ده مش موجود أساساً فى الخيال العام..لدرجة أن واحد يحب وحدة للدرجة دى مش عارف أنها مسلمة ولا مسيحية ولدرجة أن نجمة زى سناء جميل الصحفيين مكنوش بيسألو عن ديانتها ولا عارفين ديانتها أيه..يوم جوازهم كان قصة لطيفة جداً لأن سناء جميل كانت تقريبا مقطوعة من شجرة فراحو الاتنين على الكنيسة علشان يتممو إجراءات الجواز ..القسيس رفض الجواز  ..لا فيه شهود ولا فيه معازيم.. الاتنين جيين لوحدهم كدا".

 

وختم الكاتب الصحفى خالد صلاح حديثه، قائلاً:" راحين يجوزه بطولهم وبعدين الاستاذ لويس جريس قال هيجيب معازيم منان..راح راكب وراح على مجلة روزا ليوسف اللى كان واحد من نجومها بعدها قال لهم يا جماعة أنا هتجوز الفنانة سناء جميل والقسيس فى الكنيسة مش عاوز يجوزنى لان عائلتنا مش موجودة يلا اركبو عربيتكو وقالو أنكم العائلة بتعتنا ..راح 40 صحفى من رزواليوسف نزلو ما لويس جريس على الكنيسة وقت ما كانت سناء جميل مستنياهم هناك وبالفعل دخلوا وتم إشهار هذا الجواز بشهود صحفيين روزاليوسف..يعنى جواز لويس جريس على سناء جميل الشهود عليها نجوم عصر الصحافة المصرية فى واحدة من أهم المجلات فى هذا التوقيت رزواليوسف..الجواز ده استمرت

40 سنة مع بعض خلى بالك..من غير ولد ولا بنت ربنا مرزقش والحمد الله..اتوفت سناء جميل سنة 2002 وبعد ما توفت فضل عمنا الاستاذ لويس جرس مخلص ليها طوال الوقت ..لكل لحظة فى حياتهم من عيد جوازهم لعيد ميلادها وكل المناسبات الجميلة اللى جمعتهم مع بعض ..الفنانة سناء جميل رحلت عن عالمان سنة 2002  وقعد بعدها لويس جريس 15 سنة  وتوفى فى مارس 2017 الـ15 سنة دول دليل على الوفاء ما بين صحفى كبير هو لويس جريس وما بين الفنانة الكبيرة سناء جميل..القصة دى يا جماعة تنفع فيلم ونموذج أننا نقدمه لأودنا قصة وفاء كبير جداً ما بين صحفى كبير وفنانة كبيرة..قصة 40 سنة من الحب 40 سنة ما بين الصحافة والفن..40 سنة إخلاص ووفاء ورقى وناس من الطراز الرفيع ما بين الصحافة والفن ..ولا يوم من ايامهم".

برنامج "ولا يوم من أيامه" الإذاعى لخالد صلاح، يتناول المواقف الشخصية والخبطات الصحفية لجنرالات الصحافة بداية من التوأمين على ومصطفى أمين ومحمد حسنين هيكل ومحمد التابعى وأحمد رجب وموسى صبرى وغيرهم، وكواليس علاقتهم برجال السياسة والفن والثقافة.

ويركز خالد صلاح فى برنامجه الجديد على أهمية الصحافة فى تطور حركة التنوير، ودور كبار الكتاب فى تغيير وتشكيل الوعى العام المصرى فى الجوانب الاجتماعية والثقافية.

ويأتى البرنامج برعاية شركة we للاتصالات، وهايد بارك، ويذاع يوميا فى الثالثة والنصف عصرا.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true