التوقيت الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018
التوقيت 05:27 ص , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

فيديو..سينما ركود فى زمن الداونلوود.. تاريخ ربع قرن لدور العرض بكفر الشيخ "آيل للسقوط"

تعددت دور السينما بمحافظة كفر الشيخ، وكانت متنفس المئات من الشباب والرجال والسيدات منذ 70 عاما، وكانت نسبة الإقبال عليها كبيرا، ولكن مع مرور الزمن ضعف الإقبال عليها، ومنها من أغلق منذ السنوات، ومنها من ظل يستقبل الجمهور على استحياء خاصة بعد ظهور القنوات الفضائية المتخصصة فى إذاعة الأفلام قديمها وحديثها وسهولة الحصول على الأفلام من خلال الإنترنت، بالإضافة لعرض أفلام قديمة.

أول سينما خاصة بمحافظة كفر الشيخ، التى أنشأتها عائلة حنبل فى سبعينيات القرن الماضى، التى ألت لمحافظة كفر الشيخ بعد بيعها بموجب عقد بيع رسمى من ورثة صلاح الدين على حنبل ومثلهم شريف صلاح الدين على حنبل لبيع دور السينما لتكون تابعة للمحافظة أيام المحافظ الراحل صبرى القاضى فى 22 سبتمبر عام 1991، بمبلغ 250 ألف جنيه، وتقع السينما فى شارع الجمهورية وسط مدينة كفر الشيخ، على مساحة 2127 مترا مكونة من 3 طوابق فالدور الأول عبارة عن مدخل وكافيتريا والدور الثانى والثالث الترسو والبلكون، وتشتمل على دورات مياه، ومكتب إدارى واستراحتين إحداهما صغيرة، وبها شباكين لقطع التذاكر، وتعد من أفضل دور السنيما فى محافظات الدلتا، ويعمل بها 6 موظفين.

وتعد أقدم السنيمات فى محافظة كفر الشيخ تابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة على مساحة حوالى 2000 متر، تقع خلف قصر ثقافة كفر الشيخ، كانت عبارة عن مسرح مدرسى لاكتشاف المواهب، من طلاب المدارس، وكان يقبل عليها الطلاب وشباب المحافظة، وكان المسئولون عنها يتبنون المواهب المتعددة ولكنها أغلقت منذ أكثر من 16 عاما، لأنها آيلة للسقوط، بالإضافة لحصول وزارة الأوقاف على حكم قضائى بأحقيتها فى السينما وقصر الثقافة، وأهملت وأغلقت السينما التى أصبحت مأوى للفئران. 

أما السينما الثالثة تقع فى مصيف بلطيم وكانت متنفسا لأهالى بلطيم والبرلس والحامول ورواد مصيف بلطيم يقبل عليها الآلاف من المصطافين ولكن من قرار من محافظ كفر الشيخ السابق أغلقت لأعمال الترميم، وأغلق معها مورد مهم للمحافظة بالإضافة لعدم وجود متنفس للمصطافين، مما دفع اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ باتخاذ قرار بسرعة ترميم المبنى وإعادة افتتاحها خلال الموسم المقبل.

وقال بسيونى عبدربه حميدة، مدير سينما الجمهورية بكفر الشيخ، إنه تسلم عمله منذ عدة أيام، وتم إعداد خطة وبرنامج، تنفيذا لتكليف اللواء السيد نصر، محافظ كفر الشيخ، لجذب الجمهور للسينما بعد فترة الركود التى شهدتها فى الأعوام السابقة، نظرا لعدم عرض أفلام جديدة تجذب الجمهور، مؤكدا أنه تم التعاقد مع شركة إنتاج بالقاهرة لتوريد الأفلام المتعددة كعرض أول، وستشهد خلال السينما خلال الأسابيع المقبلة إقبال من الجمهور لعرض الأفلام كعرض أول لجذب الجمهور.

