التوقيت الأربعاء، 19 سبتمبر 2018
التوقيت 09:11 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو.. اختطاف تلميذ بالفيوم من داخل مدرسته.. كريم: حفروا لى حفرة وقالوا هندفنك

صدمة كبيرة تسيطر على أسرة الطالب كريم محمد التلميذ بالشهادة الإعدادية الذى تعرض لموقف شبيه لما نشاهده في أفلام العصابات، بعدما قامت أسرة زميلة له باقتحام مدرسته بالأسلحة النارية، واختطافه أثناء امتحانات الشهادة الإعدادية، متعدين على كل من حاول الدفاع عنه من مراقبى الامتحانات بالمدرسة، وزملائه الذين حاولوا تخليصه من أيدى مقتحمى الحرم المدرسى.

التلميذ يشرح تفاصيل الواقعة

"كريم".. التلميذ الذى تعرض للخطف، يحكى لليوم السابع، أنه تلميذ بالصف الثالث الإعدادي بمدرسة عزبة زكريا الإعدادية، ولكنه يؤدي هذه الأيام امتحانات الشهادة الإعدادية بمدرسة أبو دفية، ويوم الخميس الماضي وفي أثناء فترة الاستراحة قبل امتحان مادة التربية الفنية، أمسك بموبايل زميله وكان يحاول مساواة شعر رأسه وهو ينظر في الهاتف، إلا أن إحدى الطالبات كانت تقف بالقرب منهما، واعتقدت أنه يصورها، فأبلغت المعلمة التى استدعته بدورها، وأخذت من يده الموبايل وفحصته جيدا، ولم تجد عليه صور، فردته إليه، وقالت لها الموبايل ليس به صور لها، وطالبت التلاميذ بالابتعاد عن البنات، وبالفعل التزم هو وزملائه.

مسلحون يختطفوننى خارج المدرسة

وأضاف التلميذ: " فوجئت وأنا أقف في فناء المدرسة بمسلحين من أقارب الفتاة، تعدوا عليّ بالضرب، واختطفوني لخارج المدرسة، وتعدوا على كل المعلمين الذين حاولوا منعهم، وأنا لا أفهم ما يحدث لي، وكأنني في كابوس، ثم وضعوا قماشة على عيني ووضعي في سيارة، وضربوني على رأسي، وكل جزء في جسدي، ثم أنزلوني في منطقة جبلية خارج القرية وأزالوا العصبة من على عيني، وسجلوا لي فيديو طالبوني فيه أن أقول ما حدث مني، وما صورته بالموبايل، وأخبرتهم بالحقيقة، ولم يصدقونني، وهددوني إذ لم أحضر الموبايل سيقتلوننى".

حفروا لى حفرة لدفنى

ويتابع التلميذ تفاصيل المأساة التى صدمته: " حفروا لى حفرة في الجبل، وأخبروني انها ستكون لدفني، إن لم ألتزم وأحضر لهم الموبايل، ثم نقلوني بالسيارة، وسلموني لشخص قام بتسليمي للشرطة التي كانت انتقلت للمدرسة، وحررت أنا ووالدي محضرا بالواقعة"

التهديد من أجل التنازل عن المحضر

المفاجأة كانت عندما أكد التلميذ، أنه يتعرض للتهديد بالقتل من أسرة الطالبة، إن لم يتنازل عن المحضر، مشيرا إلى أنه من المقرر استئناف امتحاناته من غدا، ويخشي أن يصاب بأذى، مطالبا بوضع حراسة أمنية مشددة على المدرسة خوفا من عودة هؤلاء المسلحين، كما طالب وزير التعليم بإتخاذ إجراء ضد المعتدين عليه قائلا له " اعتبرني ابنك ياسيادة الوزير"

رئيس اللجنة: ما حدث للطالب أدمى قلوبنا جميعا

من جانبه قال محمد زكي رئيس لجنة أبو دفية الإعدادية، "إن ما حدث للطالب كريم أدمي قلوبنا جميعا، رغم أننا لا نعرفه، ولكن ما حدث يومها لا يقبله أى إنسان، ولا يرتضيه أب لابنه أو أستاذ لتلميذه".

