التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 09:24 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو..عائلة الشواربية بالقليوبية ينظمون مؤتمرا شعبيا لدعم الرئيس السيسي

نظم المستشار أحمد موسى الشواربى - عضو اللجنة العليا لحزب الوفد،  اليوم الجمعة، مؤتمرا شعبيا لعائلات الشواربية بمختلف محافظات الجمهورية وهى ( القليوبية، الشرقية، بنى سويف، دمياط ) ، بدوار العائلة بقليوب، وذلك دعما وتأييدا للرئيس عبد الفتاح السيسى لتوليه رئاسة الجمهورية لفترة ثانية لإستكمال مسيرة البناء والتنمية، بحضور اللواء اشرف درويش - مساعد مدير أمن القليوبية، والعقيد محمد سعيد - مأمور قسم قليوب، والمقدم علاء عطية - رئيس مباحث قليوب، والشيخ سعيد محروس إمام وخطيب ومدرس بالأوقاف، الشيخ محمد إبراهيم عكة - مقيم شعائر بوزارة الأوقاف ، ونخبة من أكبر عائلات مركز ومدينة قليوب.

وأكد المستشار أحمد موسى الشواربى خلال كلمته بالمؤتمر الذى ضم المئات من العائلة الشواربية بمختلف محافظات الجمهورية، أن مصر تمر بظروف عصيبة وصعبة جدا، وعشنا كلنا 7 سنوات عجاف، وتعبنا جميعا وشعرنا بمدى هذا التعب، لذلك يجب علينا أن نقف جميعا بجانب القيادة السياسية، ولن نتخلى عن مصر، بعد أن صمدت ووقفت على قدميها، معلنا أننا وجميع عائلات الشواربية سنقف صفا واحدا خلف الرئيس السيسى لإستكمال مسيرة البناء والتنمية وسنكون فى الانتخابات القادمة على قلب رجلا واحد.

ودعا " الشواربى " جميع عائلات مركز ومدينة قليوب النزول والمشاركة فى الانتخابات الرئاسية والإدلاء بصوتهم، أيا كان لصالح من، حتى نثبت للعالم بأكمله أن هناك انتخابات رئاسية جادة وأن الشعب لدينا مثقف وواعى وأنه يختار رئيسه بكل حرية وبإقتناع.

وقال الشيخ سعيد محروس إمام وخطيب مسجد سيدى عواض، خلال كلمته بالمؤتمر أن المرحلة الراهنة التى تمر بها مصرنا الغالية تتطلب منا جميعا الوقوف صفا واحدا خلق قيادتنا الحكيمة تحت لواء الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيسا للجمهورية لفترة رئاسية جديدة فهو رجل الوقت وقائد المرحلة.

وأشار الشيخ سعيد، أن الرئيس السيسى هو الرجل الذى حمى الله به مصر وفتتت على يده أعداء الوطن فوجوده أفسد خططهم وقوض أحلام أعدائنا الذين أرادوا نشر الفوضى وعموم الخراب إلا أن الله ايد السيسى ونصره، فجمع فى يده مقاليد الأمور بالبلاد، وحفظ به الأمن ونشر به السلام، حفظ الله مصر وحفظ الله الجيش.

يذكر أنه ترجع أصول “عائلة الشوارب ” للأمير” الشواربى” وهو رجل عربى قريشى من قبيلة ” جرهم ” التى استوطنت أرض الحجاز حيث تترعرع حينما جاء الشواربى مع” عمرو بن العاص ” إلى مصر أثناء الفتح واستوطن منطقة شبرا ثم نزح إلى منطقة مسماه بقناطر” المنجا” فكانت بمثابة ميناء نهرى تمر منه البضائع والتجارة عبر النيل مما شجعهم على الاستقرار فيها، وهى العائلة التى استضافت الظاهر بيبرس بمدينة قليوب، وقاومت الاحتلال الفرنسى.