وأضاف لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم استغلال كافيتريا السينما فى استقبال الراغبين الجلوس بها وتقديم العديد من المشروبات لهم، بالإضافة للتعاقد مع إحدى الشركات لعرض مسرحيات لكبار الفنانين لجذب الجماهير، مؤكدا أن أسعار التذاكر تتراوح ما بين 15جنيها لـ20 جنيها، والسينما تستقبل الجمهور خلال حفلتين نهاريتين الأولى الساعة 12 ظهرا للساعة 3 ومن الساعة 3 ونصف عصراً للساعة السادسة والنصف، مشيرا إلى أنه قرر تشغيل العرضين حتى ولو كان الحضور 5 أفراد فقط، وذلك لجذب الجمهور، مؤكدا أن متوسط الحفلات 50 شخصا وهناك حفلات يكون الجمهور المتواجد أقل من ذلك بكثير، ولكن مع الأيام المقبلة ستزيد نسبة الجمهور المتردد على السينما، مؤكداً أن المسرح يتم تأجيره للراغبين فى إقامة العروض والحفلات، وتم تخفيض المبالغ التى يسددها راغب إقامة الاحتفال لألف جنيه وتورد حسب عدد الأيام والساعات التى يتم استغلال المسرح خلالها، والمسرح حوله 13 محلا منهم 7 محلات بالمشاهرة إيجار قديم.

وقال حميدة، إن اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ شدد على سرعة الإنتهاء من سينما المصيف لتعود لمكانتها فى موسم الصيف المقبل كمتنفس وحيد للمصطافين، مؤكداً أن السينما مغلقة منذ عدة سنوات وهى على مساحة حوالى 3 آلاف متر وهى سينما صيفى وهى أكبر من سينما الجمهورية بمدينة كفر الشيخ.

وقال هشام يوسف، مدير عام الثقافة بالمحافظة، إن سينما الثقافة المغلقة تابعة لقصور الثقافة، نظراً لأنها آيلة للسقوط، مؤكداً أنه تم اقامة مسرح كبير بالمركز الثقافى الذى تم افتتاحه من حوالى 10 أشهر، تعرض عليه العديد من العروض سواء مسرحية أو اقامة حفلات لفرقة الموسيقى العربية أو فرقة الفنون الشعبية، وإقامة الندوات المتعددة وأقيم به مؤتمر شباب كفر الشيخ، مشيرا إلى أن المحافظ دعم فرقة الفنون الشعبية وفرقة الموسيقة العربية.

ومن جهته طالب أحد أهالى المدينة ويدعى محمد السيد على، مدرس، محافظ كفر الشيخ، بالاستفادة من الموقع المتميز الذى تتميز به سينما الجمهورية، بإزالة المبنى وإعادة بناءه ليتم تحويله لمول تجارى كبير وبناء أعلى المول سينما ومسرح، خاصة أن السينما لا تشهد إقبالا من الجمهور كما كانت عليه منذ 10 سنوات، ولا يدخلها إلا عدد قليل من الشباب والفتيات، الذين يلجئون لها للتسلية ولضياع الوقت دون الرغبة فى متابعة الأفلام التى تعرض، مؤكداً أنه يوجد السينما 13 محلا منها 7 محال بنظام المشاهرة ويدفع كل منهم حوالى 7 جنيهات فقط ومنهم من لم يسدد الإيجار الشهرى منذ عدة أشهر، فلابد من اتخاذ إجراءات قانونية تجاهمم، مشيرا إلى أنه يمكن هدم المبنى واعادة بناءه على أن يكون لأصحاب المحلات محالات فى المبنى الجديد.

وأضافت نهال محمد عبدربه، أديبة وكاتبة، أنه لابد من وضع خطة للتطوير سينما الجمهورية وسينما مصيف بلطيم، فبغلق سينما مصيف بلطيم والركود الذى تشهده سينما الجمهورية له أثر سلبى على الجمهور وعلى المثقفين بشكل خاص، لذا يجب إعادة الموقعين لمكانتهما ليتجه لهم الجمهور خاصة سينما مصيف بلطيم.