التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 04:46 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو..وزير الأوقاف بمؤتمر الاقتصاد الإسلامى: يجب مواجهة التشدد والغلو الفكرى

افتتح الدكتور مختار جمعة وزير الأوقاف والدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية والدكتور جعفر عبد السلام الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، صباح اليوم الأربعاء، المؤتمر العلمى الدولى عن دور الاقتصاد والتمويل الإسلامى فى التنمية الذى تنظمه الجامعة بالتعاون مع رابطة الجامعات اﻻسلامية تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور عبد الله التركى رئيس الرابطة.

ويستمر المؤتمر لمدة ثلاثة أيام من 25-27 أبريل الجارى بمشاركة الدكتور السيد الصيفى عميد كلية التجارة ورؤساء ونواب رؤساء الجامعات وعمداء ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ومفتى الشام وضيوف المؤتمر من الدول الإسلامية أعضاء الرابطة لمناقشة 25 بحثا من جامعات مختلفة حول العالم لإلقاء الضوء على أدوات الاقتصاد والتمويل الإسلامى ودوره فى تحقيق مستوى معيشى مناسب لكل أفراد المجتمع وتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة للدول الإسلامية.

وأشاد الدكتور مختار جمعة فى كلمته بموضوع المؤتمر ومشاركة الجامعات لإيجاد حلول ميدانية لقضايانا المعاصرة، مؤكدًا على ضرورة تفعيل دور رابطة الجامعات الإسلامية لمواجهة التشدد والغلو الفكرى وتجديد الخطاب الدينى من خلال قراءة جديدة وإعمال العقل فى قضايانا المعاصرة، وإعادة النظر فى بعض الأمور التى صارت فى فكرنا كالمسلمات، واقترح الوزير إعادة النظر فى مسمى الرابطة ليصبح رابطة جامعات الدول والمؤسسات الإسلامية ووضع معايير جديدة لقبول الجامعات بضوابط جديدة.

 

وأشار والدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية، فى كلمته، إلى أهمية موضوع المؤتمر الذى يأتى ليُعبر عن حاجة العالم إلى تفعيل دور الاقتصاد والتمويل الإسلامى ليكون مناسبة علمية تجمع فى ثناياه بحوثًا وآراء علمية متعمقة لباحثين وأساتذة من الجامعات العربية والإسلامية متخصصين فى مجالات الاقتصاد والتمويل الإسلامى، مؤكدًا على دور ذلك كله فى مواجهه الأزمات المالية، مشددًا على أهمية الموضوعات الأخرى التى يطرحها المؤتمر مثل الوقف الإسلامى دوره فى التنمية البشرية المستدامة والمشروعات الصغيرة ومقاومة الفقر والبطالة وغيرها من الموضوعات التى تجعل هذا المؤتمر الدولى إضافة هامة للدور العلمى الذى تقوم به رابطة الجامعات الإسلامية.

فيما أوضح الدكتور السيد الصيفى عميد كلية التجارة ومقرر المؤتمر فى كلمته، أن سياسة الشمول المالى التى تسعى لها الدولة تتطلب إجراء إصلاحات مالية واقتصادية هيكلية شاملة من خلال توسيع لقاعدة البنوك الإسلامية حيث يسهم فكر التمويل الإسلامى فى رفع كفاءة الإنفاق، وتنويع مصادر الإيرادات الحكومية، ودعم قاعدة الإيرادات والاستمرار فى ضبط الأوضاع المالية العامة ، وأضاف أن المؤتمر يأتى متفقًا مع توجه رؤية الحكومة المصرية 2030، مقدمًا الشكر لمجلس جامعة الإسكندرية برئاسة الدكتور عصام الكردى لموافقته على اقتراح الكلية بإنشاء مركز للتمويل الإسلامى على غرار مراكز التمويل الإسلامى المنتشرة على مستوى العالم.

وفى سياق متصل، أضاف الدكتور راشد العليوى من جامعة القصيم فى كلمته بالنيابة عن المشاركين على أهمية المؤتمر لتفعيل دور الاقتصاد والتمويل الإسلامى بحضور من علماء العالم الإسلامى والباحثين للوصول إلى صيغ للتمويل تتوافق مع المفهوم الإسلامى لحل مشاكله الاقتصادية.

كما أضاف الدكتور جعفر عبد السلام الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، أن اللجوء إلى الاقتصاد الإسلامى هو الملاذ للكثير من المشكلات الاقتصادية حيث يناقش المؤتمر فى جلسته الخمس موضوعات متعددة عن تفعيل دور الوقف الإسلامى، وتفعيل دور المصارف والبنوك الإسلامية فى التنمية المستدامة ودور الاقتصاد والتمويل الإسلامى فيما يخص الفقر والجهل والمرض والبطالة.

لمزيد من الفيديوهات الإخبارية والرياضية والسياسية والترفيهية زورا قناة فيديو 7 على الرابط التالى..

 

https://www.youtube.com/channel/UCbnJMCY2WSvvGdqWrOjo8oQ?disable_polymer=true