 

وأشار رئيس اللجنة، إلى أنهم مدرسين غرباء عن المنطقة، وفوجؤا بأصوات عالية بالمدرسة، وأخبرتهم فتاة، أن هناك طالبا يقوم بتصويرها بموبايله، وعندما أحضروا الطالب، تبين أنه يدعى كريم محمد، وبتفتيش الموبايل لم يعثروا على أى صور به،  وأخبره المراقبون أن الطالب ملتزم في لجنته من اليوم الأول للامتحانات، ولا يظنون أنه فعل ذلك، وعقب ذلك دخل الطلاب للجانهم لتأدية امتحان التربية الفنية وأثناء ذلك فوجئ رئيس اللجان بـ 3 مسلحين بأسلحة بيضاء من سنج ومطاوي يقتحمون المدرسة، ويصعدون للدور الرابع، حيث يوجد الطالب، وقاموا بلطمه على وجهه في وسط اللجنة بشكل أثار استياء الجميع.

إصابة 2 من المعلمين حاولوا إنقاذ التلميذ

 وأضاف رئيس اللجنة، : " حاولنا منعهم فأصابوا 2 من المعلمين بالمدرسة، وقاموا بسحب الطالب بشكل غير آدمي، وألقوه من جانب سور المدرسة إلى الجانب الآخر، واختطفوه وهم يصرخون فينا "هنموته"، مشيرا إلى أنه أبلغ الإدارة والشرطة، وقام هو والمعلمين بإثبات أقوالهم أمام الشرطة والنيابة، ووجهوا للمتهمين تهمة الشروع في القتل، واختطاف الطالب، واقتحام المدرسة أثناء الامتحان"

واختتم رئيس اللجنة حديثه، مطالبا بتوفير الحماية للمعلمين والطلاب أثناء تأدية الامتحانات، ومنع أى شخص من الدخول لحرم المدارس.

تعود الواقعة، إلى يوم الخميس الماضي، حيث شهدت مدرسة أبو دفية الإعدادية بمحافظة الفيوم واقعة قيام والد طالبة بصحبته 4 من أفراد عائلته باقتحام المدرسة بالأسلحة البيضاء خلال فترة الاستراحة بين فترتي امتحانات الشهادة الإعدادية، واختطاف طالبا بالمدرسة بعد زعم ابنتهم أن زميلها صورها بالموبايل، وفشلت محاولات مراقبي اللجان في حماية الطالب ومنع اختطافه لخارج المدرسة.

فيما أبلغت إدارة المدرسة مركز شرطة إطسا، وبالفعل انتقلت قوة مكبرة من المركز إلى المدرسة، وتمكنت من تحرير الطالب، وإعادته لمدرسته، وتم ضبط 2 من المتهمين وتحرر محضر بالواقعة قيد برقم 3060 لسنة 2018 جنح مركز شرطة اطسا

والد التلميذ: ابنى مكنش معاه موبايل

يقول محمد ربيع والد الطالب أن نجله كريم الطالب بالصف الثالث الإعدادي بمدرسة عزبة زكريا الإعدادية يؤمدي امتحانات آخر العام بمرسة أبو دفية الإعدادية، وأثناء تأديته الإمتحان إتصلت طالبة  بأسرتها واتهمت نجلي بتصويرها وحضر رغم أنه ليس معه موبايل فحضر والدها وبصحبته  4 آخرين، واقتحموا المدرسة بالأسلحة، واختطفوا نجلي، واعتدوا عليه بالضرب خارج المدرسة، حتي أصابوه بإصابات مختلفة في أنحاء متفرقة من جسده، وطلبت المدرسة الشرطة التي قامت بإعادة نجلي وضبط والد الفتاة وشخص آخر كانت بصحبته

وكيل الوزارة: الأجهزة الأمنية أعادت التلميذ المخطوف فى دقائق

من جانبه قال الدكتور عادل عبد المنعم وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الفيوم تعليقا على الواقعة، إن المديرية فور وقوع الحادث أبلغت الأجهزة الأمنية بقيادة اللواء خالد شلبي الذي أعاد الطالب خلال دقائق إلى المدرسة، وتم ضبط مرتكبي الواقعة.

 ولفت وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الفيوم، إلى أن الواقعة حدثت بين فترتي تأدية الامتحانات، ولم تؤثر على سير الامتحانات، مشددا على أن الأجهزة الأمنية لن تتهاون في الواقعة.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true