التوقيت الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018
التوقيت 07:33 م , بتوقيت القاهرة

فيديو ..أحدى جيران قاتل ابنته بسبب وجبة طعام تروى تفاصيل اللحظات الأخيرة للضحية

قالت الحاجة أم شريف أحدى جيران الأب المتهم بتعذيب ابنته بمساعدة زوجته حتى الموت بسبب تناولها وجبة طعام ، أن الطفلة الضحية نجت من الموت من فترة بإعجوبة بعد أن القائها أبيها من بلكونة الشقة بالدور الرابع ، وتمكن ابنى وأخرين من الجيران من إنقاذها .

وأردفت أم شريف فى حديثها لـ " اليوم السابع"، وعندما سألته عن هذه الطفلة لكونى أول مرة أشاهدها عنده ، فقال دى بنتى من زوجتى الأولى،وعندما نزلت مراته غير كلامه وقال دى بنت اختى،ورفض علاجها فى أى مستشفى خشية من طلب ما يثبت أنها ابنته.

وأستطردت الجارة قائلة الضحية جاءت لتعيش مع أبيها منذ 7 شهور تقريبا، وبعدها بكام يوم جاب البنتين الصغيرين، وكنا بنسمع تعذيبهما للبنات من البلكونة سواء هو أو مراته التانية ،وكان بيحبسهم فى محل ملكه بالايام، ثم نقلهم للشقة مع مراته التانية، وكانوا بيعذبوهم  فى الشقة وبيرفضوا خرجوهم علشان محدش يعرف عنهم حاجة ، واللى ماتت دى الكبيرة عندها 6 سنوات وبنت 4 سنوات والصغيرة سنتين.

واوضحت أم شريف فى ختام حديثها، أن أثار التعذيب كانت واضحة جدا على وجه البنات ،فالعيون منتفخه والوجه به بقع زرقه والرأس من كثرة الضرب زاد حجمها للبنت الوسطى 4 سنوات، وكانت بتقول " أمل " هى اللى بتضربنى .

من جانبها قررت نيابة الخليفة والمقطم الجزئية، برئاسة المستشار إسلام شكري، وإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، حبس صاحب محل علافة وزوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بتعذيب ابنته الطفلة ذات خمس سنوات حتى الموت، فى محاولة لتأديبها بسبب تناولها وجبة غداء أعدتها زوجته له.

وأمرت النيابة العامة بتشريح جثة الطفلة الضحية التى عثر على جثتها بمنطقة الخليفة، لبيان سبب الوفاة، وكلفت الطبيب الشرعى بإعداد تقرير فنى حول الصفة التشريحية للجثمان، وطلبت النيابة رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة.