التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 02:19 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. شاب ياباني يسافر من طوكيو لمسقط رأس محمد صلاح للبحث عن أسرار تفوقه

قطع آلاف الكيلومترات.. استغرقت رحلته ما يقرب من 16 ساعة طيران "بين السماء والأرض".. تحمّل مشقة السفر وعناء الإرهاق من أجل اكتشاف سر الإبداع الفرعوني الذى يُجسّده نجمنا العالمي محمد صلاح.. لم يتردد شاب ياباني في السفر من بلاده إلى القاهرة ومنها إلى قرية نجريج مسقط رأس محمد صلاح ليسأل السؤال الذى طالما راود الملايين حول العالم وهو : كيف انفجر بركان محمد صلاح الكروي؟

الحكاية ليست في تألق لاعب ففي كل موسم قد يخطف لاعبون كثيريون الأنظار في أوروبا والدول المُتقدمة كرويًا.. لكن الحكاية في أن تصبح نجمًا عالميًا يتهافت عليك الإعلام ومع ذلك لا تُصاب بالغرور.. الحكاية أن تُجبر من هاجموه بالأمس على أن يرفعوا لك القُبعة اليوم.. الحكاية أن تُصبح سفيرًا فوق العادة لمصر والعرب ومن قبلهم للإسلام في القارة العجوز.

حكاية "مو" خطفت العقول والقلوب وباتت مثار اهتمام العالم كله لذا لم يكن غريبًا أن نجد شابا يابانيا يأتي من أقصى الشرق الأوسط ليستلهم روح "محمد صلاح".. شاب جاء من بلاد الكمبيوتر الأول في العالم ليستكشف سر "ثورة" صلاح.

عقارب الساعة كانت تُشير الي العاشرة صباحا خلال الأسبوع الماضي داخل قرية نجريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية، وبينما كان أهالي القرية في حقولهم وأعمالهم الخاصة جاء شاب ياباني مُرتديًا تيشيرت يحمل اسم ورقم الفرعون المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول الانجليزي ومنتخب مصر ومعه مندوب من السفارة اليابانية يتجولان داخل أروقة القرية ويتحدثان مع أهالي القرية عن كل ما يخص محمد صلاح وأسرار نشأته وكيف وصل إلى لقب الأفضل فى إنجلترا، واستقبل أهالي القرية وكعادتهم الشاب الياباني وقاموا معه بواجب الضيافة وساعدوه في الوصول لمنزل محمد صلاح والتقاط الصور التذكارية أمام المنزل ومع اسرة وأقارب الفرعون المصري.

ولم يكتف الشاب الياباني بما قام أهالي القرية بسرده من حكايات عن حياة الفرعون المصري وطلب التجول داخل القرية ومعه مترجمه الخاص وذلك للبحث في أسرار تفوق الفرعون المصري، وبدأ الشاب الياباني رحلته من اليابان مرورًا بالقاهرة ومنها إلى مدينة بسيون مستقلا "توك توك" حتى وصل إلى قرية نجريج التى يعانى أهلها مثلما عاني النجم المصري محمد صلاح من قبل من صعوبة المواصلات ليبدأ رحلة البحث عن أسرار تفوق محمد صلاح لتنتهي رحلة البحث داخل مركز شباب محمد صلاح بقرية نجريج.

ويؤكد كونوسوكي ماتسوو الشاب الياباني الذي حضر من اليابان لقرية محمد صلاح أن هدفه من زيارة نجريج هو تقديم الشكر لمحمد صلاح وكل من ساعد في نشأته خاصة أن محمد صلاح أصبح مصدر أمل وإلهام لمعظم الشباب الياباني والذي بدأ الكثيرون منهم يبحثون على أسرار تفوق النجم المصري، مؤكدًا أنه من نفس المرحلة العمرية لمحمد صلاح حيث يبلغ من العمر 25 عامًا ويعتبر محمد صلاح مثلا أعلى وقدوة ومصدر إلهام له خاصة أنه يتابع محمد صلاح منذ أن كان يلعب في صفوف روما الإيطالي متمنيًا أن يكون معظم شباب اليابان بنفس قدرة محمد صلاح على تخطى الصعاب والوصول للنجاح خلال فترة قصيرة.

ووجه كونوسوكي رسالة لمحمد صلاح طالبه خلالها بالعمل علي الاجتهاد والمحافظة على مستواه الفني في بطولة أوروبا وبطولة كأس العالم المقبلة من أجل الوصول للقب الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، مؤكدًا أن محمد صلاح لا يقل موهبة عن ميسي ورونالدو.

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true