التوقيت الخميس، 20 سبتمبر 2018
التوقيت 06:52 م , بتوقيت القاهرة

فيديو.. الناشرين العرب: إحياء لجنة المعارض يهدف للارتقاء بمستوى الناشر

استضاف معرض أبو ظبى للكتاب فى دورته الـ28، الاجتماع الثالث لمديرى معارض الكتب العربية، بحضور الناشر محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، وعبد الله ماجد آل على، المدير التنفيذى لقطاع المكتبة الوطنية، بالإنابة ومدير معرض أبو ظبى الدولى للكتاب - ممثلًا عن دائرة الثقافة والسياحة - أبو ظبى، وسعد العنزى رئيس الاجتماع الثانى بدولة الكويت مدير معرض الكويت الدولى للكتاب، ومحمد الشحى رئيس الاجتماع الثالث ومدير إدارة البحوث والإصدارات، معرض أبو ظبى الدولى للكتاب، ومديرى معارض الكتب العربية.

 


رئيس الناشرين العرب أحياء لجنة المعارض تهدف للارتقاء بمستوى الناشر العربى

 

وقال الناشر محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب نحن نجتمع اجتماعنا الثالث فى نهاية الدورة الثامنة لمجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب فى إمارة أبو ظبى، ويحدونا الأمل والثقة أن تظل اجتماعات مديرى معارض الكتب العربية دورية سنويا، وبصفة منتظمة فى الدورات المقبلة، من أجل الارتقاء بالمعارض العربية إلى المستوى اللائق، واليوم نجتمع الاجتماع الثالث لمديرى معارض الكتب العربية ومجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، ليس من أجل الخروج بقرارات وتوصيات، فقد سبق أن صدرت قرارات وتوصيات فى اجتماعين سابقين، أولهما اجتماع الإسكندرية فى شهر سبتمبر 2016م، وثانيهما اجتماع الكويت فى شهر نوفمبر 2017م.

وأشار محمد رشاد إلى أن الغرض الأساسى من إحياء لجنة مديرى معارض الكتب العربية فى الدورة الثامنة لمجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب، هو التواصل والتعاون معكم فى إنجاح معارضكم، ولن يتأتى ذلك إلا بتحسين شروط مشاركة الناشر العربى بالمعارض العربية، فالناشر العربى كما تعلمون يعمل فى ظل ظروف صعبة، رغم أنه المنوط به حمل أفكار ورؤى الكتّاب والمفكرين العرب إلى أبناء الأمة، كى تتفتح أذهانهم ويعوا ما يحاك ضدهم، فالأمة العربية تشهد حاليًّا اضطرابًا وفُرقةً وتفتتًا وهيمنةً ودعوات للجهل والظلام، مع انقسام وحروب فى البلد الواحد، مع المشكلات المزمنة التى تواجهها صناعة النشر العربى منذ فترات طويلة، فما زالت الأمية نسبتها مرتفعة فى بلادنا العربية مع ضعف عادة القراءة، وتعاظم الأجهزة الرقابية وتفشى ظاهرة التزوير، كل ذلك مع الارتفاع فى معدل الضرائب والرسوم الجمركية، وآخرها ضريبة القيمة المضافة التى فرضت على الكتب، بالإضافة إلى قلة المكتبات العامة وتراجع الميزانيات المخصصة لشراء الكتب، ناهيكم عن الارتفاع المستمر فى تكلفة إيجارات المعارض وارتفاع تكاليف السفر والإقامة ومصروفات الشحن، وغيرها من المشكلات التى تواجه الناشر العربى.

 

 

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true