التوقيت الجمعة، 21 سبتمبر 2018
التوقيت 09:44 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو..ناظرة مدرسة 3 وزراء بالحكومة: "نبراس مضىء.. والعالم كله بيتكلم على شغلهم"

قالت لينده سليمان، ناظرة مدرسة 3 وزراء بحكومة المهندس شريف إسماعيل، إنها استقبلت خبر تعيين ثلاثة من أبناء المدرسة التى كانت تديرها سابقا، وهم "الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، والدكتور هشام عرفات، وزير النقل، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط"، منذ عام بالحكومة بفرح وسعادة كبيرة.

فى البداية وجهت لينده سليمان، خلال حوارها بصحبة طلابها الثلاثة مع الإعلامية رشا نبيل ببرنامج "مصر النهاردة" المذاع عبر قناة مصر الأولى، التهنئة للوزراء بمناسبة مرور عام على توليهم الحقائب الوزارية بالحكومة، وحدثتهم قائلة: "كل سنة وأنتوا طيبين وأنتوا جيدين فى شغلكم وأعمالكم اللى كل حتة فى العالم بتتكلم عليها.. وكل مكان فى العالم ذهبوا إليه كانوا نبراسا مضيئا".

واستقبل الوزراء الثلاثة التهنئة بفرح شديد من ناظرة مدرستهم التى تخرجوا جميعا منها، وأكدوا احترامهم لناظرتهم التى كان دائما تنصرهم وتحفزهم على النجاح فى المستقبل.

وأوضحت ناظرة الوزراء الثلاث، أنها كانت تحرص دائما على إلقاء التحية على التلاميذ فى الصباح بصيغة "صباح الخير يا تلاميذى Good Morning My students" وعلقت: "لو مصبحتش عليهم معرفش أشتغل"، مشيرة فى السياق ذاته إلى أنها كانت تحرص على أداء التلاميذ لتحية العلم حتى يعرفوا قيمة ذلك الفعل فى المستقبل ويحترموه.

من جانبه، قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، إن الإنسان الذى يتعلم شيئا يظل بداخله طوال عمره، وتابع: "كنا بنخاف ونقلق من وقار الأستاذة لينده المدرسة"، فيما أكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل: "كان ليها هيبة لما كانت بتخش المدرسة وتقولنا صباح الخير".

أما الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، فأوضحت أنها كانت رئيسة اتحاد الطلاب فى المدرسة وحصل خلاف بينها وبين إحدى المدرسات جعلها منزعجة بشكل كبير، الأمر الذى جعلها تنسحب من طابور الصباح، وعدم الذهاب إلى المدرسة فى اليوم التالى، فتدخلت السيدة ليندة سليمان  لإعادتها إلى المدرسة مرة أخرى، بعد احتواء الأزمة بشكل به قدر من الحكمة، وقالت للمعلمة: "بنتى معملتش حاجة غلط"، بالرغم من صرامتها الشديدة داخل المدرسة، واستكملت الوزيرة بالقول: "مواقفها غاية فى الاحترام.. والكلمة الطيبة دائما تعطى طاقة إيجابية لأنها تحفيز".